الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:53 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

فيتش تحذر المستثمرين من تركيا.. والليرة تهوى إلى مستوى قياسى

أحمد صلاح
اردوغان - أرشيفية

اردوغان - أرشيفية

الإثنين، 06 يوليه 2020 12:00 ص

صدمة اقتصادية جديدة تلقها الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، حيث حذرت وكالة فيتش للتصنيف الائتمانى من استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية فى تركيا، مؤكدة أن البلاد لا تزال تواجه مخاطر تمويل خارجية، وتزامن ذلك مع انخفاض حاد فى قيمة الليرة التركية إلى مستوى قياسي.

 

وتعانى تركيا تدهورا فى قيمة الليرة التى فقدت أكثر من 40% من قيمتها خلال عامين، ولا تزال تنحدر فى مسيرة الهبوط وسط تخبط وفشل لسياسات إدارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان المالية.

 

وتراجعت الليرة التركية، الجمعة الماضية، إلى أدنى مستوياتها منذ منتصف مايو بعد أن قالت فيتش إن البلاد لا تزال تواجه مخاطر تمويل خارجية وإن دورة تيسيرها النقدى اقتربت من النهاية، وذلك بعد أن قفز التضخم بأكثر من المتوقع فيما تعجز إدارة أردوغان عن احتواء الوضع.

 

وأنهت العملة، التى وصلت إلى مستوى منخفض قياسى فى السابع من مايو، الأسبوع عند 6.865 مقابل الدولار، وذلك بعد نزول إلى 6.88 فى التعاملات المسائية.

 

"الآلهة المنقذة".. قاعدة برنيس العسكرية ولماذا سميت بهذا الاسم؟ (فيديو)

بالدقيقة.. تسجيل لـ"ترامب" يكشف تفاصيل عملية قتل قاسم سليمانى

 

وأظهرت بيانات فى وقت سابق أن التضخم قفز بأكثر من المتوقع إلى 12.5% على أساس سنوى فى يونيو، ليزداد بعدا عن هدف البنك المركزى ويدفع المحللين إلى التنبؤ بأن زيادات فى سعر الفائدة تلوح فى الأفق.

 

وفى الأسبوع الماضي، علق المركزى التركى على غير المتوقع دورة تيسير مدتها عام تقريبا فى مواجهة انخفاض بنسبة 13% لليرة هذا العام، وهو ما استنزف احتياطيات النقد الأجنبي، وسط التزامات خارجية مرتفعة.

 

وقالت وكالة التصنيف الائتمانى فيتش إن هناك "احتمالات خفض كبيرة" لتوقعاتها بأن ميزان مدفوعات تركيا سيستقر ف النصف الثانى من العام.

 

وتابعت: "لا تزال الضغوط الخارجية نقطة الضعف الائتمانية الرئيسية لتركيا".

Short URL

الأكثر قراءة