الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 06:39 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

بث تجريبى

عداد الأخبار الفالصو

7

7

5

الثلاثاء، 25 يونيو 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الرحيل عن نيفيرلاند.. فيلم كشف استغلال الأسطورة "الفالصو" مايكل جاكسون للأطفال جنسيًا

الجمعة، 03 مايو 2019 10:41 م

كتب محمود حسن 

أمير القلوب، ملاك يحب الأطفال الصغار، طفل فى جسد رجل كبير، كانت هذه هى الصورة، التى عرفناها عن أسطورة "البوب" الأمريكى مايكل جاكسون، يساعد الجميع، ويظهر دوما جانب عدد من الصغار يحضر معهم الاحتفالات، واللقاءات، والمهرجانات، ويحرص على أن يكونوا بجواره فى كل وقت، لكن الشيطان كان يختبئ فى "التفاصيل"!.

 

مارس الماضى أصدرت شبكة HBO للإنتاج الفنى، الفيلم الوثائقى Leaving Neverland أو "الرحيل من نيفيرلاند"، والذى يسلط الضوء على حياة رجلين، ارتبط تاريخهما منذ الطفولة بمايكل جاكسون، ليكشف الوثائقى الصادم، كيف وعلى مدار سنوات طويلة، كان مايكل جاكسون متحرشا بالأطفال جنسيًا ومستغلا لهم، متلاعبا ببراءتهم، فى أفعال جنسية أقل ما يقال عنها إنها خسيسة ومنحطة وإجرامية!

بوستر الرحيل عن نيفيرلاند

بوستر الرحيل عن نيفيرلاند

 

حالة استثنائية لن تتكرر

حتى نتكلم عن "مايكل جاكسون" فإننا نحتاج أن نوضح بشكل ما، عن أى شخص نتكلم تحديدا، نحن هنا أمام رجل استثنائى لم يشهد له العالم مثيلا، دعك من الشائعات الغريبة، التى ترددت عنه هنا فى الوطن العربى، ومن بينها شائعة تغيير لون بشرته!، أو شائعة شراؤه منزلا على القمر، أو غيرها من الأقاويل غير الصحيحة، لكن نحن نتكلم عن رجل نال حالة من الاهتمام قلما حظى بها أحد حول العالم.

نحن أمام رجل حاز على مئات من الجوائز بشكل لم يسبق له مثيل فى عالم الموسيقى بالكامل، هذا رجل مسجل فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية 21 مرة، هو صاحب أكثر الألبومات مبيعا حول العالم، نحن أمام شخص نال 13 جائزة جرامى، هذا شخص باع أكثر من مليار ألبوم غنائى فى العالم!.

كانت رحلته فى الحياة قصيرة، وعمره أيضا لم يتجاوز 50 عامًا، لكنها كانت 50 عاما كما هى مليئة بـالنجاح، فهى مليئة بالفضائح غير الأخلاقية.

يمكنك أن تدرك مدى جنون الجماهير بـ"مايكل جاكسون" عبر مشاهدة هذا الفيديو الذى يوثق زيارة مايكل جاكسون للعاصمة التشيكية "براج":



 

الرحيل عن "نيفيرلاند" ..

واحدة من الأشياء الكثيرة، التى تميز بها مايكل جاكسون، هى مزرعته الشاسعة مترامية الأطراف، هذه بمثابة ضيعة كاملة، قصر ضخم، وملاه للأطفال، الذين يحبهم مايكل جاكسون، مسرح، وقاعة سينما، ومكتبة، وعشرات الآلاف من الألبومات الموسيقية.

 

 

الاكثر قراءة على موقعنا الآن:

فيلم سيدة الأقمار السوداء الساخن.. من يكذب علينا؟

حقيقة فيلم الكوتشينة الإباحى لـ"وردة" إشاعة صدقها جيل!

حديقة ملاهى أقامها مايكل جاكسون فى مزرعته

حديقة ملاه أقامها مايكل جاكسون فى مزرعته

هذه جنة صغيرة، لكنها جنة، حيث قبع بها شيطان، كما يكشف الفيلم الوثائقى الذى عرض بداية هذا العام leaving Neverland  أو الرحيل من "نفيرلاند".

على مدار أربع ساعات، وحلقتين وثائقيتين، يعرض الفيلم كيف تعامل مايكل جاكسون مع طفلين، هما ويد ربونسون، وجيمس سافشوك، هذان الطفلان كانا ضمن العديد من الأطفال، الذين ظهروا بجوار مايكل جاكسون فى مسيرته.

الفيلا حيث اقام مايكل جاكسون
الفيلا حيث أقام مايكل جاكسون


يبدأ الفيلم ليحكى رواية لقاء كل منهما بمايكل جاكسون، وكيف استطاع مايكل جاكسون استخدام، شهرته ونفوذه للتقرب من هذين الطفلين، حيث يحكى كل منهما قصته على حدة، ويستضيف الفيلم أيضا أسر الضحايا والذين صاروا اليوم رجالا كبارا، ليروى كل منهما بأعين مملوءة بالدموع قصة استغلاله، وكيف استطاع مايكل جاكسون أن يستغل أسرتيهما، وإخفاء حقيقة أن مايكل جاكسون ظل لسنوات طويلة يسىء جنسيًا لأبنائهم.

مايكل جاكسون وجيمس سافشوك
مايكل جاكسون وجيمس سافشوك

 

بناء علاقة على مدار سنوات.

ظل مايكل جاكسون يغدق أسرتى الطفلتين بالمال والهدايا، واللقاءات، بل كان يذهب إلى بيوت الضحايا المختارين، ويتحدث عن عشقه للأطفال، وكيف يعوضه هذا عن سنوات طفولته البائسة.

لقد استطاع النجم العالمى، إقناع أسرتين إحداهما لديها طفل فى السابعة، وأخرى لديها طفل فى الحادية عشرة من العمر، أن ابنيهما هما صديقاه المقربان!، بل إن مايكل جاكسون كان يتصل بالطفلين لساعات طويلة، حتى أنه اشترى لـ"ويد" فاكس كى يتمكن من إرسال رسائل له.
 

الأكثر قراءة الآن:

إذاعة أم كلثوم.. كذبة عبد الناصر الحلوة

صور الملكية خدعة كبيرة.. ومصر وقتها لم تكن نعيما

بالمال استطاع مايكل جاكسون أن يغرى أسرة ويد لتنتقل من استراليا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مقنعًا الأم أن ابنها مبدع للغاية، وبالحلوى استطاع مايكل جاكسون أن يجذب الطفلين، بل يبعدهما عن أسرتيهما.

وبالحلوى بدأ كل الأمر، وتورط الأسطورة فى الممارسات الجنسية.

مايكل وويد
مايكل وويد

فضائح الاستغلال الجنسى تظهر و"ويد" و"جيمس" يستخدمان كشهود زور


فى عام 1993 ظهرت الفضائح للمرة الأولى الطفل جوردان، الذى كان قد بلغ فى هذا العمر، 13 عاما، قرر أن يخرج عن صمته، وحكى لوالده إيفان شاندلر، كيف استغله مايكل جاكسون فى أفعال جنسية وقحة!.

جيمس شافوسشيك طفلا وكبيرا
جيمس شافوسشيك طفلا وكبيرا

رفعت الأسرة قضية على مايكل جاكسون، وفى حالة من عدم التصديق، طلب مايكل جاكسون من الطفلين ويد وجيمس أن يشهدا معه أنه لم يرتكب ضدهما أى أفعال جنسية لتقوية موقفه.

قبل الطفلان وقتها، لكن القضية لم تستكمل، حيث وافق مايكل جاكسون على تسوية القضية بعيدا عن المحاكم، مقابل سداد مبلغ 10 ملايين جنيه لأسرة الطفل جوردان!.

لكن طفلا آخر سيتكلم فى عام 2005، وستؤخذ اتهاماته لمايكل جاكسون بعناية، سيتم مداهمة مزرعة "نيفيرلاند" ليعثر على العديد من المجلات الإباحية للشذوذ، سيكتشف أن المزرعة لم تكن سوى وكر للشذوذ الجنسى، سيلقى القبض على مايكل جاكسون، ويحاكم وهو تحت إطلاق السراح بكفالة 3 ملايين جنيه.

ويد روبونسون ومايكل
ويد روبونسون ومايكل


لكن المشكلة أن مايكل جاكسون سيعود من جديد إلى "ويد" بطل فيلمنا، الذى كان قد وصل وقتها إلى عمر 21 عامًا، ليدلى بشهادة كاذبة ينفى فيها تعرضه للإساءة الجنسية من مايكل.

موت.. فذنب.. ففضيحة

فى عام 2009 مات مايكل جاكسون بشكل شبه مفاجئ، القريبون منه كانوا يعرفون أن الرجل معتل الصحة بشكل غريب، وأنه بات مدمنا على الشراب، وأنه كان يعانى من آلام شديدة فى جسده، مات مايكل جاكسون، لكن ضحاياه ظلوا يتألمون، عانوا من مشكلات نفسية حادة، ظلت زوجاتهم تتساءل ما الذى يحدث لنا.

الأكثر قراءة الآن:

عندما كذب نجيب محفوظ لمدة 10 سنوات على أهله وأصدقائه وقرائه

ريا وسكينة.. بطلتين للمقاومة.. أم سفاحتين؟

ومع مرور السنوات، استطاع هؤلاء أن يكبروا، وأن يكتشفوا أن مايكل جاكسون لم يكن صديقًا، ولكنه كان شريرا استغلهم جنسيا، لذا فقد قرروا أن يتكلموا وأن يحكوا عما دار فى "نيفيرلاند" ليكشفوا كم كان مايكل جاكسون بطلا "فالصو".

 

يمكنك مشاهدة إعلان الفيلم من هنا:

الأكثر قراءة