كما بحث الجانبان أهمّية تعزيز الشراكة الاستراتيجيّة بين البلدين على المُستوى الاقتصاديّ، والسياسيّ، والثقافيّ.

من جهته، اعتبر بريدي أن تبادل الزيارات رفيعة المُستوى يعكس التقدُّم السريع في العلاقات الثنائيّة بين العراق وفرنسا، مُؤكّداً أنّ بلاده "تتطلّع لإقامة علاقات قويّة واستراتيجيّة مع العراق على المُستويات كافة".

وأعرب المسؤول الفرنسي عن استنكاره للانتهاكات العسكريّة التركيّة في العراق، لافتاً إلى استعداد فرنسا لدعم العراق لأداء دور محوريّ بالمنطقة.