الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:58 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

بمقدم 15 ألف جنيه للحالة.. التفاصيل الكاملة لسقوط تشكيل عصابى لتجارة الأعضاء البشرية

أحمد إسماعيل
تجارة الأعضاء - أرشيفية

تجارة الأعضاء - أرشيفية

الأربعاء، 29 يناير 2020 01:15 م

فتحت النيابة العامة التحقيقات في واقعة القبض على تشكيل عصابى تخصص نشاطه الإجرامى في التجارة بالأعضاء البشرية، وكلفت النيابة العامه رجال المباحث بسرعة التحريات حول نشاط التشكيل الإجرامى وبيان وجود ضحايات آخرين من عدمه، ومن المقرر عرض الضحايا على أطباء مصلحة الطب الشرعى لإعداد تقرير بحالتهم الصحية.

 

اقرأ أيضا..
- نجيب على السؤال الأشهر.. هل تسبب القرفة الإجهاض؟ 
- احذرى.. "السرنجة" لدواء الأطفال.. عادة خطرة وفالصو
 

التفاصيل الكاملة للواقعة بدأت بورود معلومات وتحريات الإدارة العامة لرعاية الأحداث بقطاع الأمن الإجتماعى تفيد قيام (عاطل، وربة منزل لهما معلومات جنائية) بتكوين تشكيلاً عصابياً فيما بينهما تخصص نشاطه الإجرامى فى مجال الإتجار بالأعضاء البشرية مستغلين حاجة بعض المواطنين للمال.

 

 

التحريات كشفت أن المتهمين يقومان بالوساطة فى بيع الأعضاء البشرية من خلال إستقطاب بعض المواطنين وحثهم على بيع أعضائهم البشرية مقابل حصولهم على مبلغ يتراوح بين (50 إلى 100 ألف جنيه) للحالة الواحدة من المرضى ودفعهم مبلغ (15 ألف جنيه) تقريباً للضحية بعد اتخاذهم اجراءات صورية تفيد بتبرعهم بها، وأنهم تمكنوا من الإتجار بالأعضاء البشرية للعديد من المواطنين.

 

نجح رجال الشرطة من تحديد أربعة من الضحايا وبإستدعائهم أقروا بقيام المتهمان بالوساطة فى بيع كليتهم مقابل حصولهم على مبلغ (خمسة عشرة ألف جنيه) بعد إجرائهم الفحوصات الطبية وتوثيق الأوراق التى تفيد بتبرعهم وإجراء عملية النقل والزرع بمستشفى خاص وقيام (المتهمة الثانية) بإيواء أحد المجنى عليهم لحين الإنتهاء من إجراء العملية.

 

عقب تقنين الإجراءات وإعداد الأكمنة اللازمة بالتنسيق مع قطاع الأمن العام تم ضبط المتهمان، وبتفتيش مسكن الأول عثر بحوزته على (5) شهادة وتذكرة طبية "روشتة" صادرة من عيادة إحدى الطبيبات لبعض المرضى المطلوب زرع أعضاء لهم.

 

صورة بطاقة لإحدى السيدات وورقة مدون عليها بيانات وفصائل دم لبعض الأشخاص المطلوب إجراء فحوصات طبية لهم.

 

3 هاتف أحدهما يحمل صور لتحاليل طبية لأشخاص مختلفة المتفق معهم على بيع أعضائهم.

 

بمواجهتهما اعترفا بنشاطهم فى بيع الأعضاء البشرية، وأضاف الأول بأنه كان يعمل بذلك النشاط منذة فترة كبيرة مع الثانية وتم ضبطهما وحبسهما لمدة ثلاث سنوات وعقب قضائهما العقوبة قاما مرة أخرى بالعودة للوساطة فى بيع الأعضاء البشرية، بعد أن تعرف على الطبيبة المشار إليها والتى طلبت منه إحضار متبرعين بالكلى مقابل حصوله على مبلغ مالى، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

Short URL

الأكثر قراءة