الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:07 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

قطر تعترف.. كورونا يضرب مئات العاملين بمشروعات المونديال

أحمد صلاح
العمال فى قطر -أرشيفية

العمال فى قطر -أرشيفية

الثلاثاء، 30 يونيو 2020 02:00 ص

يواجه العمال فى قطر حالة صعبة من الحصول على حقوقهم الصحية أو المالية أو الاجتماعية، ووفقا لما أعلنته اللجنة المنظمة لبطولة كأس العالم 2022، يوجد مئات الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بين العاملين فى مشروعات بناء منشآت المونديال، كاشفة عن أول حالة وفاة لأحد المهندسين.

 

اقرأ أيضًا..

فيه سم قاتل.. "شعبة الأدوية" تحذر من تسوق أدوية المناعة عبر السوشيال ميديا

نائب يطالب باستدعاء رئيس الوزراء إلى البرلمان للاعتذار عن تصريحاته ضد الأطباء

إخوان حول الوزير.. "الأوقاف" تحذر أئمتها المناصرين للجماعات المتطرفة عبر صفحاتهم بالفصل

 

وأعلنت قطر عن أول حالة وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد، لمهندس كان يعمل فى بناء ملاعب كأس العالم 2022، فيما أعلنت عن حالتى وفاة و1060 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.

 

وتعد قطر من بين الدول الأعلى فى العالم فى معدل الإصابة بكورونا، بنسبة تبلغ 3.3 %، من تعدادها المقدر بـ2.75 مليون نسمة، حيث تم اكتشاف 17.591 حالة توفى منها 104 شخصا حتى الآن.

 

كشف مصدر مقرب من المسؤولين عن تنظيم كأس العالم 2022 لوكالة الأنباء الفرنسية "AFP"أنه: "تم تسجيل 1102 حالة إصابة بوباء كورونا، بين العاملين فى مشروعات تنظيم البطولة حتى الآن".

 

اللجنة المنظمة كشفت فى بيان رسمى لها نقلته وكالة الأنباء الفرنسية أنه: "فى يوم 11 يونيو 2020، توفى مهندس يبلغ من العمر 51 عاماً، يعمل لدى شركة كونسبيل إثر إصابته بفيروس كورونا".

 

وأكمل البيان: "المهندس عمل فى مشاريع اللجنة العليا منذ شهر أكتوبرل الماضي، ولم يكن يعانى من أى مشاكل صحية".

 

قطر حرصت من خلال البيان على إخفاء جنسية المهندس المتوفى، رغم إرسالها ما وصفته بالتعازى الحارة لعائلته وأقاربه.

 

 

علماً بأن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بين العاملين فى مشروعات كأس العالم 2022 قد بدأت فى 15 أبريل الماضى بالكشف عن 5 حالات.

 

مسلسل مشاكل العاملين فى بناء ملاعب كأس العالم فى قطر، لم تكن حلقته الأولى فى إصابات كورونا، إذ أنه فى أغسطس 2019، قام عدد كبير من العمال المشاركين فى عمليات التشييد، بالإضراب الشامل والخروج فى مظاهرات احتجاجا على الأوضاع غير الإنسانية التى يعملون فيها وتسببت فى وفاة عدد كبير منهم، فضلا عن تأخر الحصول على رواتبهم الشهرية.

 

وبحسب تقارير صحفية، فقد تسببت الأوضاع القاسية التى يعمل فيها هؤلاء العمال فى وفاة1200 منهم بحسب تقارير صحفية، علما أن إضراب أغسطس 2019 لم يكن الأول من جانبهم، إذ سبقته واقعة مماثلة لنفس الأسباب فى أبريل من نفس العام.

 

من جانبها، تتجاهل الدوحة بشكل متواصل كافة المطالبات من المنظمات الحقوقية الكبيرة حول العالم، فيما يخص تحسين أوضاع العمالة فى منشآت البطولة، وسط مناشدات على كافة الأصعدة بضرورة سحب تنظيم الحدث المرتقب منها.

Short URL

الأكثر قراءة