الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:47 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

ماذا يحدث فى العراق.. رئيس الوزراء يعيد المفصولين والمتظاهرون يحشدون

كتب: أحمد شكر
احتجاجات العراق- أرشيفية

احتجاجات العراق- أرشيفية

الجمعة، 25 أكتوبر 2019 01:00 ص

شهدت العاصمة العراقية بغداد، أمس الخميس، تظاهرات جديدة مناهضة للحكومة، لتدفع تلك التظاهرات السلطات العراقية لإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير وسط بغداد وفقًا لما ذكرته قناة العربية.
 
 
وتأتى تلك الإجراءات بعد تجمع مئات المتظاهرين فى ساحة التحرير بالعاصمة العراقية وهم يهتفون "كلهم سارقون"، فى إشارة الى الطبقة السياسية، فى حين دعا متظاهرون فى مدينة الناصرية (300 كلم جنوب بغداد) إلى "اعتصامات حتى سقوط النظام".
 
 
 
وزير الداخلية العراقى سنؤمن المتظاهرين
 
وعقب توافد المتظاهرين إلى ميدان التحرير، انتقل على الفور وزير الداخلية العراقى ياسين الياسرى إلى ميدان التحرير لكى يؤكد للمتظاهرين أنّ قوات الأمن منتشرة لـ "حمايتهم".
 
وأصدر رئيس الوزراء عادل عبد المهدى قرارًا يقضى بإعادة المفصولين من الداخلية والدفاع والحشد الشعبى وفقًا ما ذكرته وكالة الأنباء العراقية.
 
ياسين الياسرى
ياسين الياسرى
 

اقرأ أيضًا:

 رئيس وزراء العراق: تعديلات وزارية بعيدا عن "المحاصصة" ولا أسلحة خارج إطار الدولة
 
وفى تظاهرات مماثلة جرت مطلع الشهر الحالى، قتل أكثر من 150 شخصًا، وفقًا للأرقام الرسمية، بسبب ما شهدته تلك التظاهرات من أعمال عنف.
 
وخلال أمس الخميس، توافد عشرات المتظاهرين إلى ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية، وسط إجراءات أمنية مشددة تطبق الآن فى بغداد مع توافد المتظاهرين إلى ساحة الحرية وفقًا لما ذكرته قناة العربية.
 
بجانبها، أعلنت وزارة الداخلية، دخول البلاد فى حالة الإنذار القصوى استعدادا لحماية تظاهرات الجمعة، وتأمين سبل حركة المواطنين وأمنهم، وكذلك حماية المؤسسات والممتلكات العامة والخاصة وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء العراقية.
 
وقالت الوكالة العراقية، إن رئيس الوزراء ووزير الداخلية وجها القوات الأمنية بالتعامل المسؤول مع المتظاهرين وفق مبادئ حقوق الإنسان، ونبها إلى ضرورة الالتزام بالتوجيهات لحماية التظاهر السلمى.
 
وفى هذا الاطار، وجهت كتلة "سائرون" النيابية، رسالة مهمة إلى المتظاهرين والقوات الأمنية على حد سواء، بحسب تعبيرها، حيث قال رئيس الكتلة النائب نبيل الطرفى فى مؤتمر صحافى عقد فى مقر الهيئة ببغداد، إنه على القوات الأمنية أخذ دورها الفاعل فى حماية المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة.
 
ودعا الطرفى فى الوقت ذاته المتظاهرون إلى الحفاظ على سلمية تظاهراتهم وتبادل باقات الورود مع القوات التى تحميهم.
 
كتلة سائرون
كتلة سائرون
 

العفو الدولية تشيد

 
وفى أول تعليق لها على الخطوات الحكومية فيما يخص التحقيق فى مقتل المحتجين، أشادت منظمة العفو الدولية عبر تويتر، بالخطوات التى اتخذتها السلطات العراقية حتى الآن بالتحقيق فى مقتل المحتجين.
 
وأشارت المنظمة إلى أن المساءلة الحقيقية بشأن تلك الجرائم تأتى من خلال محاكمات عادلة دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام لجميع من يثبت تورطهم.
 
وأضافت المنظمة أنها مستمرة فى مراقبة الأوضاع والتطورات الميدانية فى العراق، لضمان ترجمة السلطات لوعودها على أرض الواقع من خلال دعم وحماية حرية التعبير والتجمع فى البلاد.
 
العفو الدولية
العفو الدولية
 

حماية المتظاهرين أولويتنا

 
وسبق وأن أعلنت الحكومة العراقية، الخميس، عبر تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، أن رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، عقد اجتماعا لمجلس الأمن الوطني، ناقش فيه آخر التطورات على الصعيدين المحلى والإقليمي، وذلك قبيل تظاهرات حاشدة متوقعة الجمعة، انضم إليها زعيم التيار الصدرى مقتدى الصدر الذى تبنّى حماية المتظاهرين حال تعرضهم لأى اعتداء يوم غد، بعد الاحتجاجات الأخيرة التى شهدتها البلاد بداية الشهر الحالى أودت بحياة 149 مدنياً معظمهم أصيب بطلقات نارية فى الرأس والصدر.
 
عادل عبد المهدى
عادل عبد المهدى
 
الحكومة العراقية أشارت إلى تأكيد عبد المهدى فى حديثه أثناء الاجتماع، على أن أولوية قوات الأمن العراقية هى حماية التظاهرات السلمية.
 
كذلك دعا عبد المهدى للتعاون من أجل الحفاظ على الأمن والاستقرار.
 

اقرأ أيضًا:

 العراق على صفيح ساخن.. متظاهرون يتوافدون على ساحة التحرير وهتافات ضد تدخل إيران
Short URL