الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:22 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

حكومة الوفاق.. بين مطرقة هزيمتها "سياسًيا" وسندان انكسارها "العسكرى"

كتب: أحمد شكر
فايز السراج رئيس حكومة الوفاق

فايز السراج رئيس حكومة الوفاق

الأحد، 15 ديسمبر 2019 12:00 ص

تلقّت حكومة الوفاق الليبية، برئاسة فايز السراج، العديد من الصفعات والضربات، خلال الفترة الماضية، سواء على المستوى السياسى أو العسكرى.
 

هزيمة مليشيات الوفاق

خلال الساعات القليلة الماضية، أمر المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطنى الليبى، قواته بالتقدم نحو العاصمة الليبية "طرابلس"، موجهًا الدعوة إلى ميلشيات حكومة الوفاق المسلحة لإلقاء السلاح.
 
مليشيا حكومة الوفاق غير الشرعية
مليشيا حكومة الوفاق غير الشرعية
 
ومنذ أن أعلن حفتر عن بدأ العملية العسكرية، أفادت العديد من وسائل الاعلام العربية والأجنبية، بأن قوات حكومة الوفاق، انسحبت في عدة مناطق، مثل تراجعها من محورى اليرموك إلى كوبرى الزهراء جنوب غرب طرابلس، بالتزامن مع إعلان قوات خليفة حفتر التقدم باتجاه قلب العاصمة الليبية "طرابلس".
 
 

هزيمة سياسية

وبالتزامن مع تلك العملية العسكرية التى قامت بها قوات الجيش الوطنى الليبي، وتقدمها في عدة مناطق، تلقت حكومة الوفاق، صفعة أخرى جاءت هذه المرة، بإعلان بعثتها الدبلوماسية العاملة في مصر وكافة الملحقيات الدبلوماسية التابعة لها، انشقاقها عنها وانحيازها التام للشعب الليبى وجيشه الوطنى وبرلمانه المنتخب.
 
وفى بيانًا لها أكدت البعثة الليبية، إن طاقمها بداية من السفير والقائم بالأعمال والقنصل والملحقيات العاملة بالسفارة، لا يعترفون بحكومة الوفاق، على خلفية توقيعها لاتفاقيات غير معترف بها مع الجانب التركى.
 
الدبلوماسية  الليبية
الدبلوماسية الليبية
 
ووجهت البعثة دعوتها إلى البعثات الدبلوماسية الليبية فى العالم للانشقاق عن حكومة السراج وفك ارتباطها بها؛ بسبب دعمها للإرهاب وتفريطها في حقوق الشعب الليبى، مؤكدة انحيازها التام للجيش والبرلمان الليبي، وضرورة الوقوف صفًا واحدًا مع القوات المسلحة التى تخوض المعارك لتخليص ليبيا من العصابات الإجرامية والإرهابية.
 

اقرأ أيضًا: 

هل ينجح المجلس الرئاسى الليبى فى عزل فايز السراج؟.. اعرف التفاصيل
 

عزل فايز السراج

 
وقال نائب رئيس المجلس الرئاسى الليبى، فتحي المجبرى، فى وقت سابق، إن المجلس يسعى لعزل رئيس حكومة الوفاق، فايز السراج، بعد توقيعه الاتفاقية المثيرة للجدل مع تركيا.
 
وأشار المجبرى، فى تصريحات لـ"قناة العربية"، إلى أن السراج بات يتصرف بصورة بعيدة عن روح الاتفاق السياسى، وانه لا يحترم الاتفاق السياسى، مستكملاً:" يجب الحجر على السراج بسبب تعريضه ليبيا والمنطقة للخطر".
 
وتابع رئيس المجلس الرئاسي الليبى، إن اتفاق السراج مع الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، قد يشعل الأوضاع في ليبيا والمنطقة برمتها، مستدركًا:" لذا على العالم تقييد فايز السراج وتصرفاته التي قد تشعل المنطق".
 
 
ووصف المجبري الاتفاقية التى وقعها السراج مع أردوغان بـ"الباطلة" قانونيًا، كونها تحتاج موافقة أعضاء كل من المجلس الرئاسى والبرلمان الليبيين، وشدد المجبرى على أن "السراج غير مخوّل لتوقيع اتفاقية كهذه بشكل منفرد، فهو يحتاج لموافقة المجلس الرئاسى والبرلمان الليبى، وهو لم يعرض الاتفاقية على المجلس الرئاسى".
 
وأكد المجبرى على انه تواصل مع أمين عام كل من مجلس الأمن الدولى والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية لـ"عزل السراج".
 
يأتى ذلك بعد توقيع الرئيس التركى مع رئيس حكومة الوفاق الوطنى فايز السراج، الشهر الماضى اتفاقيتين، إحداهما أمنية والأخرى تتعطى الأتراك الإذن بالتنقيب فى سواحل البحر المتوسط.
 

اقرأ أيضًا:

 الجيش الليبى يسحق مليشيات الوفاق بمحور وادى الربيع ويتقدم إلى شرق طرابلس
 
Short URL

الأكثر قراءة