الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:15 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

لا تصدق السوشيال ميديا.. كتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح" لا يتداول بمعرفة كنائس مصر

محمد حجازى
الكنيسة

الكنيسة

السبت، 11 يوليه 2020 11:12 ص

أثار كتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح"، ضجة كبيرة داخل الأوساط المصرية، حيث تداوله بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعى زاعمين أنه يتم تداوله بمعرفة الكنائس المصرية، خاصة أن تلك الكتب صدرت خارج مصر.

 

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

إلا أن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر نفت الأمر ، محذرة من تداول كتب إنجيل مزورة، تقدم مجانا لأبناء الكنيسة.

 

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الكنيسة، القس بولس حليم، اليوم السبت، في بيان نشر على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، عن "رفض الكنيسة التام لمحتوى هذه الكتب وغيرها من الكتب الفاسدة، التي تحاول أن تجذب القاريء بإقحام عبارة "إنجيل المسيح" في عناوينها".

 

لكسب الترافيك.. موقع المصريون يصيب مو صلاح بفيروس كورونا

روبرتسون لـ محمد صلاح: "هدفك الثانى.. كنت لاعب الكورة لفان دايك"

 

وأشاد ببيان دار الكتاب المقدس في مصر، لكونها الجهة الوحيدة التي تتولى مسؤولية طبع الكتاب المقدس وتوزيعه، من خلال الكنائس، إلى جانب مكتبات الدار.

 

وأكدت الكنيسة القبطية على رفضها التام لهذه الكتب، التي يتنافى محتواها بشكل كامل مع أساسيات الإيمان المسيحي.

 

وأهابت بالجهات المعنية "الوقوف بحزم ضد من يقف وراء هذه الإصدارات الملفقة والكاذبة، التي تعبث بالسلام المجتمعي من التلاعب بنصوص الكتب المقدسة".

 

وأثار صدور كتاب "المعنى الصحيح لإنجيل المسيح"، ضجة كبيرة داخل الأوساط المسيحية القبطية في مصر لتضمنه مفردات ومصطلحات اعتبرتها دار الكتاب المقدس، "مزعزعة للإيمان".

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

 

الكنيسة الكاثوليكية بمصر

كما أصدرت الكنيسة الكاثوليكية بمصر، بيانًا بشأن ترجمات الكتاب المقدس التي صدرت من خارج مصر من خلال 4 كتب.

 

وقال الأنبا باخوم النائب البطريركي لشئون الإيبارشية البطريركية، مسئول المكتب الإعلامي الكاثوليكي بمصر، في بيان له اليوم: "إنه بشأن ترجمات الكتاب المقدس، العهد الجديد، المطبوعة والتي يتم تداولها هذه الأيام على مواقع التواصل الاجتماعي، بعناوين مختلفة، منها على سبيل المثال المعنى الصحيح لإنجيل المسيح، والبيان الصريح لحواري المسيح، الإنجيل. قراءة شرقية، وقراءة صوفية لإنجيل يوحنا، تؤكّد الكنيسة الكاثوليكية بمصر أنها لا تعتمد، ولا تعترف، بهذه الكتب كترجمات مقبولة للعهد الجديد".

 

وأضاف: "وتؤكد الكنيسة أيضًا أنه لا علاقة لها بمثل هذه الترجمات، سواء من ناحية المحتوى الخاص، ولا من ناحية الذين أعدوها أو نشروها وتوجهاتهم الفكرية أو الدينية".

Short URL

الأكثر قراءة