الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:27 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

حسابك المصرفى فى خطر بسبب انستجرام ويوتيوب وتيك توك .. اعرف إزاي تحمي مدخراتك

أحمد صلاح
انستجرام

انستجرام

الثلاثاء، 25 أغسطس 2020 06:00 ص

 

توافر اسم الشخص والبريد الإلكترونى ورقم الهاتف واسم الحساب وعنوان الشارع والعمر هى معلومات كافية لسرقة الهوية واختراق الحسابات المصرفية.

هذا بالضبط هو ما حدث لأكثر من 235 مليون عميل على تيك توك، انستجرام، ويوتيوب، حيث تم تسريب المعلومات الخاصة بهم أثناء تخزين البيانات فى قاعدة بيانات دون حماية بكلمة مرور مناسبة.

الواقعة بطلها شركة (Social Data)، التى قامت عن طريق الخطأ بتخزين البيانات دون حماية، ما يعنى أنه يمكن من السهل اختراقها، ويستطيع أى شخص الدخول إليها ورؤيتها.

ورغم أن الكارثة تم تداركها سريعا، إلا أنه لم يتم التأكد من استغلال هذه الحسابات من عدمه، حيث كشفت شركة (Comparitech) للأمن السيبرانى عن الثغرة وأبلغت شركة (Social Data) التى تتخذ من هونج كونج مقراً لها، والتى قامت بإصلاحها على الفور، وفقا لموقع (aitnews).

 

الطريقة التى تم بها تخزين معلومات الحسابات تتيح لأى شخص الدخول إليها ورؤيتها، والإطلاع على بيانات مهمة وتحديدا 18 معلومة هي، اسم الحساب، الاسم الحقيقى الكامل، صورة الملف الشخصي، وصف الحساب، ما إذا كان الملف الشخصى ينتمى إلى شركة أو لديه إعلانات، إحصاءات حول تفاعل المتابعين، بما فى ذلك: عدد المتابعين؛ ومعدل المشاركة؛ ومعدل نمو المتابعين ونوع الجمهور وعمر الجمهور وموقع الجمهور، الإعجابات، الطابع الزمنى لآخر مشاركة، العمر، الجنس، كما احتفظت أيضًا بأرقام هواتف وعناوين البريد الإلكترونى لما لا يقل عن 20% من هذه الحسابات.

رغم تدارك الأمر، لكن الخطر يتمثل فى الوقت بين الخطأ وحل المشكلة، فلم يعرف هل تم استخدام هذه الحسابات من قبل أصحاب النوايا الخبيثة أم لا؟

المشكلة فى هذه الواقعة أن الاطلاع على المعلومات لا يحتاح إلى قراصنة أو اختراق فالمعلومات بالفعل متوافرة ومتاحة لأى شخص عادي، المؤسف أكثر هو توافر هذا الكم من المعلومات عن الشخص فى مكان واحد وهو ما يجعله أكثر عرضة للسرقة ويضع البيانات المالية فى خطر..

والآن على أصحاب الحسابات التى تم تسريبها توفير الحماية لحساباتهم من خلال تحديث كلمات المرور الخاصة بهم، للاطمئنان وزيادة عوامل الأمان.

 

Short URL