الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 10:08 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

هل العين الوردية علامة مبكرة للإصابة بفيروس كورونا المستجد؟.. دراسة حديثة توضح

أحمد إسماعيل
العين الوردية

العين الوردية

الخميس، 28 مايو 2020 10:00 م

لا تتوقف الدراسات والأبحاث يوميا حول تطورات فيروس كورونا في محاولة للوصول إلى طرق العدوى وعلاماتها، ومن ضمن العلامات التي توصل إليها الأطباء هو احمرار العيينين فقد يكون علامة مبكرة للإصابة بفيروس كورونا بل ومصدرا لنقل العدوى حتى بعد أسابيع من الإصابة بالمرض، ويعرف هذا المرض بـ"العين الوردية" التي قد تكون بكتيريا وفيروسيا لكن الأخير هو الأكثر شيوعا، وغالبا ما يصاحبه التهاب في الجهاز التنفسي.

 

 

من جانبها، أكدت الدكتورة آني نجوين، أستاذ مساعد طب العيون السريري ومدير مساعد في قسم جراحة القرنية والانكسار في معهد "USC Roski" البريطاني للعيون، أن التهاب الملتحمة قد يكون علامة محتملة للعدوى بفيروس كورونا، لكن لا يزال من غير المؤكد بالضبط النسبة المئوية للمرضى الذين يعانون من الفيروس ولديهم عيون وردية

 

في السياق ذاته، فقد توصلت دراسة حديثة إلى ظهور أعراض جديدة لدى بعض المصابين بفيروس كورونا المستجد، بخلاف الأعراض التي كانت معروفة سابقا، مثل السعال أو الحمى أو الإرهاق أو ضيق التنفس أو آلام العضلات.

 

وأوضحت الدارسة أن التهاب "ملتحمة العين"، أو ما يعرف باسم "العين الوردية"، يعتبر أحد الأعراض الجديد للإصابة بفيروس كورونا، إضافة إلى الأعراض المعروفة سابقا، حسبما ذكر موقع "بلود سكاي".

 

ومن أبرز أعراض هذا " ملتحمة العين "هو الالتهاب الاحمرار والحكة وتمزق العين، وهذا يعني أن الفيروس يمكن أن ينتشر إذا قام شخص ما بفرك العين المصابة ثم لمس شخصًا آخر، حيث ينتقل الفيروس عبر الأغشية المخاطية للعين إلى شخص آخر، عن طريق الدموع.

 

ونصحت الدراسة الأشخاص لتجنب التهاب الملتحمة من خلال عدم لمس العين والوجه باليدين، واستخدام النظارات بدلا من العدسات اللاصقة، وغسل اليدين بالماء والصابون بشكل جيد.

 

اقرأ أيضا:

 الحكومة الصينية تتهم الجيش الأمريكي بإدخال فيروس كورونا إلى "ووهان"

إيفانكا ترامب تعزل نفسها فى البيت.. هل أصيبت بفيروس كورونا؟

 

ما حقيقة إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا المستجد؟

 

كما أشار إلى ضرورة عدم مشاركة مستحضرات التجميل الخاصة بالعين مع الآخرين، وتجنب مشاركة المناشف والوسائد وأغطية الأسرة، وعدم استخدم حمامات السباحة.

Short URL

الأكثر قراءة