الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 09:50 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

فى أسبوع انتفاضة النفط الكبرى.. الحرب تشتعل بين الذهب والسندات (تفاصيل)

أحمد صلاح
النفط - أرشيفية

النفط - أرشيفية

الأحد، 07 يونيو 2020 02:00 ص

فى أسبوع انتفاضة النفط الكبرى، واصل الذهب مسار الهبوط للأسبوع الثالث على التوالى فى الوقت الذى تشهد فيه سندات الشركات تدفقات قياسية بفضل الدعم المقدم من البنك المركزى الأمريكي.

 

وتراجع الذهب، ويبدو متجها صوب تسجيل ثالث انخفاض أسبوعى على التوالى فى الوقت الذى أوقدت فيه الآمال بتعاف اقتصادى الاهتمام بأصول تُعتبر أعلى مخاطرة مثل الأسهم على حساب المعدن النفيس.

 

فى المقابل تواصل أسعار النفط ارتفاعها بدعم من أنباء تمديد تخفيضات قياسية للإنتاج، بالإضافة إلى تعافى الطلب العالمى على الخام.

 

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت إلى 40.26 دولار للبرميل، بينما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى 37.58 دولار للبرميل.

 

أين بريق الذهب؟

على الفور هبط الذهب فى المعاملات الفورية 0.2% إلى 1708.07 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0700 بتوقيت جرينتش، بينما نزل الذهب فى العقود الأمريكية الآجلة 0.9% إلى 1711.80 دولار.

 

وتراجع المعدن الأصفر نحو 1% منذ بداية الأسبوع الجاري، ويتجه صوب تسجيل أكبر انخفاض منذ الأسبوع المنتهى فى أول مايو الماضي.

 

لكن الأسعار الفورية للذهب تظل منخفضة 3% فحسب عن أعلى مستوى فى 7 سنوات والذى بلغته الشهر الماضى بعد أن أطلقت بنوك مركزية موجة من إجراءات التحفيز لمكافحة تباطؤ مرتبط بفيروس كورونا.

 

 

وقال إدوارد مويا المحلل الأول للسوق لدى أواندا للوساطة "أسعار الذهب تتعرض لضغط بعد ارتفاع معجز لسوق الأسهم".

 

وعلى الرغم من بعض الخسائر التى تكبدتها فى وقت مبكر من الجلسة، تتجه الأسهم الآسيوية صوب تحقيق أكبر ارتفاع أسبوعى منذ 2011.

 

ويترقب المستثمرون حاليا بيانات الوظائف فى القطاعات غير الزراعية الأمريكية المقرر صدورها بحلول الساعة 1230 بتوقيت جرينتش. ومن المتوقع انخفاض الوظائف بواقع 8 ملايين بعد هبوط قياسى قدره 20.537 مليون فى أبريل وفقا لمسح أجرته رويترز.

 

وضخ المزيد من التحفيز وانخفاض أسعار الفائدة يفيد الذهب فى المعتاد، ويُعتبر المعدن الأصفر تحوطا فى مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.5% إلى 1942.46 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 0.2% إلى 838.49 دولار.

 

ونزلت الفضة 0.2% إلى 17.69 دولار وتتجه صوب أول انخفاض أسبوعى فى 5 أسابيع.

 

تدفقات قياسية للسندات

فيما قال بنك أوف أمريكا ، إن المستثمرين ضخوا مبلغا قياسيا قدره 32.5 مليار دولار فى صناديق سندات الشركات الأسبوع الماضي، إذ حفزهم برنامج لشراء السندات من مجلس الاحتياطى الاتحادى (البنك المركزى الأمريكي) والتفاؤل بشأن فتح اقتصادات بعد إجراءات عزل عام استمرت شهرين.

 

وساهم مناخ الإقبال على المخاطرة فى أن تستقطب صناديق الأسهم 6.2 مليار دولار، فيما شهدت أوروبا أول دخول للتدفقات فى 8 أسابيع. والأسهم العالمية الآن متعافية من ثلاثة أرباع الخسائر التى تكبدتها عقب تفشى فيروس كورونا.

 

وأظهرت بيانات تدفقات الصناديق لبنك أوف أمريكا أن المستثمرين تخلوا عن صناديق السندات الحكومية التى تُعتبر ملاذا آمنا، وضخوا رقما قياسيا بلغ 20.8 مليار دولار فى السندات المصنفة عند درجة جديرة بالاستثمار و10.2 مليار دولار فى السندات المصنفة عند درجة عالية المخاطر فى الأسبوع المنتهى فى الثالث من يونيو.

وأدى التحول إلى المخاطرة فى انخفاض مخصصات السيولة فيما سجلت صناديق سوق النقد استردادات بقيمة 16.7 مليار دولار وهو أعلى مستوى منذ يناير

Short URL

الأكثر قراءة