الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:32 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

أصدقاء الأمس أعداء اليوم.. تعرف على مؤسس فيسبوك الذى أصبح عدوا لـ مارك زوكربيرج

كتبت: ماريان إبراهيم
زوكربيرج وهيوز

زوكربيرج وهيوز

الأربعاء، 21 أغسطس 2019 10:00 ص

لم يدر بخلد "زوكربيرج" عندما درس بهارفارد أن واحدا من أصدقائه والشركاء المؤسسيين لشركة التواصل الاجتماعى الأشهر "فيسبوك"، سيكون الشخص الذى يسعى بجد لتفكيك الكيان العملاق.

 

بدأ تطبيق التواصل الاجتماعى الأشهر "فيسبوك" بفكرة بين خمسة طلاب يتشاركون السكن الجامعي بهارفارد عام 2004، حيث أسس هذا الكيان كل من: "مارك زوكربيرج" و"داستن موسكوفيتز" و"إدواردو سافرين" و"أندرو ماكولوم" و "كريس هيوز".

 

chris hughes and mark zuckerburg
 

وبمرور الوقت أصبح واحدًا من هؤلاء الطلاب السابقين، مارك زوكربيرج، واحدًا من أغنى وأبرز الرؤساء التنفيذيين فى العالم وأكثرهم إثارة للجدل، حيث تعرضت فيسبوك لموجات عنيفة من الانتقادات بسبب سلسلة من الفضائح التى لا تنتهى أبدًا.

 

وجد "زوكربيرج" نفسه في خضم العديد من المعارك مع مسؤولين وحكومات وكيانات عدة نظرا لوجود العديد من المشاكل التي تتعلق بمجال الخصوصية وتسببت في غرامة قدرها 5 مليارات دولار أمريكى لتسوية مع لجنة التجارة الفيدرالية، وظهر فجأة "كريس هيوز" كواحد من ضمن المطالبين بتفكيك الكيان الذى كان في السابق جزءا منه.

 

zuckerburg
 

يعتبر "كريس هيوز" البالغ من العمر 35 عاما، الأقل خبرة في الأمور التقنية بالمجموعة التي انضمت للكيان ولكنه أثبت كفاءته في التعامل مع تجربة المستخدم وتصميم المنتج، وفى بداية إنشاء التطبيق طالب "هيوز" أن تكون حصته عبارة عن 10% من الأسهم ولكن "زوكربيرج" ضغط عليه ليجعل ملكيته 2% فقط وهي تعتبر النسبة الأقل بين المؤسسين.

 

 قام "هيوز" بترك "فيسبوك" في 2007 عندما تطوع لإدارة حملة انتخاب الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، وعمل كمتعهد لفترة واسس جمعية غير ربحية تساعد الناس في إيجاد طرق لمساعدة العالم، وبلغت حصة "هيوز" التي كانت تمثل 2% مع بداية الشركة حوالى 500 مليون دولار أمريكى استطاع الحصول عليها نقدا مع اكتتاب أسهم الشركة.

 

young hughes and mark
 

يشغل هيوز حاليا منصب الرئيس المشارك لمشروع الأمن الاقتصادى، وهو مشروع غير ربحى عبارة عن نظام يحصل فيه كل مواطن دون مستوى دخل معين في الولايات المتحدة على راتب شهرى.

 

اقرأ أيضا:

الشريك المؤسس لـ"فيسبوك" يتعاون مع لجنة التجارة الفيدرالية لتفكيك الشركة

بحسب أحدث استطلاع: موظفو "فيسبوك" لا يحبون "زوكربيرج" كسابق عهدهم

مارك زوكربيرج: تقسيم فيسبوك لن يحل مشكلة الأخبار الكاذبة وحملات التضليل

 

دعا "هيوز" الحكومة الأمريكية إلى فصل الكيان الضخم وحذر من "مخاطر احتكار فيسبوك"، وجادل بأن زوكربيرج أعطى الأولوية لنمو الشركة على خصوصية المستخدم والسلامة والتأثير الديمقراطي، كما اجتمع مع وزارة العدل واللجنة الفيدرالية للتجارة والعديد من المدعين لعدة ولايات، لمناقشة تفكيك الكيان العملاق لشركة التواصل الاجتماعى الأشهر "فيسبوك" خلال شهر يوليو الماضى.

Short URL

الأكثر قراءة