الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:25 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

تداعيات تفشى كورونا حول العالم.. صعود قياسى لأسعار الذهب والفضة فى 2020 (تفاصيل)

أحمد صلاح
الذهب - أرشيفية

الذهب - أرشيفية

السبت، 20 يونيو 2020 03:00 م

على الرغم من قرب انتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) التى دعمت أسعار الذهب، إلا أن جميع التوقعات تشير إلى قرب الذهب من تجاوز مستوى 2000 دولار للأوقية خلال الأشهر القليلة المقبلة، ليستكمل مساره الصاعد منذ بدء العام الجاري.

 

وارتفعت أسعار الذهب خلال تعاملات الجمعة الماضي إلى نحو  1740.03 دولار للأوقية (الأونصة) فى التعاملات الفورية، أما  العقود الأمريكية الآجلة للذهب  فسجلت نحو  1747.90 دولار للأوقية.

 

كانت الأسعار الفورية للذهب بلغت الشهر الماضى أعلى مستوياتها منذ 2012 إلى 1764.55 دولار.

 

ومنذ بداية العام، صعدت أسعار الذهب 14% مدعومة بالطلب على الملاذات الآمنة فى ظل المخاوف من التباطؤ الاقتصادى والمستويات غير المسبوقة من الدعم المالى والنقدى من جانب الحكومات والبنوك المركزية.

 

جولدمان ساكس

وتوقع جولدمان ساكس استمرار ارتفاع الذهب بسبب مخاوف انخفاض الدولار، وعدم اليقين الاقتصادى الناجم عن أزمة فيروس كورونا.

 

 

ورفع بنك الاستثمار الأمريكى تقديرات أسعار الذهب لمدة 3 و 6  و12 شهرًا إلى 1800 دولار و1900 دولار و2000 دولار للأوقية من 1600 دولار و1650 دولارًا و1800 لكل أوقية على التوالي.

 

وكتب محللون فى بنك جولدمان ساكس فى مذكرة أن ضعف الدولار سيعزز القوة الشرائية لكبار مستهلكى الذهب عبر الأسواق الناشئة إلى جانب تخفيف عمليات الإغلاق.

 

وقال جولدمان إنه فى مواجهة صدمة غير مسبوقة واستجابة سياسية، فإنه لا يزال من غير الواضح كيف سيكون الانتعاش الاقتصادي. "لكى ترتفع أسعار الذهب ماديًا إلى 2000 دولار ، نعتقد أن التضخم سيحتاج إلى التحرك فوق هدف الاحتياطى الفيدرالى البالغ 2%".

 

وأضاف أن التصحيح قد يأتى عندما يبدأ المستثمرون فى الاعتقاد بأن بنك الاحتياطى الفيدرالى سوف يسحب دعم سياسته النقدية.

 

 

وتميل أسعار الفائدة المنخفضة وإجراءات التحفيز واسعة النطاق إلى تعزيز الطلب على السبائك، والذى يُنظر إليه غالبًا على أنه تحوط ضد التضخم وتراجع العملة.

 

ليس جولدمان ساكس الوحيد الذى يتوقع استمرار المسار الصاعد بالنسبة لأسعار الذهب، ولكن سبقه فى ذلك بنك سيتى ريسيرش الذى توقع أن ترتفع أسعار الذهب على المدى المتوسط، ولكنها قد تتجاوز 2000 دولار للأوقية (الأونصة) فى عام 2021.

 

وارجع سيتى ريسيرش توقعاته إلى خفض البنوك المركزية أسعار الفائدة والتوقعات الضبابية للاقتصاد الكلى وزيادة الطلب على الملاذ الآمن.

 

وقال البنك فى مذكرة بتاريخ 12 مايو الماضى إن "أسعار الفائدة والسياسة النقدية لمجلس الاحتياطى الاتحادى محركان رئيسيان للنظرة المستقبلية لصعود سوق الذهب وستظلان داعما هيكليا على المدى المتوسط".

 

 

وعزا الارتفاع الكبير فى أسعار المعدن الأصفر إلى إجراءات التحفيز الضخمة من جانب بنوك مركزية فى أنحاء العالم وخفضها أسعار الفائدة لدعم الاقتصاد الذى تضرر بسبب فيروس كورونا.

 

كيف أصبح الذهب ملاذ آمن ضد الهزات الاقتصادية؟

فى أسبوع انتفاضة النفط الكبرى.. الحرب تشتعل بين الذهب والسندات (تفاصيل)

 

الفضة ترتفع أيضا

رفع البنك الأمريكى جولدمان ساكس توقعاته للفضة لمدة ثلاثة وستة أشهر و12 شهرًا إلى 19 دولارًا و21 دولارًا و22 دولارًا للأونصة من 13.5 دولارًا و14 دولارًا و15 دولارًا للأونصة على التوالي.

 

Short URL