الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:11 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

"فكرة سخيفة".. الرد الكامل للسعودية عن اختراقها هاتف مالك شركة أمازون

محمد حجازى
مالك شركة أمازون

مالك شركة أمازون

الأربعاء، 22 يناير 2020 03:30 م

رد قوى من جانب السعودية صدر اليوم بشان المزاعم التى ترددت حول قيام المملكة بالتجسس على هاتف مؤسس شركة "أمازون" بعد أن تم اختراق هاتفه برسالة أرسلت من قبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

 

السفارة السعودية في واشنطن، نفت تلك المزاعم التي ذكرتها التقارير الصحفية، مطالبة بإجراء التحقيقات لكشف الحقائق.

 

وقالت السفارة السعودية على حسابها على تويتر "التقارير الإعلامية الأخيرة التي تشير إلى أن المملكة تقف وراء اختراق هاتف السيد جيف بيزوس أمر سخيف.. وندعو إلى التحقيق في هذه الادعاءات حتى نتمكن من الحصول على كل الحقائق".

 

من جانبه قال وزير الخارجية السعودى الأمير فيصل بن فرحان آل سعود اليوم الأربعاء، إن المزاعم بأن ولى عهد المملكة ضالع فى مؤامرة لاختراق هاتف جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون مزاعم "منافية للعقل".

 

مالك شركة أمازون
مالك شركة أمازون

 

اقرأ أيضاً:

- وائل غنيم يعتذر للجيش عن أخطاء "يناير": كنت عيل قليل الأدب!

هل ضرب السادات سدود أثيوبيا بالطيران؟.. حقيقة الحكاية المنتشرة

 

وأضاف في مقابلة مع رويترز في دافوس "أعتقد أن كلمة منافية للعقل هى الوصف الدقيق"، متبعا : "فكرة أن ولى العهد يخترق هاتف جيف بيزوس فكرة سخيفة بالتأكيد".

 

وذكر أن المملكة ستحقق في الأمر إذا تم تقديم أدلة تدعم تلك المزاعم.

 

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان " سعداء بأن المنطقة تجنبت أي تصعيد مع إيران ".

 

وزير الخارجية السعودي
وزير الخارجية السعودي

 

وكانت صحيفة "الجارديان" ذكرت أنه وبتاريخ 1 مايو من العام 2018 أي قبل نحو 5 أشهر من مقتل الصحفي السعودي جمالي خاشقجي في سفارة بلاده في تركيا، تلقى مالك صحيفة "واشنطن بوست" جيف بيزوس رسالة من الرقم الخاص لولي العهد السعودي محمد بن سلمان عبر تطبيق واتساب للمراسلة.

 

وكتب دي بيكر على موقع ديلي بيست في ذلك الوقت: "لقد توصل محققونا والعديد من الخبراء إلى أن السعوديين تمكنوا من الوصول إلى هاتف بيزوس، وحصلوا على معلومات خاصة".

 

لكن دي بيكر لم يحدد أي جهاز في الحكومة السعودية هو المسؤول عن الاختراق، ولم يقدم سوى القليل من التفاصيل حول التحقيق الذي أدى به إلى استنتاج أن المملكة مسؤولة.

 

Short URL

الأكثر قراءة