الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:20 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الحريات التركية تعانى.. حجب حساب محامية تركية بسبب انتقادها "أردوغان"

كتب: أحمد شكر
ناظان مور أوغلو

ناظان مور أوغلو

السبت، 05 أكتوبر 2019 08:00 م

ما زالت الحريات فى تركيا تعانى فى ظل حكم الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، فمنذ الانقلاب الوهمى، الذى شهدته تركيا فى عام 2016، قام النظام التركى باعتقال آلاف المعارضين له ولسياساته، بزعم وقوفهم وراء الانقلاب التى شهدته البلاد.
 
وفى سياق متصل، قامت السلطات التركية بممارسة انتهاكها المستمر فيما يخص الحريات، حيث أقدمت على حجب حساب نائبة رئيس نقابة المحامين فى إسطنبول والناشطة المدافعة عن حقوق المرأة، ناظان مور أوغلو، على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" وفقًا لما ذكرته جريدة زمان المعارضة التركية.
 
وأشارت الجريدة، إلى أن السلطات التركية قامت بحجب حسابها على "تويتر"، بعد انتقادها للإصلاحات القضائية الأخيرة التى شهدتها تركيا فى تغريدة لها، كما أفادت مور أوغلو أن تغريدتها لاقت رواجًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعى بشكل سريع وحظيت بإعجاب 150 ألف شخص ومن ثم اختفت فجأة.
 
المحامية مور أوغلو
المحامية مور أوغلو
 

اقرأ أيضًا:

 عين على تركيا.. الحكم على مواطن تركى بالسجن 12 عامًا والسبب "أردوغان"
 
وأضافت "أوغلو" أنها فى البداية كانت تعتقد بأن تغريدتها حذفت لتلقيها الكثير من الشكاوى من قبل مواطنين، لتتفاجأ بعدها بحجب حسابها من على الإنترنت فى تركيا، مفيدة أنها لم تتلقَّ أية إخطار من موقع تويتر بشأن الأمر، فيما قال نشطاء: إن هذه الواقعة أثبتت مرة أخرى أن إدارة العدالة والتنمية، بقيادة رجب طيب أردوغان، لم تعد تحتمل أية أصوات معارضة حتى وإن كانت صائبة.
 
 
جدير بالذكر أن تلك الواقعة ليست الأولى فى تركيا، فخلال الفترة الماضية قامت محكمة تركية، بإصدار حكم بالسجن 12 عامًا على مواطن تركى يُدعى "بورهان بوراك"، بسبب توجيه انتقادات للرئيس التركى رجب طيب أردوغان على مواقع التواصل الاجتماعى منذ 5 سنوات.  
 
يذكر أن السلطات التركية، قد قامت خلال السنوات الماضية، بإغلاق ما يقارب من 29 دار نشر بتركيا، بالإضافة إلى إغلاق 200 وسيلة إعلامية ودار نشر وإخضاع 80 كاتبًا للتحقيق والمحاكمات وعزل5,822 أكاديميًا من وظائفهم فى 118 جامعة عامة، الأمر الذى أدانته العديد من المنظمات العالمية، وفقًا لما ذكرته منظمة Pen البريطانية فى وقتًا سابق.
 

اقرأ أيضًا:

 الحريات التركية فى مهب الريح.. أردوغان يتوعد بمعاقبة المعارضين لسياساته
 

 

Short URL