الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 10:32 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

جوارديولا يفسد فرحة كلوب بالدورى.. السيتى يحرج ليفربول بأربعة أهداف على ملعب الاتحاد

جانب من المباراة

جانب من المباراة

الخميس، 02 يوليه 2020 11:26 م

حقق مانشستر سيتي فوزًا كبيرًا على ليفربول بنتيجة 4-0 في المباراة التي أقيمت اليوم الخميس ضمن الجولة الـ32 من الدوري الانجليزي "بريميرليج"، على ستاد الاتحاد، في الظهور الأول للبطل أمام حامل اللقب، بعد حسم اللقب لصالحه.

 

وقام مانشستر سيتي بعمل ممر شرفي لليفربول في بداية المباراة، ليحافظ على التقليد السائد في انجلترا بتكريم البطل في أول ظهر له بعد حسم المسابقة.

 

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 66 نقطة، واستمر في الابتعاد بوصافة جدول الترتيب كما قلص الفجوة الكبيرة مع البطل الذي بقى برصيد 86 نقطة.

 

ودخل الفريقان للمباراة بتشكيل مكون من:

وتكون تشكيل ليفربول من: أليسون بيكر، ألكسندر أرنولد، جو جومز، فيرجيل فان دايك، أندي روبيرتسون، فابينيو، جوردان هندرسون، فينالدوم، ساديو ماني، محمد صلاح، فيرمينو.

وتكون تشكيل مانشستر سيتي من: إيدرسون، كايل وواكر، إيريك جارسيا، إيمريك لابورت، بنجامين ميندي، رودريجو، جوندوجان، دي بروين، فيل فودين، جابريل جيسوس، رحيم ستيرلينج.

 

اقرأ أيضًا..

فيه سم قاتل.. "شعبة الأدوية" تحذر من تسوق أدوية المناعة عبر السوشيال ميديا

نائب يطالب باستدعاء رئيس الوزراء إلى البرلمان للاعتذار عن تصريحاته ضد الأطباء

إخوان حول الوزير.. "الأوقاف" تحذر أئمتها المناصرين للجماعات المتطرفة عبر صفحاتهم بالفصل

 

أحداث المباراة

حصل محمد صلاح على فرصة التقدم في الدقيقة الرابعة من عمر المباراة بعد ارتباك دفاعي في صفوف مانشستر سيتي وحاول التسديد على مرمى إيدرسون الذي أبعد الكرة دون أن يقتل خطورتها لتذهب إلى فيرمينو الذي سدد مجددًا على الحارس البرازيلي ليمسك بها مرتين.

واستمر ليفربول في ضرب دفاعات مانشستر سيتي بالدقيقة 9 من عمر المباراة، واستلم ساديو ماني كرة رائعة، ومررها إلى فيرمينو بمنطقة الجزاء لكن الدفاع أبعدها.

وسنحت أول فرصة حقيقية لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 10 عن طريق كيفين دي بروين الذي لعب تمريرة رائعة في منطقة الجزاء إلى فيل فودين، الذي أعاد التمرير له ليسدد كرة ارتدت من الدفاع.

وتصدى القائم الأيسر للحارس إيدرسون لتسديدة أرضية قوية من محمد صلاح في الدقيقة 19 لتذهب الكرة إلى ساديو ماني الذي لم يكن جيدًا في المتابعة، ولم يستطع السيطرة عليها.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لصالح مانشستر سيتي، بعدما أعاق جو جوميز اللاعب الانجليزي في الدقيقة 24 من عمر المباراة.

واستطاع كيفين دي بروين أن يتقدم لصالح مانشستر سيتي في الدقيقة 25 بعدما سدد ركلة الجزاء حيث وضعها على يمين الحارس البرازيلي أليسون، بينما ذهب هو جهة اليسار.

وأرسل كيفين دي بروين بينية رائعة لجابريل جيسوس، في الدقيقة 30 واستطاع البرازيلي أن يراوغ روبيرتسون لكنه فقد الاتزان أثناء التسديد وصوب كرة سيئة خرجت لضربة مرمى.

 

وخرج إيدرسون من منطقة الجزاء في الدقيقة 33 ليتمكن من حرمان محمد صلاح من انفراد بمرماه كان سيشكل خطورة كبيرة على أصحاب الأرض.

وضاعف مانشستر سيتي النتيجة بعد هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 35 حيث لعب فيل فودين الكرة إلى رحيم ستيرلينج الذي أفقد جو جوميز توازنه وسدد الكرة في الزاوية الضيقة لمرمى أليسون.

وأضاف مانشستر سيتي الهدف الثالث في الدقيقة 45، عن طريق فيل فودين، بعدما تبادل التمرير بشكل رائع مع كيفين دي بروين لينفرد بالمرمى ويسدد كرة رائعة في شباك أليسون.

وأخطأ دفاع ليفربول في الدقيقة 49 بعد لعب رمية تماس إلى جابريل جيسوس، ليتقدم بالكرة ويحاول التسديد على مرمى أليسون لكن كرته كانت ضعيفة وأمسك بها أليسون.

وانطلق رحيم ستيرلينج بكرة مرتدة سريعة من وسط الملعب، في الدقيقة 50 ووسط محاولة دفاع ليفربول اللحاق به سدد كرة ارتطمت في قدم المدافع وخرجت إلى ضربة ركنية.

وعاد فيرجيل فان دايك في الدقيقة 51 وأبعد تصويبة فيل فودين من أمام المرمى الخالي ليحرم أصحاب الأرض من الهدف الرابع.

وحصل ليفربول على فرصة من أجل تقليص الفارق من خلال ركلة ثابتة حصل عليها على حدود منطقة الجزاء بالدقيقة 55، وتولى ألكسندر أرنولد التنفيذ في الدقيقة 57 لكنها خرجت إلى ضربة مرمى.

وعاد مانشستر سيتي بهجمة مرتدة في الدقيقة 61 ليهدد مرمى ليفربول وبعد عمل جماعي بين رياض محرز وكيفين دي بروين سدد البلجيكي كرة أرضية تجاه القائم البعيد لكنها خرجت لضربة مرمى.

واستمر السلاح القاتل من جانب مانشستر سيتي وأضاف الهدف الرابع في الدقيقة 66 بعدما أرسل دي بروين بينية رائعة لرحيم ستيرلينج الذي سدد رواغ روبيرتسون وسدد كرة أسكنها أوكساليد تشامبرلين بالخطأ في مرمى فريقه.

وبعد غياب عن المناطق الهجومية، أعاد محمد صلاح فريقه إلى الصورة في الدقيقة 77 بعدما حصل على الكرة في منطقة الجزاء وسددها مقوسة لكن إيدرسون كان في الموعد.

وهدأت أحداث المباراة فيما تبقى من دقائق، وقام الفريقان بعدد من التبديلات لكن الفرص الهجومية التي سنحت خلال الربع ساعة الأخيرة من اللقاء كانت بعيدًا عن القائمين والعارضة.

وبالرغم من كل ذلك أبى رياض محرز الذي شارك كبديل إلا أن يشارك في حفل الأهداف وسدد كرة في الزاوية الضيقة لأليسون غير أن حكم الفيديو كشف عن وجود لمسة يد في بناء الهجمة وألغى الهدف.

 

 

المصدر: يلا كورة

Short URL

الأكثر قراءة