الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:55 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

حقيقية صور انبعاثات غاز ثانى أكسيد الكبريت نتيجة حرق الجثث المصابة بـ"كورونا" فى الصين

محمد حجازى
الخريطة المتداولة لحرائق جثث كورونا فى الصين

الخريطة المتداولة لحرائق جثث كورونا فى الصين

الأحد، 23 فبراير 2020 10:00 ص

ذكرت تقارير ومنشورات على مواقع التواصل الاجتماعى، مدعومة بخرائط تزعم ظهور مستويات مرتفعة من ثاني أكسيد الكبريت في مدينة ووهان الصينية مركز وباء فيروس كورونا الجديد.

 

 وذكرت وكالة"فرانس برس"، أن التقارير ادعت أن ارتفاع مستويات الغاز يمكن دليلاً على إحراق جثث الموتى داخل المدينة وحولها ، حيث تشير الخريطة إلى أنه تم اكتشاف 1351.65 ميكروغرام / م 3 من ثاني أكسيد الكبريت (SO2) ، وهو غاز ضار غالبًا ما ينبعث خلال احتراق الوقود الأحفوري ، بين 10 و 17 فبراير 2020 ، في المناطق المحيطة بووهان.

 

صور الأقمار الصناعية المتداولة
صور الأقمار الصناعية المتداولة

 

إلا أن وكالة "فرانس برس"، أكدت أن الادعاء خاطئ؛ حيث قالت وكالة ناسا، التي استخدمت بياناتها لإنشاء الخريطة، لوكالة فرانس برس أن الصور تم إنشاؤها بناءً على أرقام تنبؤ بالكبريت من صنع الإنسان انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وغاز البركان ، وليس تسجيلات الأقمار الصناعية في الوقت الحقيقي.

 

وكالة فرانس برس أكدت أن الادعاء بأن الخريطة الموجودة في المراكز المضللة تظهر ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكبريت في المدينة غير صحيح.

 

اقرأ أيضاً:

- نجيب على السؤال الأشهر.. هل تسبب القرفة الإجهاض؟ 

- أحذرى.. "السرنجة" لدواء الأطفال.. عادة خطرة وفالصو

 

وقال موقع تنبؤات الطقس المتحركة، إن الخريطة تمثل توقعات بناءاً على بيانات ناسا.

 

وأوضح الدكتور أرليندو دا سيلفا، خبير الأرصاد الجوية التابع لوكالة ناسا، أن قراءات ثاني أكسيد الكبريت الصادرة عن ناسا لا تقيس التقلبات اليومية.

 

وأشار دا سيلفا لوكالة فرانس برس في 20 فبراير،: "تستند توقعاتنا إلى مخزونات الانبعاثات الثابتة وبمجرد انبعاث غاز ثاني أكسيد الكبريت يتم نقله بواسطة رياح متوقعة".

 

وأوضح أنه على الرغم من استخدام بيانات الأقمار الصناعية في بناء قوائم جرد الانبعاثات، فإن هذه الانبعاثات نتيجة عدم حساب الاختلافات اليومية في انبعاثات ثانى أكسيد الكبريت، وبالتالى لا يمكن حساب التغيرات المفاجئة في النشاط البشرى".

 

 

وأصدر المركز الوطني الصيني لرصد البيئة في 13 فبراير بيانًا صحفياً بعنوان "تقارير عن كثافة الغاز المدحض" ، ينفي مزاعم ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون في ووهان.

 

وقال المركز: "ينفى المركز الوطني الصيني لرصد البيئة تقريراً نُشر على مواقع أجنبية أن ووهان عاصمة مقاطعة هوبى، مركز تفشي فيروس كورونا الجديد، شهدت زيادة ملحوظة في كثافة ثاني أكسيد الكبريت ، قائلة:" ​​إنها حادة تشويه الواقع".

 

Short URL

الأكثر قراءة