الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:45 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

ماتت بعد اكتشاف إصابتها بالسرطان بساعات.. والدة لاعبة كرة قدم تتهم الأطباء بالفشل

سرطان الدم

سرطان الدم

الإثنين، 09 ديسمبر 2019 03:00 ص

أدانت والدة فتاة مراهقة توفيت فى اليوم التالى، لإبلاغها بأنها مصابة بالسرطان، الممرضات والطبيب لفشلهم في تشخيص المرض فى وقت سابق.
 
 
وتوفت لاعبة كرة القدم الموهوبة تانيشا بافرستوك، بسبب سرطان الدم وسرطان الغدد الليمفاوية، الذي يمكن علاجه إذا تم التعرف عليه بسرعة - في 31 يناير، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية.
 
 
 
 
عانت اللاعبة البالغ من العمر 13 عامًا لأسابيع مع استمرار السعال وفقدان الوزن، وتم أخيرًا نقلها إلى المستشفى من قِبل طبيب عام، حيث وجدت الأشعة السينية ظلًا على رئة قال الاستشاري إنها "لا تبدو طبيعية".
 
لكن الأطباء منحوا تانيشا، مضادات حيوية فقط، وخرجت من المستشفى في سالزبوري دون أن يطلب الطبيب رأى اختصاصى الأشعة.
 
بعد دقائق، من مغادرة تانيشا نظر أخصائي الأشعة إلى الأشعة السينية، وتعرّف على علامات الورم ووضع علامة عليها على نظام التسجيل الداخلي بالمستشفى باعتباره "رمز أحمر"، مما يعني الحاجة إلى إجراء عاجل.
 
ومع ذلك، كانت تانيشا مريضا خارجيا وليست مريضا داخليا، لذلك لم يتم متابعة حالة التأهب.
 
 
بعد مرور 20 ساعة فقط، عندما سأل أخصائي الأشعة طبيب أطفال المقيم، عن مريضة "الأشعة السينية غير الطبيعية للغاية" أدرك الموظفون أن تانيشا قد عادت إلى المنزل.
 
سارعوا إلى الاتصال بعائلتها وكان ذلك في المساء عندما تم إدخالها إلى مستشفى بريستول الملكي للأطفال (BRCH) لذلك تم تأجيل العلاج حتى اليوم التالي.
 
من المأساوي أن تانيشا توفيت بعد ظهر ذلك اليوم، بعد 52 ساعة من الأشعة السينية، حيث حاول الأطباء إزالة السوائل التي تعيق قلبها ورئتيها، لكن فشلت جهودهم.
 
خلص تقرير استقصاء الحوادث الخطيرة في NHS إلى ما يلي:"إذا كان قد تمت مشاهدة المريض في BRCH قبل بضعة أيام، فمن المحتمل أنه ما زال هناك بعض المخاطر التي يتعرض لها ولكن قد يكون هذا أقل بكثير، وكان من الممكن منحها العلاج، والسيطرة على سرطان الغدد الليمفاوية".
Short URL

الأكثر قراءة