الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:14 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

هل أجساد الأفارقة أكثر مقاومة لفيروس كورونا؟ اعرف الحقيقة

محمد حجازى
كورونا -أرشيفية

كورونا -أرشيفية

الخميس، 20 فبراير 2020 11:30 ص

فيروس كورونا، والذى ظهر فى أوائل عام 2020 آثار المخاوف بشدة، ما تسبب فى انتشار العديد من المعلومات المغلوطة عنه.

 

وذكر تقرير  مؤخراً أن طالبا جامعيا من دولة الكاميرون يدرس فى الصين أصيب بفيروس كورونا ولكنه تعافى بسبب تركيبته الوراثية للدم الموجودة بشكل أساسي فى التركيب الجينى لأفارقة جنوب الصحراء.

 

وذكرت وكالة وكالة تدقيق الحقائق الأمريكية "سنوبس"، أن هذا الادعاء وأن ما يذكر عن الأشخاص الأفارقة أو من خلفيات أفريقية أكثر مقاومة للفيروس الجديد أكثر من غيرهم "غير صحيح".

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ، فإن أي شخص يتلامس عن قرب مع شخص مصاب بالفيروس التاجي معرض لخطر الإصابة به.

 

وأوضحت الوكالة أن كيم سينو بافيل داريل ، الكاميروني البالغ من العمر 21 عامًا والذي يدرس في الصين ، أصيب بفيروس كورونا وأدخل المستشفى ، ولم يكن شفائه نتيجة لنظام مناعي متميز يمتلكه أشخاص ينتمون إلى إفريقيا.

 

اقرأ أيضاً:

- نجيب على السؤال الأشهر.. هل تسبب القرفة الإجهاض؟ 

- أحذرى.. "السرنجة" لدواء الأطفال.. عادة خطرة وفالصو

 

وذكرت الوكالة أن الشاب الكاميرونى تعافى بعد وضعه فى العزل لمدة 13 يومًا، وأن التصوير المقطعي بالأشعة المقطعية لم يظهر أي أثر للمرض بعد ذلك، حيث أصبح أول شخص أفريقي يُعرف أنه مصاب بفيروس كورونا القاتل وأول من يتعافى، وكانت الرعاية الطبية له مغطاة من قبل الصين.

وتسبب تفشي فيروس كورونا في وفاة حوالى 2000 شخصًا في الصين القارية ، وهناك عشرات الأشخاص في الحجر الصحي في ووهان وحولها في محاولة لاحتواء الفيروس ، حتى الآن ، تم مرض أكثر من 71000 شخص في جميع أنحاء العالم.

 

Short URL

الأكثر قراءة