الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:19 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

دراسة تكشف: المادة المظلمة يمكن أن تدمر 85% من الكون

المادة المظلمة

المادة المظلمة

الجمعة، 24 يناير 2020 05:00 ص

المادة المظلمة ألمع وأقوى ضوء في الكون، تبحر عبر السماء غير مرئية للعين البشرية، وتشير إحدى الدراسات إلى أن هذا المادة يمكن أن تدمر نفسها بنفسها وتغمر السماء بأشعة جاما.
 
هناك إشعاعات نشطة للغاية تنبعث من انفجارات النجوم وأحيانا من الثقوب السوداء، ويأمل فريق دولي من الباحثين فى أن تؤدى هذه الأشعة القوية إلى شيء آخر وهو المادة الخفية المعروفة باسم المادة المظلمة.
 
وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، ففي دراسة جديدة بمجلة Physical Review Letters، نظر الباحثون إلى ما يسمونه "خلفية أشعة جاما التي لم يتم حلها"، أي كل أشعة جاما الخفية والغامضة التى لم يتم احتساب إشارتها لمصادر معروفة مثل الثقوب السوداء والنجوم المتفجرة.
 
 وعندما قارن الفريق خريطة لأشعة جاما التي لم يتم حلها بخريطة لكثافة المادة في نفس القسم من الكون، وجدوا أن الأشعة تتوافق بدقة مع المناطق الضخمة الجاذبة، حيث يُتوقع أن تختفي المادة المظلمة.
 
وقال الباحث المشارك دانيل جروين، تشير هذه العلاقة إلى أن المادة المظلمة قد تكون مسؤولة إلى حد كبير عن خلفية أشعة جاما الخافتة للكون.
 
إذا كان هذا هو الحال، فقد يعطي علماء الفلك بعض الأدلة الحيوية حول خصائص المادة الغامضة، كما أن هناك علماء اكتشفوا أصغر كتلة للمادة المظلمة مؤخرا بين هذه الاكتشافات الفلكية.
 
وأضاف جروين، عالم الفيزياء الفلكية في مختبر تسريع SLAC الوطني التابع لوزارة الطاقة بجامعة ستانفورد بكاليفورنيا: "المادة المظلمة يمكن أن تتحلل مثل نواة مشعة، وتنتج أشعة جاما كما هي، أو ربما تصطدم جزيئات المادة المظلمة، وتنتج أشعة غاما أثناء تفاعلها."
 
ويُعتقد أن المادة المظلمة تشكل حوالي 85٪ من كتلة الكون، على الرغم من أن الباحثين لا يزالون على عدم دراية بشكلها، فهى غير مرئية تمامًا للأدوات العلمية الحديثة.
 
وأوضح جروين: "نحن نعرف بعض خصائص المادة المظلمة رغم ذلك، نحن نعلم أنها أمر شائع جدا فى الكون، ونعلم أنها تحتوى على كتلة تتفاعل مع الجاذبية مع كتلة أخرى".
 
Short URL

الأكثر قراءة