الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 09:40 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

22

45

26

الأحد، 25 أغسطس 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

السيد البدوى.. من رئاسة "الوفد" إلى صراع العضوية

كتب أحمد شكر
سيد البدوى

سيد البدوى

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 10:12 م

كان رئيسا لحزب الوفد لسنوات عديدة، وكان يمتلك مجموعة من القنوات الإعلامية الكبرى فى مصر "قنوات الحياة"، وفى وقت سابق كان عضوًا بجبهة الإنقاذ حيث كان أحد القيادات السياسية التى كان لها دورفعال فى مرحلة حرجة كانت مصر تمر بها، إنه الدكتور السيد البدوى الذى يواجه أزمة بعدما وصل الأمر إلى شطبه من الحزب بشكل نهائى.  

 

خلال الأيام الماضية، أسقط حزب الوفد عضوية السيد البدوى، وجاء ذلك القرار استنادًا إلى مقررات اجتماع الهيئة العليا  لحزب الوفد فى 19 يونيو 2019، بعد منح رئيس الحزب السابق شهرًا لتسديد المديونيات الشخصية الخاصة به، والتى صدر بسببها أحكام جنائية حضورية، ولم يتخذ أى خطوة بالسداد لإسقاط الأحكام.  

 

"البدوى" رد على ذلك القرار فى بيان رسمى قام بإصداره قال فيه البدوى، إنه سبق وتقدم بطلب لتجميد عضويته فى الحزب منذ ما يقرب من عام، ولم تطأ قدمه مقر الحزب منذ ذلك التاريخ، ورغم إعلانه أكثر من مرة عدم ترشحه لرئاسة الوفد فى الدورة المقبلة، إلا أن هناك من صوروا أنه سينافس فى تلك الانتخابات.

 

سيد البدوى
سيد البدوى

 

وأوضح "البدوى" أنه اتخذ عدة إجراءات قانونية تصعيدية سيتخذها ضد هذا القرار الصادر من الحزب، مضيفًا أنه قد أرسل إنذاراً على يد مُحضر، بتاريخ 30 يوليو 2019، إلى المستشار بهاء الدين أبو شقة، بصفته رئيسا للحزب.

 

قنوات الحياة والعجز المالى

قناة الحياة
قناة الحياة

 

يذكر أن السيد البدوى قد واجهته أزمة مالية طاحنة خلال السنوات الماضية، ومنها أزمة ديون قناة الحياة، حيق قال السيد البدوى في وقت سابق في تصريحات اعلامية سابقة أن السبب الرئيسى فى بيعه لقناة الحياة هو تراكم الديون على القناة، وأن القناة كانت مشروع اقتصادى بحت، وانه عندما وجد ان ذلك المشروع ليس مربحا وباتت يعاني من خسائر مالية قرر بيعها لتجنب الخسائر المالية الكبيرة التى تعاني منها القناة.

 

وأوضح حينها أن قناة "الحياة " بها عدد كبير من العاملين، حيث يعمل بالقناة ما يقارب من 640 موظفًا وإعلاميًا وعاملاً، معقبًا: "رغم أن القناة لا تحتاج لربع هذا العدد، إلا أنه كان حريصًا على ألا يلغى عقد أحد الأمر الذى زاد من الأعباء المالية على القناة فى ذلك الوضع السيئ الذى كانت القناة تعيشه".

Short URL

الأكثر قراءة