الإشراف العام خالد أبو بكر
رئيس التحرير محمود سعد الدين
التوقيت 02:52 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

عداد الأخبار الفالصو

15

19

23

الإثنين، 23 سبتمبر 2019

فالصو

إشاعة

جارى التحقيق

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

جرس كنيسة سان سابا اليونانية يخضع للترميم.. مش الفراعنة بس

كتبت: إسراء عبد القادر
جرس دير سابا

جرس دير سابا

الإثنين، 29 يوليه 2019 09:00 م

منذ مطلع العام الجارى شهدت الآثار المصرية العديد من الترميمات، والتطورات التي تجعل عام 2019 عام الخير على الآثار والسياحة المصرية بحق، فعن طريق الاهتمام بأعمال الترميم في عدد من الآثار الموجودة بالأقاليم، ووصولًا للتجهيز لافتتاح عدد من المتاحف القومية تبذل الوزارة العديد من الخطوات في هذا الطريق.

 

ولكن فى الفترة الأخيرة بدأت الآثار تهتم ببعض المقتنيات الثمينة، والتي كانت مهملة في بعض الأماكن الأثرية، وجاءت مقتنيات بعض الكنائس والكاتدرائيات على رأس قائمة تلك المقتنيات التي تهتم الوزارة بترميمها جرس دير سابا بمحطة الرمل، فإلى أين وصلت جهود وزارة الآثار في ذلك؟

 

الجرس
الجرس

 

خلال الفترة الأخيرة أعلنت وزارة الآثار أنها بدأت فى ترميم وصيانة شاملة لجرس دير سابا بمحطة الرمل، وهو ما يعد اتجاهًا جديدًا للوزارة بان تهتم بتلك المقتنيات بتلك الطريقة، فما هو جرس دير سابا بمحطة الرمل؟

 

يقع الجرس فى الفناء الخارجى لكنيسة دير سابا باشا على أقصى اليسار من البابا الرئيسى على منصة رخامية حديثة  بارتفاع 20 سم، عن مستوى الأرضية المحيطة به، فهو عبارة عن ناقوس كبير الحجم من النحاس يظهر عليه آثار الكمخ باللون الأخضر"الأكسدة" قمته من أعلى على شكل تاج مكون من 6 أضلاع، أما بدن الجرس فهو مخروطى الشكل بزخرفه من أعلى ثلاث وحدات زخرفيه دائرية  تفصل بينها خطوط بارزة.

 

أعمال الترميم بالجرس
أعمال الترميم بالجرس

 

بالإضافة إلى أنه عليه  كتابات روسية تشير إلى أن الجرس مهدى من الجنرال الروسى الكمدار ميخائيل سيمنا، إلى كنيسة الروم الأرثوذكس بالإسكندرية، وأنه صنع فى 25 يونيو عام 1838م، والجرس غنى بالزخارف النباتية والهندسية ويظهر عليه نقش الملاك المجنح، والذى تعلو رأسه الهالة للتقديس.

 

ويعود تاريخ الجرس إلى عام 1838 حيث قام بصنعة الجنرال الرسومى الكمدار سيمنا فى عد الامبراطور نيقولا الأول والذى قام بإهدائه الى محمد على باسا بكنيسة الروم الأرثوذكس بالإسكندرية.

النقوس على الجرس
النقوش على الجرس

 

إلى أين وصلت أعمال الترميم بجرس دير سابا بمحطة الرمل؟

بحسب ما قاله محمد متولى، مدير عام آثار الإسكندرية، فى تصريحات صحفية له، فإن أعمال الترميم بالجرس تسير على وتيرة منتظمة، ويعمل متخصصى الترميم على الانتهاء من أعمال ترميمه في الوقت المحدد، مضيفًا أن الجرس يعد واحدًا من أكثر المقتنيات تفردًا، وذلك بسبب حجمه والنقوش المحفورة عليه والتي تؤرخ لحقبة خاصة في التاريخ القديم.

 

حيث تم البدء في صيانته، فى 12 يونيو الماضى، وذلك تحت إشراف مفتشى آثار منطقة وسط إسكندرية، وبالتنسيق مع مسؤولى دير سابا، وذلك فى إطار الحرص على إظهار الجرس الأثرى بالمظهر الحضارى اللائق.

 

ويذكر أن اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية  وافقت على تسجيله فى عداد الآثار عام 1997م، وصنع الجرس فى 25 يوينو عام 1838م، صنعه الجنرال الرسومى الكمدار سيمنا فى عهد الإمبراطور نيقولا الأول الذى قام بإهدائه إلى محمد على باشا لوضعه بكنيسة الروم الأرثوذكس بالإسكندرية.

Short URL

الأكثر قراءة