الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:25 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

شاهد.. المغرب تكرم طبيب الغلابة عقب وفاته بجدارية تحمل اسمه وصورته في مدينة فاس

جدارية طبيب الغلابة

جدارية طبيب الغلابة

الثلاثاء، 28 يوليه 2020 04:00 م

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى جدارية تكرم طبيب الغلابة فى مقاطعة سايس بمدينة فاس المغربية، أمام المستشفى الجامعى، تكريما لمجهوداته ولحث الأطباء على الاقتداء به، والذى رحل عن عالمنا فجر اليوم بمدينة طنطا فى محافظة الغربية، بعد رحلة عطاء استمرت لسنوات طويلة لخدمة الفقراء.

 

f76b75dc-bbb9-4653-93e9-0a543e00d08d

 

وأعلن وليد مشالى نجل طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالى أن دفن الجثمان وصلاة الجنازة سيكون عقب صلاة الظهر بمحافظة البحيرة.

 

يذكر أن الدكتور محمد مشالي من مواليد قرية ظهر التمساح التابعة لمركز إيتاى البارود بمحافظة البحيرة، لأب يعمل مدرسا، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقر مع أسرته هناك.

 

وتخرج الطبيب الراحل فى كلية الطب قصر العيني، وتخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات، وفي عام 1975 افتتح عيادته الخاصة في طنطا، وظل لسنوات طويلة يخصص قيمة كشفه الطبي في عيادته بـ5 جنيهات، وزادت إلى 10 جنيهات، وكثيرا ما يرفض تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء.

 

وتم تعيينه بالقطاع الريفى بمحافظة الغربية، لكونه مقيما وقتها بمدينة طنطا، وتنقل بين الوحدات الريفية، وتم ترقيته لمنصب مدير مستشفى الأمراض المتوطنة، ثم مديرا لمركز طبى سعيد حتى بلغ السن القانونية للمعاش عام 2004".

 

وبكى طبيب الغلابة حين تذكر واقعة تعيينه في أحدى الوحدات الصحية بمنطقة فقيرة، قائلا: "جاء لى طفل صغير مريض بمرض السكر وهو يبكى من الألم ويقول لوالدته أعطيني حقنة الأنسولين، فردت أم الطفل لو اشتريت حقنة الأنسولين لن نستطيع شراء الطعام لباقى أخواتك، ولا زالت أتذكر هذا المواقف الصعب، الذى جعلني أهب علمى للكشف على الفقراء".

 

 

المصدر: اليوم السابع

 

Short URL

الأكثر قراءة