الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 09:36 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

23

54

58

الإثنين، 22 يوليه 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

انتبه زميلى المحرر.. "الدستور" يعتمد على "اللهو الخفى" فى تقريره عن زيادة العلاوة

الدستور

الدستور

الأحد، 23 يونيو 2019 08:00 ص

فى إطار التقارير الصحفية الجديدة، التى يقدمها دائما لقرائه، خدمة "انتبه زميلى المحرر"، وهو التقرير الذى سنتناول فيه معًا أبرز الأخطاء التى يقع فيها محررو المواقع الإخبارية والصحف الكبرى، أو المسؤولون عن المادة التحريرية بأى وسيلة إعلامية أخرى.

 

وخلال السطور التالية، يرصد "فالصو" أبرز الأخطاء المهنية التى وقع فيها محرر بـ"الدستور" فى تقرير نشرته الجريدة حول رفع العلاوة الدورية للموظفين من 7% إلى 10%

.

نشرت جريدة الدستور فى نسختها المطبوعة، تقريرًا تحت عنوان: "التنظيم والادارة ينتهى من مقترحات تحسين الأجور"، وتضمن التقرير معلومات مثيرة للشك، حيث نقل المحرر على لسان مصادر مجهولة، ترحيب لجنة "الأجور" بزيادة العلاوة الدورية للعاملين بالجهاز الإدارى للدولة من 7% إلى 10% بمعدل سنوى.

واستند المحرر إلى مصادر مجهولة لم يفصح عنها، للتأكد من صحة ما أورده فى تقريره من معلومات تفيد بموافقة لجنة مراجعة منظومة الأجور، على مقترح زيادة العلاوة الدورية لموظفى الجهاز الإدارى للدولة.

اقرأ أيضا:

 انتبه زميلى المحرر.. خطأ صياغة يوقع "البوابة نيوز" و"اليوم السابع" فى فخ التضليل


وأكد محرر "الدستور" فى تقريره، أنه خلال الأيام القليلة الماضية، اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، مع ممثلين للجنة الأجور من بينهم وزيرا التخطيط والمالية، وأنه خلال الاجتماع، وجه الرئيس الحكومة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين منظومة الأجور، على أن تنتهى اللجنة من أعمالها خلال شهر من الآن، ويبدأ التطبيق فى 1 يوليو 2019.

المجهول فى الدستور يرفع العلاوة الدورية للموظفين
"الدستور" يرفع العلاوة الدورية للموظفين


يأتى ذلك فى ظل تجاهل محرر "الدستور" المادة 37 من قانون الخدمة المدنية، والتى تنص على أنه يستحق الموظف علاوة دورية سنوية فى الأول من يوليو التالى لانقضاء سنة من تاريخ شغل الوظيفة، أو من تاريخ استحقاق العلاوة الدورية السابقة، بنسبة لا تقل عن 7% من الأجر الوظيفى.

اقرأ أيضا:

عنوان مضلل فى "الحياة الآن" يزعم أن مى عز الدين فضحت الوسط الفنى

كان على محرر "الدستور" بدلا من إثارة الانتباه وإحداث حالة من الجدل بين موظفى الجهاز الإدارى للدولة، أن يفصح عن مصادر المعلومات التى أوردها فى تقريره، أو الرجوع للمصادر الرسمية فى هذا الشأن، لتوضيح الحقائق الغائبة فى تقريره، ما أوقع جريدته فى فخ الأخبار غير المؤكدة، والتى قد تحدث حالة من البلبلة بين موظفى الدولة.

Short URL

الأكثر قراءة