الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 01:16 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الحريات التركية تعانى.. شرطة "أردوغان" تداهم منزل صحفية شهيرة لانتقادها العدوان على سوريا

كتب: أحمد شكر
الشرطة التركية

الشرطة التركية

الإثنين، 21 أكتوبر 2019 04:00 م

ما زالت السياسة القمعية، التى يقوم بها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، تجاه المعارضين له ولسياساته مستمرة إلى الآن، حيث تعددت الوقائع، التى قامت فيها السلطات التركية باعتقال المعارضين للنظام التركى.
 
 
وفى هذا السياق، قامت السلطات التركية، بتفتيش منزل صحفية تركية فى مدينة ديار بكر، جنوب شرق البلاد للتفتيش، بعد انتقاداتها للعدوان التركى على الشمال السورى، وفقًا لما ذكرته جريدة أحوال التركية. 
 
 
 

اقرأ أيضًا:

 عين على تركيا.. الحكم على مواطن تركى بالسجن 12 عامًا والسبب "أردوغان"
 
وأشارت الجريدة إلى أن الصحفية التركية، نورجان بايسال، تفاجأت باقتحام نحو 30 أو 40 من أفراد الشرطة المسلحين يداهمون منزلها فى الساعة الخامسة فجراً، بسبب عدة منشورات قامت بكتابتها على مواقع التواصل الاجتماعى، قامت فيها بانتقاد العملية العسكرية التركية على الشمال السورى.
 
 
وأضافت الجريدة، إن "بايسال" لم تكن متواجدة فى منزلها فى ذلك الوقت، حيث إنها غير متواجدة فى تركيا فى الوقت الحالى، ولهذا السبب لم تستطع الشرطة التركية اعتقالها، مشيرة إلى أن الصحفية تعتزم التقدم بشكوى ضد الشرطة، بسبب من سببوه من معاناة لأطفالها خلال تفتيش منزلها.
 
جدير بالذكر أن تلك الواقعة ليست الأولى فى تركيًا، فخلال الفترة الماضية قامت محكمة تركية، بإصدار حكم بالسجن 12 عامًا على مواطن تركى يُدعى "بورهان بوراك"، بسبب توجيه انتقادات للرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، على مواقع التواصل الاجتماعى منذ 5 سنوات.  
 
 

اقرأ أيضًا:

 الحريات التركية فى مهب الريح.. أردوغان يتوعد بمعاقبة المعارضين لسياساته
Short URL

الأكثر قراءة