الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 10:22 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

21

32

32

الثلاثاء، 17 سبتمبر 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

مد أجل النطق بالحكم على المتهمين بقضية "التخابر مع حماس" لجلسة 11 سبتمبر المقبل

كتب أحمد إسماعيل
المستشار محمد شيرين فهمى

المستشار محمد شيرين فهمى

الأربعاء، 28 أغسطس 2019 12:39 م

قررت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمجمع محاكم طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، اليوم الأربعاء، مد أجل الحكم فى إعادة محاكمة 23 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، لاتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، فى القضية المعروفة إعلاميا بـ " التخابر مع حماس"، لجلسة 11 سبتمبر المقبل.

 

والمتهمون هم كلا من: محمد خيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد محمد عبد العاطى والمتوفى محمد مرسى ومحمد بديع ومحمد سعد الكتاتنى وعصام العريان وسعد عصمت الحسينى وحازم محمد فاروق وعصام الحداد ومحمد حامد وأيمن على وصفوت حجازى وخالد سعد حسنين وجهاد عصام الحداد وعيد إسماعيل دحروج وإبراهيم خليل الدراوى وكمال السيد محمد وسامى أمين حسين السيد وخليل أسامة العقيد واسعدأحمد محمد الشيخة ومحمد فتحي رفاعة الطهطاوى.

 

وكانت قد قبلت محكمة النقض فى 22 نوفمبر 2016، الطعن المقدم من الرئيس المعزول "محمد مرسى" و22 آخرين وقررت إعادة محاكمتهم أمام دائرة أخرى.

 

تضم القضية 36 متهما منهم 23 متهم يعاد محكمتهم و13 متهما حكم عليهم بأحكام بالإعدام والمؤبد فى المحاكمة الأولى غيابيا فى 16 يونيو 2015، ومازالوا هاربين ومطلوبين للعدالة فى مقدمتهم القائم بأعمال المرشد محمود عزت، ومتولى صلاح الدين عبد المقصود، أيمن على سيد أحمد، عمار أحمد فايد البنا، أحمد رجب رجب سليمان، سندس عصام سيد شلبى، أبو بكر حمدى كمال مشالى، عيد محمد إسماعيل دحروج، رضا فهمى محمد خليل، سامى أمين حسين السيد، حسين محمد محمود القزاز، عماد الدين على عطوة شاهين، إبراهيم فاروق الزيات.

 

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكرى لتحقيق أغراض التنظيم الدولى للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدى إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيها.

Short URL

الأكثر قراءة