الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:45 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

بعد تخفيف إجراءات العزل وعودة الحياة تدريجيا .. كيف تواجه مصر الموجة الثانية من كورونا ؟

أحمد صلاح
وزيرة الصحة

وزيرة الصحة

الثلاثاء، 15 سبتمبر 2020 06:00 م

مع عودة انتشار فيروس كورونا فى العديد من الدول، فإن مصر وضعت خطة استباقية لمواجهة أى انتشار سريع للفيروس خلال الفترة المقبلة.

وتعتمد خطة مصر لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد على 4 محاور رئيسية، وفقا لما قالته الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة.

 المحور الأول خاص بمنافذ الخدمة الصحية الآمنة، حيث سيتم ضم 320 مستشفى عاما ومركزيا بالإضافة إلى مستشفيات الحميات والصدر، مع زيادة وتيرة العمل بمبادرة رئيس الجمهورية للأمراض المزمنة من خلال منافذ آمنة.

كما يشمل المحور الأول من خطة وزارة الصحة زيادة قدرة معامل تحاليل الحمض النووى للضعف تقريبا.

المحور الثاني، فى الخطة يعتمد على توفير المستلزمات والأدوية من خلال تجهيز احتياطى استراتيجى للأدوية

أما المحور الثالث فهو حوكمة النظام الصحى من خلال تشغيل 27 غرفة عمليات فرعية مرتبطة بالغرفة المركزية لسرعة تسكين الحالات، ومنع الدخول من خلال أى منفذ (برى أو بحرى أو جوي) للقادمين بدون إحضار تحليل سلبى للحامض النووي.

وجاء المحور الرابع ضمن خطة الاستعداد للموجة الثانية المحتملة، بضرورة الاهتمام بتوفير الأمصال والطعوم من خلال تجهيز خط إنتاج أحد مصانع الشركة القابضة للأمصال (فاكسيرا) بالتعاون مع إحدى الشركات الصينية، إلى جانب توقيع مذكرة تفاهم مع "جافي" لتوفير نسبة من تعداد السكان من لقاح "سترازينكا" الذى تطوره جامعة أكسفورد.

وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى قيام وزارة الصحة بتدريب الأطقم الطبية على بروتوكولات العلاج ومعايير مكافحة العدوى فى كل من مستشفيات الحميات والصدر ومستشفيات العزل.​

وكان المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لمجلس الوزراء، قال إن الحكومة اتخذت اليوم حزمة من القرارات الجديدة يبدأ تنفيذها اعتبارا من الأسبوع المقبل، "21 سبتمبر"، والتي تشمل الموافقة على عقد صلوات الجنازة في المساجد، التي لها ساحات فضاء مكشوفة، في غير أوقات الصلوات اليومية، مع مراجعة هذه القرارات حسبما تستدعي الظروف المستجدة.

كما تمت الموافقة على السماح باستئناف إقامة الأفراح بالأماكن المكشوفة، بالمنشآت السياحية والفندقية الحاصلة على شهادة السلامة الصحية، بحد أقصى 300 فرد، وينطبق نفس القرار على الاجتماعات والمؤتمرات بنسبة حضور 50 % وبحد أقصى 150 فردا، والموافقة على تنظيم المعارض الثقافية، ليبدأ ذلك بمعرض الكتاب بالإسكندرية، ويتم تنفيذ ذلك في أماكن مفتوحة، بنسبة حضور لا تتعدى 50% مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.​

 

Short URL

الأكثر قراءة