الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:58 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

إثيوبيا تشتعل.. احتجاجات عنيفة وقطع للإنترنت بعد قتل مطرب معارض رميا بالرصاص

المعارض الاثيوبى

المعارض الاثيوبى

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 06:22 م

أثار مقتل المغني الشاب وكاتب الأغاني الإثيوبي هاشالو هونديسا، رميًا بالرصاص في إحدى ضواحي أديس أبابا، ردود فعل غاضبة قلبت إثيوبيا رأسًا على عقِب، أفضت إلى احتجاجات عنيفة تخللتها اشتباكات بين مواطنين وقوات أمن، ردّت عليها السلطات بحظر لخدمات الإنترنت والاتصالات.
 
كان هونديسا البالغ من العمر 36 عامًا نُقِل إلى المستشفى بعد إطلاق النار عليه، مساء أمس الاثنين، لكن وافته المنيّة بعد بضع ساعات. فيما اعتُقل عدد من المُشتبه بهم في ارتكابهم جريمة قتل- لم تُعلن الشرطة عددهم بشكل مُحدد.
 
وندّد الناشط الإثيوبي المُعارض جوار محمد، بمقتل هونديسا، مُعتبرًا الحادث "ضربة لقومية الأورومو" التي ينتمي إليها الإثيوبي الراحل.
 
وكتب مؤسس شبكة أوروميا الإعلامية المستقلة عبر فيسبوك، الثلاثاء: "إنهم لم يقتلوا هاشالو وحده، لكنهم فتحوا النار على قلب قومية الأورومو، مُجددًا!!..يُمكنكم قتلنا، قتلنا جميعًا، لكنكم لن توقفونا!! مُطلقًا!!".
 
في الوقت ذاته، أفادت شبكة "أوروميا" الإعلامية التي يملكها المعارض الإثيوبي، وتُعرف اختصارًا بـ"أو إم إن OMN"، بالثلاثاء، بتعرض مكاتبها في العاصمة أديس أبابا لمداهمة واقتياد موظفيها من قِبل عناصر من الأمن إلى مكان مجهول، بحسب موقع "أفريكا نيوز".
 
ورافق آلاف من الشباب الإثيوبي، الثلاثاء، جثمان هونديسا من أورومو إلى مدينة أمبو في ولاية أوروميا الإقليمية، لحضور مراسم الجنازة والدفن. وذلك بعد انتشال جثته من مستشفى سانت باولوس. ووفق تقارير، يتواجد الجثمان الآن في مركز أورومو الثقافي بأديس أبابا.
 

المصدر: مصراوى

Short URL

الأكثر قراءة