الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:32 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

هل تصمد الليرة التركية بعد الإطاحة برئيس البنك المركزى؟.. اعرف التفاصيل

كتب : أحمد شكر
الرئيس التركى

الرئيس التركى

الأربعاء، 31 يوليه 2019 06:00 ص

أصبحت الدولة التركية تعانى من وضع اقتصادى متدهور للغاية، خاصة مع القرارات السياسية المتخبطة للرئيس التركى رجب طيب أردوغان، ما انعكس على الوضع الاقتصادى وتسبب فى هبوط الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها، مقابل ارتفاع للدولار والعملات الأجنبية.

 

الاقتصاد التركى
الاقتصاد التركى

 

الرئيس التركى لم يجد نفسه مسئولاً عن تلك الظروف التى أدت بانهيار النظام الاقتصادى التركى، فلجأ إلى الأساليب الرخيصة فى تحميل المسؤولية للغير، فقام "أردوغان" بتحميل مسئولية ذلك الوضع إلى رئيس البنك المركزى التركى "مراد جتينقايا "، وأدعى الرئيس التركى أن رئيس البنك المركزى لم يتستجب لمقترحات بخفض أسعار الفائدة المرتفعة، والتى كانت سببا فى ارتفاع مستوى التضخم.

 

رئيس البنك المركزى التركى
رئيس البنك المركزى التركى

 

وأشارت مصادر إلى أن تلك الإقالة هى نتيجة لخلاف بين رئيس البنك المركزى والرئيس التركى ووزير المالية من جهة آخرى بسبب رغبة أردوغان وصهره بتخفيض سعر الفائدة، حيث زعموا أن ذلك الإجراء سيؤدى إلى دفع عجلة النمو الاقتصادى فى ظل الأزمة التى تواجهها تركيا، في ظل تقلب سعر صرف الليرة، فضلاً عن ارتفاع معدلات التضخم.

 

وفى 6 يوليو2019، قام أردوغان بإقالة رئيس البنك المركزى التركى " مراد جتينقايا " الذى كان من المقرر أن تستمر ولايته ومدتها أربعة أعوام حتى عام 2020، وتعيين نائبه بديلا له، ليبدأ البنك المركزى التركى فى تخفيض أسعار الفائدة، الأمر الذى أراده أردوغان منذ البداية، إلا أن تلك النتائج جاءت عكس ما كان يتوقعه أردوغان، حيث هبطت الليرة التركية بأكثر من 3%، بالإضافة إلى ظهور مخاوف حول استقلالية البنك المركزى التركى بعد تلك الإجراءات الأخيرة التى اتخذها النظام التركى.

 

يذكر أن رئيس البنك المركزى السابق قد قام برفع سعر الفائدة الأساسى بما مجموعه 750 نقطة العام الماضى، بهدف دعم سعر صرف الليرة المتراجع، ليستقر سعر الفائدة عند 24% فى سبتمبر 2018، وهو ما لم يتغير منذ ذلك الحين.

 

كما أنه مطلع شهر يوليو الحالى، أعلن معهد الإحصاء التركى، أن التضخم السنوى سجل 15.72% خلال يونيو الماضى، مقابل 18.71% خلال مايو 2019.

Short URL

الأكثر قراءة