الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:47 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

اعرف حقيقة إسلام رائدة الفضاء سونيتا ويليامز بعد رحلتها إلى القمر

رصد وتحقق: أحمد محمد - إيهاب سعد الدين
اعرف حقيقة إسلام رائدة الفضاء الأمريكية سونيتا ويليامز بعد رحلة إلى القمر

اعرف حقيقة إسلام رائدة الفضاء الأمريكية سونيتا ويليامز بعد رحلة إلى القمر

السبت، 08 يونيو 2019 04:00 ص

حساب باسم "‏بسمة توفيق" على فيسبوك

شائعة تداولها عدد من مستخدمى موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" على حساب باسم "بسمة توفيق"، بشأن بوست زعم أن رائدة الفضاء الأمريكية سونيا ويليامز، أعلنت إسلامها بعد رحلة لها على القمر، مما أثار حالة من الجدل بين أوساط بعض المستخدمين لمواقع التواصل الاجتماعى.

 

الأكثر قراءة الآن:

باباى كذب عليك.. والسبانخ ما فيهاش حديد كتير

حقيقة فيلم الكوتشينة الإباحى لوردة الجزائرية

 

سونيا ويليامز رائدة فضاء اعلنت اسلامها
سونيا ويليامز رائدة فضاء أعلنت إسلامها

 

البوست المتداول "فالصو" للأسباب التالية:

1-البوست المتداول زعم أن رائدة الفضاء الأمريكية سونيتا ويليامز أعلنت إسلامها بعد رحلة لها على القمر، بينما بالبحث حول أصل المعلومات المتداولة تبين أنه لا أساس لها من الصحة.

 

2-بالبحث حول الواقعة تبين أن هيئة مكافحة الشائعات السعودية نفت ذلك الأمر من قبل وقالت: إن سونيتا ويليامز هى رائدة فضاء هندية الأصل، ولم تذهب إلى القمر، بل ذهبت إلى محطة الفضاء الدولية، وعندما صعدت إلى محطة الفضاء الدولية اصطحبت معها كتابًا من ديانتها إضافة لتمثال لآلهتها.

هيئة مكافحة الشائعات تنفى المعلومات المتداولة
هيئة مكافحة الشائعات تنفى المعلومات المتداولة

 

3-أوضحت الهيئة فى نفيها أنه من الناحية العلمية فذبذبات الأذان لا تنتشر فى الفضاء لأنها ذبذبات صوتية لا يمكن أن تنتقل فى الفراغ الموجود بالفضاء الخارجى.

 

4-أشارت الهئية إلى ما يتردد بأن مكة والمدينة كانتا مضيئتين من الفضاء، موضحة أن هناك المئات من المدن الأخرى المضيئة التى يمكن رؤيتها من الفضاء.

 

5-بالبحث تبين أن شائعة إسلام رائدة الفضاء الأمريكية سونيا ويليامز، قديمة وتعود لعام 2013 ويعاد تداولها بشكل دورى.

الأكثر قراءة على الموقع الآن: 

إذاعة أم كلثوم.. كذبة عبد الناصر الكبيرة.. لكنها كذبة حلوة

مثلث برمودا.. بين الحقيقة والفالصو!

 

فى ضوء المعلومات السابقة، ثبت خطأ ما تداوله مستخدمو موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، لا يعدو كونه شائعة مختلقة.. فتبينوا.

Short URL