الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 08:08 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

تعرف على توقعات أسعار الذهب وسط موجة كورونا الثانية

أحمد صلاح
الذهب -أرشيفية

الذهب -أرشيفية

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 09:00 ص

يبدو أن الذهب سيبدأ جولة جديدة ناجحة فى جذب السيولة المدخرة لدى المستثمرين خلال الموجة الثانية المرتقبة من جائحة فيروس كورونا العالمية.

 

وسيشهد الطلب العالمى على الذهب نموا لافتا كملاذ آمن وأداة تحوط وسط إقبال كبير من الصناديق المتداولة والبنوك المركزية العالمية، بحسب جون لوكا، مدير التطوير بشركة ثينك ماركتس البريطانية، محلل أسواق السلع والمعادن النفيسة.

 

وقال لوكا إن الطلب القوى على المعدن الأصفر ينعكس فى ارتفاع حيازة الصناديق الاستثمارية من الذهب إلى 3510 طنا بنهاية مايو 2020 بقيمة 195 مليار دولار.

 

وحقق الذهب مكاسب للأسبوع الثالث على التوالى مع تزايد الإصابات فى الولايات المتحدة، لتغلق المعاملات الفورية الأسبوع الماضى عند 1767.28 دولارا للأوقية، وسجلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1780.30 دولارا.

 

وبرأى محلل أسواق السلع والمعادن النفيسة، فإن الذهب مرشحا لتجاوزر مستوى 2000 دولارا للأوقية على مدار الـ 12 شهرا المقبلة، لاسيما أنه مع تجاوز مستوى 1750 دولار للأوقية أصبح عمليات الشراء أكثر زخما لاقتناء المعدن الثمين مع ضعف العوامل الأخرى الداعمة لهبوط الأسعار.

وأشار إلى أن مغامرة المستثمرين هذه المرة تبدو أكثر منطقية، على أساس أنه فى حالة وصول الذهب إلى مستوى 1800 دولارا للأوقية، لابد أن يتراجع إلى مابين 1700- 1750 دولارا، تمهيدا لمواصلة الصعود.

ويستند فى توقعاته إلى انكماش نمو الاقتصاد العالمى خلال 2020 بنسبة 4.9% حسب أحدث تقارير صندوق النقد الدولي، وخسارة الاقتصادات العالمية نحو 12 تريليون دولار، مما يعمق حالة عدم اليقين بشأن عملية التعافى السريع، وهو ما يزيد الطلب على الملاذات الآمنة فى مقدمتها الملاذ التاريخى الذهب.

وأكد أن المعدن النفيس يشكل عامل تنويع هام للمحافظ الاستثمارية على المدى القريب، مع ترجيحات بانتعاشه على المدى البعيد، فى ظل ضعف الدولار وتراجع العائد على السندات، وتبنى خطط التيسير الكمى لبنك الاحتياط الفيدرالى الأمريكي

ولكن لوكا طرح سيناريو آخر يرتبط حال باستكمال عمليات فتح الاقتصاد وانخفاض أعداد الإصابات والذى سيدفع المستثمرين للتخلى عن المراكز الشرائية للذهب، ما يمكن أن يدفع إلى منطقة 1700 دولارا ثم 1650 دولارا للأوقية.

إلا أن المعدن الأصفر سيكون مرشحا لاستئناف الارتفاع مرة أخرى صوب 1800 دولار ثم 1850 دولار للأوقية حسب عوامل السوق الداعمة.

ولا يتحرك الذهب فى السوق المصرى بمعزل عن العالم، إذ أكد رجب حامد، الرئيس الشريك بمجموعة سبائك الكويت، أن سوق الذهب المصرى يعتبر من أفضل اسواق المشغولات الذهبية، على الرغم من قفزات الذهب الحالية التى جعلت الأسواق تشاهد مستويات خيالية للأسعار.

وتابع حامد "سجل كيلو الذهب الخام عيار 24 فى السوق المصرى 911 ألف جنيها (56.549 ألف دولار) لأول مرة على الإطلاق، وسعر جنيه الذهب 6380 جنيها (396.03 دولارا).

 

وأشار حامد إلى أن الطلب على الذهب الخام والسبائك فى مصر مستمر، فى ظل حرص الأغلبية على حيازة المعدن الأصفر كاستثمارات فردية أولا وملاذ آمن ضد مخاوف كورونا.

 

وتوقع انتعاش سوق المشغولات الذهبية و الفضية مع عودة الحياة للأسواق و التخفيف من إجراءات الحظر.

 

وخلال تعاملات، الأحد، سجل جرام الذهب عيار 24 نحو 899 جنيها (55.8 دولارا)، وبلغ غيار 21 الأكثر شيوعا 794 جنيها (49.3 دولارا).

 

ووصل سعر جرام الذهب عيار 18 إلى 691 جنيها (42.9 دولارا)، مع تسجيل الجنيه الذهب الذى يزن 8 جرامات مستوى 6352 جنيها (394.3 دولارا).

Short URL

الأكثر قراءة