الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:20 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

3 صور تفضح تآمر الإخوانى سامى كمال الدين والهارب محمد على لبث سمومهما عبر قنوات الجماعة

كتب محمد رضا
الإعلامى الإخوانى سامى كمال الدين مع المقاول الهارب محمد على

الإعلامى الإخوانى سامى كمال الدين مع المقاول الهارب محمد على

الإثنين، 11 نوفمبر 2019 10:47 ص

لا تتوقف أذرع جماعة الإخوان الإرهابية فى تركيا وقطر عن استكمال دورها للتحضير للمؤامرات والمخططات التى تستهدف ضرب الدولة المصرية ببث الفتن والشائعات بين جموع الشعب المصرى لتشكيكه فى القيادة السياسية للبلاد وفى سياسات وإجراءات الحكومة، إلا أن جميع هذه المخططات عادة ما تتحطم على صخرة وعى المصريين بمساعى استهداف ضرب أمن واستقرار مصر التى لن تتأثر وحدها، بل ستأتى بالخراب على المنطقة بأكملها.

 

 

c95dcbef-45d2-4a64-bdf6-c88e91de104d
 الإخوانى سامى كمال الدين مع الهارب محمد على 

 

إعلاميو جماعة الإخوان، استغلوا المقاول الهارب محمد على، والشائعات التى بدأ فى ترويجها بعد هروبه إلى إسبانيا حيث محل إقامته الحالى فى برشلونة، ووضعوا أيديهم عليه وفرضوا سيطرتهم على تحركاته وظهوره الإعلامى بمساعدة ودعم المخابرات القطرية والتركية اللذان لا يخفى عدائهما لمصر على أحد، حيث أصبح الفارق واضحًا بين الظهور الإعلامى الحالى للهارب محمد على، وبين أول ظهور له، من حيث الترتيب والتنسيق والظهور فى حوارات ومواقع عالمية، وذلك بفضل جلسات التحضير التى يعدها له الإعلاميين التابعين للإخوان لإعداده وتجهيزه قبل إجراء الحوارات الصحفية والتليفزيونية أو الظهور فى بث فيديو عبر منصات السوشيال ميديا.

 

الإخوانى سامى كمال الدين مع المقاول الهارب محمد على
الإخوانى سامى كمال الدين مع المقاول الهارب محمد على

 

تركى آل الشيخ يقاضى المقاول الهارب محمد على فى إسبانيا (صورة)

صديق مقرب من الهارب محمد على يكشف فضائحه على الهواء (فيديو)
 

فى البداية حاول إعلاميو الإخوان التنصل من التواصل مع الممثل الهارب محمد على، حيث أنكروا صلتهم به أو تواصلهم معه، لكن الأيام تمر وتتكشف الحقائق تباعًا، ففى صورة نشرها الإعلامى الإخوانى سامى كمال الدين، عبر حسابه على تويتر تحت هاشتاج "حبيت اعترفلك"، يظهر بجانب الهارب محمد على، وهما يمسكان بهاتف محمول، ليبدو أنهما فى جلسة تحضير جديدة للتجهيز للشائعات والمعلومات المضللة التى سيخرج بها الممثل الهارب على المصريين مجددًا، تلك الصورة رغم أنها غير معنونه بتفاصيل من قبل الإعلامى الإخوانى، لكنها تفضح العلاقة الوثيقة التى تجمع الممثل الهارب محمد على، حاليًا، بإعلاميين جماعة الإخوان الذين أصبحوا يديرون كافة تحركاته وتصريحاته وحتى بث فيديوهاته عبر مواقع التواصل الاجتماعى، الأمر الذى يجعله حاليًا مجرد آلة تنفذ مخططات وإرادة التنظيم الإرهابى للإخوان ضد الدولة المصرية.

 

c174e508-c552-4d20-a21f-a885dc8f4b8d
 

الهارب محمد على، تحول إلى "عروسة ماريونت" تحركها جماعة الإخوان الإرهابية والمخابرات القطرية، حيث فقد قدرته على التصرف بحرية منذ ارتمى فى أحضان أعداء وطنه، وقد سبق وفضحت قناة مباشر قطر – التابعة للمعارضة القطرية - علاقاته بالمخابرات القطرية عندما رصدت فى وقت سابق خلال شهر سبتمبر الماضى، كواليس هجوم المخابرات القطرية على الهارب محمد على فى إسبانيا، عقب فشل دعواته للتظاهر فى مصر، بهدف إحداث الفوضى وتدمير الدولة.

 

وأشار تقرير قناة مباشر قطر – حينها – إلى أنه على الرغم من محاولات قناة الجزيرة المتكررة، بعرض صورة غير حقيقية للمشاهدين، عبر إذاعة فيديوهات مفبركة للتأكيد على وجود مظاهرات بها الملايين فى الشوارع المصرية، إلا أن المصريين صفعوا تلك القناة الممولة وغيرها من قنوات الإخوانية الإرهابية بتجاهل دعواتهم تمامًا، والنزول للاحتفال لتأييد الرئيس عبد الفتاح السيسى والدولة المصرية، رافعين أعلام مصر وصور الرئيس السيسى فى الشوارع.

 

جلسة تحضير بين الإخوانى سامى كمال الدين والهارب محمد على
جلسة تحضير بين الإخوانى سامى كمال الدين والهارب محمد على
 

وعلى الرغم من السيناريو الخبيث لقنوات الإخوان والجزيرة القطرية فى الأيام الماضية، إلا أن هناك سيناريو تم وراء الكواليس وعلى مسافة 7800 كيلو متر من الدوحة، تحديدًا فى مدينة برشلونة، حيث كان يجلس المقاول الهارب محمد على، وطارق الضابط بجهاز المخابرات القطرية، وعدد من المسؤولين بالسفارة القطرية، لمتابعة مجريات الأمور وتطورات الأوضاع فى مصر – حسب تقرير قناة مباشر قطر، المنشور فى نهاية شهر سبتمبر 2019.

 

وأوضح تقرير القناة القطرية، أن أحد المصادر - التى ترفض الكشف عن هويته حفاظا على سلامته - يقول إنه بعد فشل التظاهرات فى مصر نشبت مشادة كلامية حادة بين محمد على والضابط القطرى طارق، حيث وجه الأخير اتهامات للمقاول الهارب بالتقصير فى الحشد للمظاهرات، وتطورت المشادة بينهما بشكل أكبر، وقال محمد على، للضابط طارق: "أنت ومن معك لم تتمكنوا من تهيئة الأوضاع على الأرض، وسايبين كل حاجة عليا"، ليرد عليه طارق، أنه "لم يعد يتمتع بالتأثير ولم تعد له قيمة فى الحشد الجماهيرى"، وانصرف هو والفريق المرافق له وتركوا محمد على بمنزله، حيث مقر الاجتماع بينه وبين المخابرات القطرية.

 

Short URL

الأكثر قراءة