الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:38 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

دراسة حديثة: فرد الشعر بمواد كيميائية يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدى

كتبت: ماريان إبراهيم
صبغة الشعر

صبغة الشعر

الجمعة، 06 ديسمبر 2019 08:00 م

كشفت دراسة حديثة أن صبغة الشعر الدائمة وتنعيم الشعر الكيميائي قد يتسبب في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدى، بحسب فوكس نيوز.

 

أفاد المعهد الوطني للصحة أن النساء اللائي يستخدمن هذه المواد الكيميائية يواجهن خطر الإصابة بسرطان الثدي أكبر من أولئك الذين لا يستخدمونها، استنادًا إلى بيانات من 46709 امرأة، وجد باحثون من المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية، وهو جزء من المعاهد الوطنية للصحة، أن أولئك الذين يستخدمون صبغة شعر دائمة وأجهزة فرد الشعر الكيميائية كانوا أكثر عرضة بنسبة 9٪ للإصابة بسرطان الثدى.

 

فرد الشعر الكيميائى والصبغة من مسببات السرطان
فرد الشعر الكيميائى والصبغة من مسببات السرطان

 

وقالت ألكسندرا وايت، المؤلفة المقابلة ورئيسة مجموعة وبائيات السرطان في المعهد القومي للأمراض السرطانية: "الباحثون يدرسون العلاقة المحتملة بين صبغة الشعر والسرطان لفترة طويلة، لكن النتائج كانت غير متسقة، ولكن في دراستنا، نرى ارتفاع مخاطر الإصابة بسرطان الثدي مرتبطًا باستخدام صبغة الشعر، وتأثيره أقوى عند النساء الأميركيات من أصول إفريقية، وخاصة النساء كثيرات الاستخدام لتلك المواد".

 

اقرأ أيضاً:

التأثير السلبى للحشيش ليس على الدماغ فقط.. يهدد الرجال بسرطان خطير

أبرزها السرطان والسكرى.. 6 مخاطر صحية مرتبطة بالأرق.. لا تهملها

 

ذكر تقرير الموقع الأمريكي أن لدى النساء البيض اللواتي صبغن شعرهن بأصباغ دائمة كل خمسة إلى ثمانية أسابيع زيادة في خطر الإصابة بنسبة 8٪، لكن النساء الأميركيات من أصل أفريقي اللاتى لديهن نفس العادات معرضات لخطر الاصابة بسرطان السرطان بنسبة 60٪.

 

كما وجد الباحثون مخاطر قليلة أو معدومة بين أولئك الذين يستخدمون الأصباغ شبه الدائمة والمؤقتة، وكانت النساء اللائي استخدمن أجهزة فرد كيميائية على الأقل كل خمسة إلى ثمانية أسابيع، بغض النظر عن العرق، أكثر عرضة بنسبة 30٪ للإصابة بسرطان الثدى.

Short URL