الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 01:47 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

حرب تصريحات بين كارلوس غصن والسلطات اليابانية.. اعرف التفاصيل

أحمد صلاح
كارلوس غصن - أرشيفية

كارلوس غصن - أرشيفية

الجمعة، 24 يناير 2020 08:00 ص

اشتعلت حرب التصريحات بين المدير السابق لشركة نيسان كارلوس غصن، والسلطات اليابانية، بعد اتهامات غصن للنظام القضائى الياباني.

 

واتهم غصن الذى فر من اليابان، بأنه تعرض لتحقيق استمر "لمدة تصل إلى 8 ساعات فى اليوم" خلال التحقيق معه فى اتهامات بارتكاب مخالفات مالية.

 

اقرأ أيضاً:

"الآلهة المنقذة".. قاعدة برنيس العسكرية ولماذا سميت بهذا الاسم؟ (فيديو)

بالدقيقة.. تسجيل لـ"ترامب" يكشف تفاصيل عملية قتل قاسم سليمانى

خدعة جديدة أم نوايا صادقة؟.. حزب أردوغان يطرق أبواب القاهرة طلباً للحوار

 

ورسم غصن صورة قاتمة للظروف القاسية لاحتجازه فى اليابان كشف عنها عقب تمكنه من الفرار من اليابان أثناء فترة الإفراج عنه بكفالة.

 

وقال غصن: "خلال الأشهر الأخيرة كان يجرى التحقيق معى لمدة تصل إلى 8 ساعات يوميا دون حضور أى محامٍ، ودون أن أفهم بالضبط ما هى التهم الموجهة لي، ودون الاطلاع على الأدلة التى بررت هذه المهزلة ضد حقوق الإنسان وكرامتي".

 

إلا أن الادعاء اليابانى رد على حديث غصن، وقال نائب رئيس مكتب الادعاء العام لمنطقة طوكيو تاكاهيرو سايتو، إن مزاعم غصن "زائفة وتهدف إلى تضليل الإعلام".

 

وقال: "لقد أمضى غصن 130 يوما فى الاحتجاز واستجوب فى إجمالى 70 يوما؛ ما يعنى أنه لم يستجوب لمدة 60 يوما"، وأضاف "فى المعدل تم استجوابه أقل من 4 ساعات يوميا".

 

وأوضح أن عملية الاستجواب كانت تتوقف عند وجبات الطعام والزيارات والاستحمام ولمنح غصن فرصة التشاور مع محاميه، وهو الوقت الذى اعتبره غصن وقت "استجواب".

 

وأكد أن "أطول فترة استجواب خلال يوم واحد لم تتجاوز 6 ساعات غير متواصلة وتخللتها استراحات. لم يستمر التحقيق لمدة 7 ساعات وبالطبع لم تصل لـ 8 ساعات"، وأضاف أن كل شيء مسجل وكان سيقدم خلال محاكمة غصن لولا هروبه.

 

وسلطت قضية غصن الضوء على النظام القضائى اليابانى الذى تعرض لانتقادات لأنه يجيز إبقاء المشتبه بهم محتجزين لفترات طويلة ويعتمد على الاعترافات وتصل نسبة الإدانات فيه إلى نحو 100%.

 

وقال سايتو: "كل شيء مسجل وكان سيستخدم دليلا للتوصل الى حكم، ولذلك فإنه كان سيظهر جليا لو أننا انتزعنا الاعترافات بالقوة".

 

وفى أول تصريحاته بعد هروب غصن، قال رئيس الوزراء شينزو آبي، الخميس، إن عملية الهروب "مؤسفة للغاية".

 

وتمكن غصن من الهروب من اليابان أواخر ديسمبر الماضي، حيث اختبأ فى صندوق آلة موسيقية ووصل إلى لبنان على متن طائرة خاصة، وأودع جميع المحامين الذين هم على صلة بالقضايا المتعلقة بكارلوس غصن رسائل استقالة لدى محكمة طوكيو.

 

وتأتى الاستقالات بعد هرب غصن من اليابان الشهر الماضى إلى لبنان، فى عملية أحرجت المسؤولين الأمنيين اليابانيين ومحامى الدفاع عنه، وينفى رجل الأعمال جميع التهم، ويقول إنه ضحية مؤامرة من نيسان ومسؤولين يابانيين.

 

وفى لبنان عقد مؤتمرا صحفيا ومقابلات مع وسائل الإعلام فى مسعى لتبرئة اسمه. وشن هجوما لاذعا على النظام القضائى فى اليابان، وقال إنه شعر بأنه لن يحصل على محاكمة عادلة فى طوكيو.

 

وتتواصل القضايا القانونية ضد نيسان ومساعد غصن جريج كيلي، الذى يواجه بدوره اتهامات بمخالفات مالية.

Short URL

الأكثر قراءة