الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 12:34 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

هل وضع تمثال نفرتيتى بجوار وزير الخارجية أثناء كلمته عن سد النهضة رسالة لإثيوبيا؟

كتبت: إسراء عبد القادر
السفير سامح شكرى

السفير سامح شكرى

الأربعاء، 01 يوليه 2020 11:00 ص

جدل كبير أثاره البعض عقب مشاركة وزير الخارجية السفير سامح شكرى بجلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة الأثيوبى، والتى عقدت أول أمس الإثنين، وذلك بسبب أنه ظهر السفير سامح شكرى خلال الجلس عبر الفييو كونفرانس وبجواره تمثال لرأس الملكة نفرتيتى، حيث رجح البعض أنه اختيار هذا التمثال له دلالة سياسية ما، فما حقيقة ذلك؟

 

التمثال بجانب السفير سامح شكرى
التمثال بجانب السفير سامح شكرى

 

بعدما تداول البعض ذلك الحديث عبر صفحات التواصل الاجتماعى المختلفة، وبدأوا يتحدثون عن أن مصر ترسل رسائل سياسية لإثيوبيا، أوضح الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين للعام للمجلس الأعلى للآثار حقيقة هذا الامر.

 

وقال "وزيرى"، إن السفير سامح شكري، وزير الخارجية، كان بجانبه مصحف وعلم مصر أثناء إلقاء كلمته خلال جلسة مجلس الأمن حول سد النهضة التي عقدت أول أمس الإثنين، مشيرًا إلى أن التمثال الذي ظهر على يسار الوزير مستنسخ لتمثال الملكة نفرتيتي.

 

بعيدا عن الشائعات.. تعرف على أسباب حجر غادة نافع على والدتها ماجدة الصباحى

بعيدا عن الشائعات.. موعد وتفاصيل La casa de papel 4.. صور

 

وأضاف  فى تصريحات تليفزيونية، أن النسخة الأصلية من التمثال الذي ظهر بجانب "شكرى"، موجود بالمتحف المصري، بالقاعة الثالثة المسماه بـ"قاعة العمارنة"، نافيًا أن يكون وضع هذا التمثال بجانب وزير الخارجية له دلالة سياسية معينة.

 

وأشار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إلى أن التمثال الأصلي لرأس نفرتيتي اكتشف بالعمارنة في محافظة المنيا عام 1932.

Short URL

الأكثر قراءة