الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:33 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

عين على تركيا.. الاتحاد الأوروبى يدين حملات اعتقالات أردوغان للمعارضين

كتب: أحمد شكر
الاتحاد الاوروبي

الاتحاد الاوروبي

الأحد، 08 سبتمبر 2019 05:00 م

مازال الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يمارس هوايته المفضلة فى ممارسة قمع الحريات وإقصاء واعتقال المعارضين له ولسياسته، فخلال الفترة الماضية قامت محكمة تركية بإصدار حكم بالسجن 10 سنوات على رئيسة شعبة حزب الشعب الجمهورى المعارض بإسطنبول "جانان كافتانجى أوغلو"، بسبب توجيهها انتقادات للرئيس التركى رجب طيب أروغان على مواقع التواصل الاجتماعى منذ 7 سنوات وفقًا لما ذكرته جريدة زمان التركية.

 

وعقب ذلك الحكم علق الاتحاد الأوروبى على تلك الواقعة حيث قال مفوض سياسة الجوار فى الاتحاد الأوروبى "جوهانس هان" إن سجن معارضة سياسية لأردوغان، يزيد من حالة القلق تجاه الحريات التركية، بسبب ما يتعرض له المعارضون فى تركيا خلال السنوات الماضية.

 

رئيسة الحزب الجمهورى
رئيسة حزب الشعب الجمهورى
 

اقرأ أيضًا: 

بمبدأ "هى فلوس أبونا".. "أردوغان" يقرر زيادة إنشاءات قصره الجديد بشرق تركيا

هل تصمد الليرة التركية بعد الإطاحة برئيس البنك المركزى؟.. اعرف التفاصيل

 

ووجه المفوض الأوروبى انتقادات حادة لحكومة حزب العدالة والتنمية فى تركيا، على خلفية الحكم على رئيسة حزب الشعب الجمهورى المعارض فى إسطنبول "جانان كافتانجى أوغلو" بالسجن لمدة 9 سنوات و8 أشهر، معربًا عن دهشته عن سجن شخصية سياسية معارضة بسبب تصريحات على مواقع التواصل الاجتماعى وأن ذلك بات شيئا غير مفهوم!

 

كما انتقدت "كاتى بيرى" منسقة شؤون تركيا فى الاتحاد الأوروبى أنقرة بسبب قرار سجن جانان كافتاجى أوغلو رئيسة حزب الشعب المعارض للرئيس التركى أردوغان بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعى، معربة أن تلك الواقعة بمثابة أمر صادم للغاية.


وأشارت بيرى إلى أن أردوغان ينتقم من المعارضة بعد الخسارة التى تعرض لها فى انتخابات المحليات الأخيرة التى عقدت فى 31 مارس و23 يونيو الماضيين، وفقًا لما ذكرته جريدة زمان التركية.

 

كاتى بيري
كاتى بيرى
 

يذكر أن "جانان كافتاجى" رئيسة حزب الشعب الجمهورى قد واجهت العديد من الاتهامات من قبل النيابة العامة التركية، حيث تم اتهامها بإهانة أردوغان الرئيس التركى، بالإضافة إلى تهم أخرى تمثلت فى إهانة موظف قطاع عام بسبب وظيفته، واحتقار الجمهورية التركية علنًا، وتشجيع الشعب على الحقد والعداوة، وعمل دعاية لتنظيم إرهابى على خلفية منشورات لها على مواقع التواصل الاجتماعى فى الفترة بين 2012-2017.

 

اقرأ أيضًا:

الحريات فى تركيا تعانى.. تقرير يرصد انتهاكات نظام أردوغان ضد الصحفيين

عين على تركيا.. النظام التركى يقوم بتدمير ملايين الكتب وكلمة السر "فتح الله جولن"
Short URL

الأكثر قراءة