الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 01:31 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

جرائم أطفال هزت الرأى العام عام 2019.. "راجح" وفتاة العياط الأبرز

أحمد إسماعيل
راجح وشهيد الشهامة

راجح وشهيد الشهامة

الجمعة، 27 ديسمبر 2019 06:00 ص

شهد عام 2019 عدد من الجرائم البشعة التي كان البطل فيها أطفال سواء كانوا متهمين أوضحايا، ويستعرض "فالصو" في تلك السطور التالية هذه الجرائم التي شغلت الرأي العام المحلى وأثارت ردود فعل قوية على صفحات مواقع التواصل الاجتماعى.

اقرأ أيضا:

- وائل غنيم يعتذر للجيش عن أخطاء "يناير": كنت عيل قليل الأدب!

- هل ضرب السادات سدود أثيوبيا بالطيران؟.. حقيقة الحكاية المنتشرة

 

محاكمة راجح وأخرين في مقتل شهيد الشهامة

شغلت قضية مقتل الطالب محمود البنا على يد محمد راجح الشارع المصرى خلال الأشهر الماضية، وذلك بعد أن تعدى عليه بمطواة نتيجة مشادة كلامية حال معاتبته على مغازلة جارتهما، أثناء تواجدهم فى إحدى المقاهى المتواجدة بالمدينة، وتبنى العديد من رواد السوشيال ميديا تلك القضية وطالبوا بإعدام المتهم راجح ، وذلك بعد وصفهم له بـ"البطل الشهيد" فيما وصفوا الثانى بـ"القاتل" وطالبوا بإعدامه، حتى اسدلت محكمة جنايات الطفل حكمها بحق المتهمين بالسجن على المتهم الأول محمد أشرف راجح  15 عاما، إسلام عواد  15عاما، مصطفى محمد 15 عاما، إسلام البخ 5 سنوات.

 

 

القضية المعروفة إعلاميا بـ"فتاة العياط"

لمدة تزيد عن 120 يوما شغلت فيها القضية المعروفة إعلاميا بـ"فتاة العياط" الرأي العام المحلى، ليسدل قرار النائب العام المستشار حماده الصاوى الستار على تلك القضية الهامة بقرار ألا وجه لإقامة الدعوى الجنائية قبل الفتاة لكونها فى حالة الدفاع عن الشرف.

 

بدأت القضية بتاريخ 14 يوليو 2019، عندما تتوجهت الفتاة المتهمة إلى مركز الشرطة لتسليم نفسها والاعتراف بجريمة قتل شاب بـ 16 طعنة استدراجها لمنطقة جبلية للاعتداء عليها جنسيا داخل سيارته.

 

لتقرر محكمة الطفل إخلاء سبيل "فتاة العياط" وتسليمها لولى أمرها لحين تحديد جلسة أمام محكمة الطفل لبدء محاكمتها، بتاريخ 12 نوفمبر 2019 يصدر النائب العام المستشار حماده الصاوى قرار بحفظ التحقيق فى القضية.

 

"عشان علبة سجائر".. وفاة طفل على يد فران بالشرقية بعد "علقة موت"

من الجرائم التي شغلت الرأي العام أيضا واقعة مقتل طفل على يد فران بعد أن لفظ طفل أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى صيدناوي بقطاع مستشفيات جامعة الزقازيق بعد احتجازه قبل يومين داخل المستشفى إثر إصابته بنزيف في المخ لاعتداء المتهم عليه بالضرب بسبب علبة سجائر بـ 20 جنيها.

 

المتهم بقتل طفل علبة السجائر
المتهم بقتل طفل علبة السجائر

 

كان اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة مشتول السوق يفيد تلقي المركز إخطارا من مستشفى صيدناوي بمستشفيات جامعة الزقازيق إخطارا باستقبال الطفل " ياسين " 10 سنوات مصابا بكدمات ونزيف في المخ إثر الاعتداء عليه بالضرب.

 

اقرأ أيضا..

"قتل الطفل وخد الـ20 جنيه من أبوه".. أول حوار مع أسرة ضحية علبة السجائر بالشرقية

 

وأوضح والد الطفل أن المتهم طلب من ابنه (نجل الفران) التوجه إلى أحد المحلات التجارية لشراء علبة سجائر له وأعطاه مبلغ 20 جنيه إلا أنه رفض وطلب صديقه (المجني عليه) التوجه لشراء علبة السجائر  لوالده بدلا منه إلا أنه الطفل فقد المبلغ، وعندما عاد إلى المتهم وأخبره بفقدان المبلغ وعدم شرائه  السجائر اعتدى الفران على الطفل بالضرب وسدد له عدة لكمات وضربات على رأسه أدت لحدوث نزيف بالمخ ووفاته متأثرا بإصابته بعد ذلك.

 

النيابة  تعيد "مروان" طفل فيديو "خلى أبوك ييجى ياخدك" لأمه مرة أخرى

قررت نيابة حوادث جنوب الجيزة، بتسليم الطفل "مروان عادل"، 5 سنوات، لوالدته المتهمة بتعذيبه بغرض كيد طليقها والد الطفل، وهي صاحبة الفيديو المتداول على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

 

وكانت النيابة العامه قررت في وقت سابق بإخلاء سبيل المتهمة "تهانى. إ"، 38 سنة، وإيداع الطفل مؤقتًا بمنزل خالته، وعرض الأم المتهمة بالتعدى بالضرب على طفلها فى منطقة الطالبية على أخصائيين بمجلس الأمومة والطفولة لبيان حالتها النفسية وأعاد تقرير بذلك.

 

وكانت الأم "تهانى"، اعترفت أمام النيابة بارتكابها الواقعة وكذلك التعدى بالضرب على ابنها "مروان"، 5 سنوات، انتقاما من والده، الذى انفصل عنها قبل عامين.

 

وقالت أمام النيابة: "أنا كنت بضرب فيه علشان انتقم من أبوه اللى طلقنى وسابنى من سنتين وراح اتجوز واحدة تانية.. وسايب ليا ابنه يطلع عينى، أنا زهقت منه ومن أبوه.. كنت عايزة أبوه ياخده منى، ويعيش مع مراته الجديدة".

 

وكشفت التحريات الأولية التى تسلمتها أجهزة الأمن أن الأم مقيمة بمنطقة الطالبية فى الجيزة، وانفصلت عن زوجها منذ فترة، وأن الطفل الظاهر خلال الفيديو هو ابنها ويدعى "مروان".

 

وكانت أجهزة الأمن تمكنت من ضبط ربة المنزل التى ظهرت خلال الفيديو وهى "تهاني" 36 عاما، لاتهامها بتعذيب طفلها فى إحدى الشقق بمنطقة الطالبية، قبل أن يصدر قرار من النيابة بإخلاء سبيلها.

 

 

 

 

 

 

 

 

Short URL