الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:24 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

الحياة بعد كورونا.. التقنيات المالية الرقمية أكثر القطاعات نموا (تفاصيل)

أحمد صلاح
تطبيقات

تطبيقات

الأحد، 24 مايو 2020 08:00 م

ستسجل التكنولوجيا المالية نموا متسارعا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، نتيجة تزايد الاعتماد عليها فى ظل الظروف التى يشهدها العالم بسبب جائجة كورونا (كوفيد-19)، وفقا تقرير حديث.

 

وذكر التقرير الذى أطلقته مؤسسة دبى للمستقبل تحت عنوان "الحياة بعد كوفيد-19: مستقبل التقنيات المالية" ان التوقعات العالمية تشير إلى أنه سيخرج من تحديات المرحلة الحالية بحالة أقوى نتيجة تحول الناس إلى الاعتماد على الخدمات الرقمية على نطاق أوسع، ونجاح هذه الخدمات بتجاوز الأزمة بفضل كفاءتها وموثوقيتها وقدرتها الواضحة على التأثير بالمنظومة الاقتصادية العالمية.

 

 

وقال التقرير إن قطاع التقنيات المالية سيكون من المجالات الأكثر نمواً بالمقارنة مع قطاعات أعمال أخرى تعانى من التأثيرات السلبية لتحديات "كورونا" مثل السياحة والطيران والتجارة والتجزئة بسبب انخفاض الطلب وكفاءة أداء عمليات سلاسل التوريد.

 

ويقدر اتحاد النقل الجوى الدولى أن يخسر قطاع الطيران نحو 250 مليار دولار، ومن المتوقع أن تنخفض أرباح شركات تجارة التجزئة التقليدية نحو 430 مليار دولار فى الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

 

 

وذكر التقرير أن معدل تحميل التطبيقات المالية شهد ارتفاعاً ملحوظاً منذ بدء تطبيق إجراءات الإغلاق وحظر التجول فى معظم دول العالم، فقد زاد استخدامها بنسبة 72% فى آخر أسبوع من شهر مارس وفق بيانات شركة ديفير للاستشارات المالية، وازداد متوسط تحميلها على أساس أسبوعى بنسبة 20% بين الربع الرابع 2019 ونهاية الربع الأول 2020.

 

عملات رقمية

ورغم أن فكرة استعانة الحكومات بالعملات الرقمية لمواجهة الأزمة الاقتصادية ما زالت قيد المناقشة، إلا أن سرعة تحويلها ستتيح للحكومات إمكانية توفير السيولة النقدية للقطاعات المهددة بأخطار أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد بسرعة أكبر من الوسائل المالية التقليدية التى تتطلب استخدام البريد العادى والاعتماد على مؤسسات وسيطة لإرسالها، مثل المصارف.

 

اقرأ أيضا:

اعرف موعد آخر فاتورة كهرباء هتدفعها برسوم النظافة

- سفارة السعودية بالقاهرة تحذر من رسائل مزيفة للحصول على رحلات حج وعمرة

واتساب.. "خبر سار" لـ300 مليون شخص حول العالم

 

واستعرض التقرير تجربة إطلاق برنامج تجريبى من المصرفين المركزيين فى دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية عام 2019 لإصدار عملة رقمية مشتركة تستخدم للمعاملات المصرفية عبر الحدود من أجل تطوير قطاع الحوالات المالية، وتعتمد على قاعدة بيانات بلوك تشين بين المصرفَين ومجموعة من المصارف المشارِكة فى البرنامج.

Short URL

الأكثر قراءة