الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:39 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

إغلاق نيتفليكس.. الرئيس التركى وتاريخ طويل من عداء السوشيال ميديا

أحمد صلاح
أردوغان - أرشيفية

أردوغان - أرشيفية

الجمعة، 03 يوليه 2020 08:00 ص

من جديد، يستدعى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان حربه على وسائل التواصل الاجتماعى من خلال تهديده بإغلاق منصة "نيتفليكس"؛ بحجة تعرض عائلته للإهانات.

 

وعلى مدى السنوات الماضية لم تسلم وسائل التواصل الاجتماعى فيسبوك وتويتر ويوتيوب من أذى أردوغان الذى حاول اخضاعها لسيطرته، ففى 2014، حجبت الحكومة التركية بقيادة أردوغان موقعى تويتر ويوتيوب بعد نشر تسجيلات صوتية تشير إلى تورط رجب طيب أردوغان، رئيس الوزراء آنذاك، ودائرته الداخلية فى فضيحة فساد مزعومة.

 

ويعود نفور أردوغان منها أيضًا إلى الاحتجاجات المناهضة للحكومة فى العام 2013، والتى تم حشدها فى شكل كبير بواسطة تويتر وفيسبوك.

 

وأعربت المعارضة التركية عن سخريتها واستنكارها لتهديدات الرئيس رجب طيب أردوغان بإغلاق منصات التواصل الاجتماعى بالكامل، ومن بينها منصة "نيتفليكس"؛ بحجة تعرض عائلته للإهانات.

 

 

وتأتى تصريحات الرئيس التركى الغاضبة بعد مؤتمر عبر الفيديو مع الشباب الأسبوع الماضى قوبل فيه بفيض من التعليقات السلبية على موقع يوتيوب.

 

وسرعان ما أوقفت الرئاسة التركية التعليقات، لكن كان هناك 388 ألف نقرة على إشارة "لا يعجبني"، مقارنة بـ 114 ألف على إشارة "أعجبني".

 

المعارضة التركية

وقالت ميرال أكشينار، زعيمة حزب "الخير" المعارض، فى تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، الأربعاء، ساخرة: "إذا أغلقت منصة نيتفليكس قبل انتهاء مسلسل Dark، سأكون مستاءة جدًا".

 

ورد الرئيس التركى على تغريدة أكشينار، قائلًا: "هم يشاهدون الأفلام والمسلسلات ونحن مستمرون فى كتابة التاريخ وخدمة المجتمع".

 

ثم عادت ميرال أكشنار للتعقيب بتغريدة تحمل صورة للرئيس التركى وزوجته أمينة أردوغان أثناء احتفالهم بمسلسل "أرطغرل".

 

زعيم المعارضة التركية، كمال قليجدار أوغلو، رئيس حزب الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة، رد على تغريدة أكشينار على سبيل الفكاهة والسخرية، قائلا: "حقًا يا سيدة ميرال، من شغفك هذا ستجعليه يحرق لك المسلسل".

 

 

وأعرب المرشح السابق للرئاسة التركية، محرم إينجه، المنتمى لحزب الشعب الجمهوري، عن انتقاداته لتصريحات أردوغان، وذلك فى سلسلة تغريدات نشرها على حسابه الشخصى بموقع "تويتر".

 

وقال إينجه: "ليس لدينا المزيد من القنوات للتعبير عن أنفسنا سوى وسائل التواصل الاجتماعى فالصحف والتلفزيونات تحت سيطرة الحكومة؛ لدرجة أن هناك قنوات تدعونى وتقول لى أن انتظر فى الاستوديو حتى يتصلوا برئيس حزب العدالة والتنمية (أردوغان)".

 

وأضاف: "وسائل الإعلام التركية فقدت كرامتها وتراجع تصنيفها وتداولها لأنها لا تنفصل عن السلطة، فبات نفوذها أضعف ولا يستهوى الشباب".

 

وأردف قائلا: "لهذا السبب، يتحدث (أردوغان) عن تنظيم وسائل التواصل الاجتماعى ووضعها تحت السيطرة. أيمكنه فعلها؟ لا يستطيع الحصول على النتيجة التى يريدها لكنه سيحاول".

 

وأشار إينجه إلى أن "أردوغان يعتقد أن وسائل التواصل الاجتماعى مثل المؤسسات الإعلامية التى سيطر عليها. الوضع ليس هكذا يا رجل!"

 

وأوضح أن "أجهزة الإعلام فى تركيا باتت أشبه بأجهزة تقوم بالأنشطة والعلاقات العامة الخاصة بالنظام"، مضيفًا "وكما أقول دائمًا، إذا لم تكن الصحافة حرة فى بلد ما، فلا أحد حر".

 

وبين أنه "إذا كانت الحكومة تقيد حرية الصحافة، فاعلم أنها لا تثق بنفسها، فهى لديها مخاوف. حرية الصحافة والشفافية هى أهم عامل للتنمية الاجتماعية والاقتصادية فى أى بلد".

 

وهدد أردوغان بغلق منصات التواصل الاجتماعى بتركيا فى تصريحات له الأربعاء، أدلى بها فى كلمة ألقاها خلال مشاركته فى اجتماع لرؤساء فروع حزب العدالة والتنمية فى الولايات التركية.

 

وتعهد أردوغان فى تصريحاته بتشديد السيطرة على وسائل التواصل الاجتماعى بعدما قال إنّ عائلته تعرضت لإهانات على الإنترنت، وطالب البرلمان بحظرها بالكامل.

 

ولم يخف أردوغان على مر السنين نفوره من وسائل التواصل الاجتماعي، إذ قارنها من قبل بـ"سكين قاتل" ووعد سابقًا بـ "القضاء على تويتر".

 

وكان وزير المال التركى براءت ألبيرق، وهو أيضا صهر أردوغان، كتب الثلاثاء على تويتر أن زوجته إسراء البيرق أنجبت طفلها الرابع.

 

وقال أردوغان إنه على الرغم من غالبية الرسائل الإيجابية التى تهنئ الزوجين، هناك بعض المستخدمين "ذوى القلوب السوداء" الذين أهانوا أسرة ألبيرق، وخاصة ابنته إسراء.

 

دعوة أردوغان سرعان ما لاقت تأييدًا من حليفه دولت باهجه لي، رئيس حزب الحركة القومية، المعارض، حيث قرر تجميد حسابه الرسمى على "تويتر".

 

الحكومة الصينية تتهم الجيش الأمريكي بإدخال فيروس كورونا إلى "ووهان"

إيفانكا ترامب تعزل نفسها فى البيت.. هل أصيبت بفيروس كورونا؟

 

وقال باهجه لي، فى تغريدته: "سأشارككم اليوم رسالتى الأخيرة على موقع تويتر. تحولت وسائل التواصل الاجتماعى إلى بئر بلا قاع، منصة بلا رحمة. كانت وسائل التواصل الاجتماعي، وخاصة تويتر وفيسبوك، مسرحًا للتشهير والخيانة".

 

وتابع: "أصبحت وسائل التواصل الاجتماعى مشكلة أمنية ثقيلة مستحيلة، وتتعارض تمامًا مع العقل والأخلاق والقيم الإنسانية".

 

وعقب ذلك، قرر أعضاء حزب الحركة القومية الذى يشكل تحالف "الجمهور" مع العدالة والتنمية، إغلاق حساباتهم على الموقع، حسبما أعلن نائب رئيس حزب الحركة القومية سميح يالتشين، على تويتر.

 

وقال المعارض المذكور: "نحن نعلق جميع حساباتنا بناءً على قرار ورد فعل زعيمنا دولت باهجه لي، فيما يتعلق بوسائل التواصل الاجتماعي".

Short URL

الأكثر قراءة