الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 06:47 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

بث تجريبى

عداد الأخبار الفالصو

7

7

5

الثلاثاء، 25 يونيو 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

"برمودا" بين الأساطير والحقائق العلمية.. كل ما تريد معرفته عن مثلث الرعب الأشهر فى العالم

حدوتة مثلت برمودا بين العلم والخيال

حدوتة مثلت برمودا بين العلم والخيال

الإثنين، 06 مايو 2019 12:48 ص

75 طائرة، و300 سفينة، وأكثر من ألف إنسان، هى حصيلة حوادث الاختفاء فى "مثلث برمودا" المعروف أيضًا باسم "مثلث الشيطان"، وهى منطقة بحرية على شكل مثلث، تقع فى المحيط الأطلسى بين جزر برمودا، وبورتو ريكو، وولاية فلوريدا الأمريكية، وتتعدد التفسيرات الأسطورية والعلمية لحوادث الاختفاء التى حدثت فى هذه البقعة من المحيط الأطلسى.
 
كيف بدأت الأسطورة؟
 
بداية ظهور مصطلح "مثلث برمودا" كانت فى مقال لـ"فنسنت جاديس"، نشره فى مجلة "آرجسى" "Argosy Magazine" فى عام 1964، وهى إحدى المجلات التى تنتمى لما يُسمى "بالب ماجازين" "Pulp Magazine"، وقد اعتمدت تلك المجلات على القصص الخيالية والإثارة، انتشرت فى الولايات المُتحدة فى أواخر القرن التاسع عشر وحتى منتصف خمسينيات القرن الماضى، وحدد الكاتب "فنسنت جاديس" فى مقالته حدود مثلث برمودا كما أشرنا بين جزر برمودا وبورتو ريكو وفلوريدا، وعدد بعض الحوادث الغامضة التى وقعت ضمن حدود هذا المثلث.
 
مثلث برمودا
مثلث برمودا
 
إلا أن الحكايات الغامضة المتعلقة بمثلث برمودا ترجع لأقدم من ذلك، بداية بقصة تعطل بوصلة الرحالة والمستكشف الإيطالى "كريستوفر كولومبوس" فى رحلته عام 1492 لاستكشاف الأمريكتين أو ما كان يطلق عليه آنذاك العالم الجديد.
 
مثلث برمودا
مثلث برمودا
 
وتعددت الكتابات التى تناولت حوادث الاختفاء الغامضة، أبرزها ما كتبه "إدوارد جونز"، فى مقال منشور بجريدة "ميامى هيرالد" فى 17 من سبتمبر عام 1950، تحدث فيه عن اختفاء العديد من الطائرات والسفن، والعديد من الكتابات حول القصص التى يلفها الغموض المبنية على وقائع اختفاء حقيقية.
 
خريطة توضيحة مُرفقة بمقال إدوارد جونز فى ميامى هيرالد عام 1950
خريطة توضيحية مُرفقة بمقال "إدوارد جونز" فى ميامى هيرالد عام 1950
 
وعلى الرغم من ذلك لا تتوقف حركة الملاحة الجوية أو البحرية فى منطقة مثلث برمودا، ويمكن على سبيل المثال الدخول فى أى وقت على موقع MarineTraffic.com ورؤية حركة الملاحة البحرية فى المنطقة.
 
السفن العابرة خلال مثلث برمودا كما تظهر بموقع Marine Traffic
السفن العابرة خلال مثلث برمودا كما تظهر بموقع Marine Traffic
 
الأكثر قراءة الآن: 
 
اختفاء سفينة وسرب طائرات تابع للبحرية الأمريكية يضخم الأسطورة
 
أصبح مثلث برمودا حديث العالم بعد أكبر خسارة للبحرية الأمريكية خارج ساحات المعارك، بعد اختفاء السفينة البحرية الأمريكية "يو إس إس سايكلوبس" "USS Cyclops"، المخصصة لخدمات النقل التابعة للبحرية، وقد بلغت سعتها آنذاك 19 ألف طن، وكانت تحمل شحنة من المنجنيز عندما اختفت دون أن تترك أى أثر فى مارس من عام 1918، واختفى معها حوالى 300 من جنود البحرية الأمريكية كانوا على متنها، ورغم تعدد النظريات على اختفائها، ما بين الطقس السىئ وانقلاب السفينة بسبب عدم توازن الشحنة المُحملة بها، إلا أن السبب الحقيقى ظل مجهولاً حتى الآن.
 
سفينة البحرية الأمريكية يو إس إس سايكلوبس
سفينة البحرية الأمريكية "يو إس إس سايكلوبس"
 
ولم تقتصر حوادث البحرية الأمريكية فى مثلث برمودا على اختفاء سفينة "يو إس إس سايكلوبس"، فقد شهد الخامس من ديسمبر عام 1945، اختفاء سرب مكون من خمس طائرات تابعة للبحرية الأمريكية، حملت 14 عشر طيّارًا، كانوا فى مهمة تدريبية عادية، تشمل الطيران فوق جزر الباهاما، فى الرحلة 19 التى سيذكرها التاريخ.
 
وبعد أن ملئت خزانات الطائرات الخمسة بالوقود، انطلقت الرحلة 19 فى تمام الساعة 2:08 مساءً، بقيادة الطيار "تشارلز كارل تيلور" الذى سجل أكثر من 2500 ساعة طيران، وقد كان من المفترض أن تستغرق المهمة التدريبية ساعتين وربع الساعة فقط، إلا أنها تجاوزت الوقت المحدد لها بكثير ولم تعد حتى الآن.
 
وبعد ساعة ونصف الساعة من بدء المهمة، سجلت قاعدة البحرية الأمريكية وبعض الطائرات المجاورة مُحادثات غير اعتيادية لطيارى الرحلة 19، توضح أنهم ضلوا طريقهم وتعطلت بعض معدات طائراتهم، ويشر أحد تلك التسجيلات للكابتن "باورز" ضمن السرب المفقود، أنه لا يعرف موقعه بالتحديد، وأن بوصلته لا تعطى قراءات صحيحة، وهو ما حدث للكابتن "روبرت كوكس" أيضًا، ليعلن قائد التدريب الكابتن "تشارلز كارل تيلور" أن الطائرتان تعطلتا، وأنه يحاول إيجاد طريق للعودة للقاعدة فى "فورت لودرديل"، وهى العودة التى لم يوفق فيها.
 
حيث استقبلت بعد ذلك قاعدة البحرية الأمريكية الرسالة التالية: "كل شىء يبدو غريبًا، حتى المُحيط"، تبعتها رسالة أخرى: "يبدو أننا ندخل إلى مياه لونها أبيض.. نحن تائهون تمامًا!"، وتم استقبال آخر رسالة فى الساعة 6:20 مساءً، تبعها صمتٌ مطبقٌ.
 
ولم يخلص التقرير النهائى للبحرية الأمريكية إلى أى سبب أو تفسير لاختفاء سرب الرحلة 19، بالإضافة لاختفاء طائرة تابعة للبحرية الأمريكية من طراز "بى بى إم مارينر" للبحث عن السرب المفقود، وعلى متنها 13 من طاقم الطائرة، وهو ما أضفى على أسطورة مثلث برمودا بعدًا جديدًا منذ ذلك التاريخ.
 
 

الأكثر قراءة الآن:

هل كان عصر الملك فاروق نعيم حقا كما تخبرك الصور القديمة؟

نحن نكشف سر "مافيا بوستات اختطاف الأطفال".. احترس منهم

حقيقة حشرة الشيطان التى تقتلك فى 20 ثانية

 
تفسيرات خرافية
 
عندما تقل التفسيرات العلمية أو تنعدم، يُفتح المجال للخرافات والأفكار غير العلمية الشائعة، فقد تم تفسير اختفاء السفن والطائرات فى هذه المنطقة المبهمة أنها تحتوى على قوة خارقة، وطاقة غريبة تجذب السفن إلى مكان مجهول، كما أشيع أن عرش إبليس فى هذه المنطقة، وأنها أضعف نقطة لاختراق الغلاف الجوى، لذلك يتردد عليها الكائنات الفضائية، ويقع المكان تحت سيطرة وحش على هيئة عنكبوت كبير.
 
مثلث برمودا وسقوط الطائرات
 
وذهب البعض لأبعد من ذلك، وفسروا لغز مثلث برمودا عن طريق نظريات غاية فى الغرابة، فذكر البعض أن هناك طاقة ناتجة عن أهرامات ضخمة من الكريستال، يستخدمها سكان جزر برمودا فى توليد الطاقة، بالإضافة لنظرية أخرى تزعم وجود بوابات زمنية عبر السحب الموجودة فى هذه البقعة، تنقل السفن والطائرات إلى مكان آخر.
 
العلم يقف حائرًا أما لغز مثلث برمودا
 
على الرغم من المحاولات العلمية العديدة لتفسير ظواهر الاختفاء فى مثلث برمودا، إلا أنها لا تفسر كل حوادث الاختفاء المُسجلة، لأن كل حادثة لها ظروفها المُختلفة، وبالتالى لا يمكن وضع تفسير عام لكل الحوادث، ولكن هناك بعض التفسيرات العلمية التى فسرت العديد من الظواهر الطبيعية التى سببت العديد من تلك الحوادث، نستعرض أبرزها فيما يلى:
 
أعطال البوصلة
 
اقترح البعض وجود شذوذ مغناطيسى فى منطقة مثلث برمودا، لكن العلم أثبت أن سبب تغير اتجاهات البوصلة فى بعض الأحيان يعود لقرب المنطقة من القطب الشمالى، واختلاف الشمال المغناطيسى عن الشمال الحقيقى، وهو ما يعرفه البحارة والملاحون، لكن تلك المعلومة قد تغيب عن الجمهور العادى أو من يحبون إضفاء مزيد من الإثارة للموضوع.
 
Compass
 
السحب السداسية
 
وحاول بعض العلماء تفسير أسباب الأعطال التى تصيب الطائرات فوق مثلث برمودا بوجود السحب السداسية، وهى سحب غير شائعة وتنتج من اختلاط الهواء البارد والجاف بالماء الدافئ، وتوجد عادة فى المحيط الأطلسى وشمال المحيط الهادى، وتخلق رياحًا بسرعة 170 ميل فى الساعة والتى يمكن أن تشكل "قنابل جوية"، ويعتقد أن هذه الانفجارات الجوية القاتلة يمكن أن تتسبب فى تحطم الطائرات والسفن فى منطقة مثلث برمودا.
 
سحب سداسية
 
التغيرات الجوية القاسية
 
تشهد المنطقة الواقع فيها مثلث برمودا العديد من العواصف والأعاصير على مدار العام، وقد تسببت تلك الأجواء العاصفة بالفعل فى خلق موجات ضخمة تستطيع ابتلاع السفن، وتسببت فى العديد من حوادث غرق للسفن العابرة فى مثلث برمودا.
 
الأكثر قراءة الآن:
 
 
لا يوجد لغز مجرد قصة للتشجيع على الغموض
 
وفى كتاب "لغز مثلث برمودا.. تم حله" للكاتب الصحفى "لورانس ديفيد كوشى"، ذكر أنه لا يوجد لغز حول حالات الاختفاء الغريبة فى مثلث برمودا، وأن القصة تم تأليفها وتضخيمها للتشجيع على الغموض والبعد عن الحقائق.
 
وأكد "كوشى" أن الكُتَّاب لم يبذلوا أى مجهود فى التحقيق فى الظاهرة، واكتفوا بتكرار النظريات السابقة التى لا تفسر معظمها تلك الظاهرة بشكل صحيح، بل وتوجد العديد من حالات الاختفاء تم تلفيقها للتهويل من الظاهرة.
 
فقد لاحظ كوشى أن الباحثين المشككين، رأوا كيف تحظى الأسرار والخوارق بشعبية كبيرة ومربحة، وقد أدى ذلك إلى إنتاج كميات هائلة من الأساطير حول عدة موضوعات معينة، ومنها مثلث برمودا.
 
مثلث برمودا 2
 
هذه البيانات واقعية لكن العلماء لم يتمكنوا بالطبع من وضع تفسير شامل وجامع لظاهرة اختفاء السفن والطائرات فى المنطقة، فهى حوادث مختلفة ويختلف سببها باختلاف ظروف كل حادث، كما لم تتوقف الأساطير عن الانتشار بسبب القصص الخيالية التى يروجها البعض والتى تمكنت من الترويج للغز مثلث برمودا واستمرار انتشارها.
 

الأكثر قراءة