الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:41 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

صحفى فالصو.. شخص يزعم عمله بـ"اليوم السابع".. ومحررو الجريدة: "خايب فى الكدب هتفلح فى الصحافة!"

أحمد إسماعيل
صحفى فالصو

صحفى فالصو

الثلاثاء، 23 يونيو 2020 01:48 م

ادعى أحد الأشخاص على موقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" انتسابه إلى جريدة اليوم السابع، وزعم في منشور له على صفحته الشخصية أن تلقى اتصالا من رئيس تحرير الجريدة يهدده بالفصل حال نشر خبر إصابة 2 من لاعبى الاهلى وإدارى النادى بفيروس كورونا، وتابع كاتب المنشور أن رئيس التحرير قام بنشر الخبر بنفسه بسلبية النتائج، ولذلك قرر الصحفى المنتسب إلى جريدة اليوم السابع تقديم استقالته، على حد زعمه.

 

صحفى فالصو
صحفى فالصو

 

الغريب في الأمر أن صحفيي اليوم السابع وأغلبهم من مؤسسى الجريدة الذين عملوا منذ العدد الأول لها من أكثر من 13 عاما استغربوا هذا المنشور، خاصة أنه لا يوجد صحفى بجريدة اليوم السابع يدعى "مهند أنور" كما زعم كاتب المنشور الفالصو.

أحد صحفيوا الجريدة
أحد صحفيى الجريدة

 

أحد الصحفيين في رده على مهند الفالصو، قال ""يامهند ده أنت خايب فى الكدب هاتفلح فى الصحافة".

 

ورد صحفى آخر باليوم السابع على المحرر مهند الفالصو، قائلا " طب اليوم السابع عمره ما اشتغل فيه حد اسمه مهند، معقولة يا مهند جيت اليوم السابع ومشيت من غير ما تكتب خبر واحد؟، قالك أعلن استقالتي.. والأستاذ علي السيسي عامل شير وقال صحفي محترم، مهند أنور عكاشة".

صحفيوا اليوم السابع يردون
صحفيوا اليوم السابع يردون

المثير للجدل أن هذه الواقعة للمنتسبين الفالصو لجريدة اليوم السابع ليست الأولى، حيث روى أحد صحفيى الجريدة أنه بالصدفة التقى بشخص في منطقة الهرم ستى ودار معه حوار ادعى فيه هذا الشخص أنه يعمل صحفى باليوم السابع ويكتب في أقسام الحوادث والفن ورياضة، وفى نهاية اللقاء اكتشف المحرر الذى لم يكشف عن هويته أن هذا الشخص يعمل سائق.

 

كانت صحيفة اليوم السابع، قد نفت ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعى، من تغريدات عن تعيين إسلام بحيرى مسئولاً للملف الدينى بالمؤسسة، حيث إن المؤسسة لديها مسئولى الملف الدينى الخاصين بها، ولا صحة تماماً لمثل تلك الشائعات.

 

صفحات تنتحل اسم "اليوم السابع" وتروج لأخبار كاذبة عن فيروس كورونا

 

وقالت صحيفة "اليوم السابع"، إنها غير مسئولة عن أى أخبار تنشر إلا من خلال موقعها الرسمى وصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى، مشيرة إلى أن ما نسبه المغردون على وسائل التواصل الإجتماعى عن الجريدة عار تماما عن الصحة.

 

وشددت على حقها فى اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الصفحات التى تنشر أخبارا مضللة ترتبط بالمؤسسة، وجار التوصل لأصحابها عن طريق الجهات الأمنية المسئولة، مطالبة المواطنين بإبلاغ الجهات الأمنية المختصة عن أى شخص ينتحل شخصية صحفى بالمؤسسة دون إثبات الشخصية.

 

خد بالك.. لوجو فالصو باسم اليوم السابع عن توجيه رئاسى بإلغاء التيرم الثانى

 

Short URL