الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 04:10 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

5 تصرفات فالصو لمنظمة الصحة العالمية ساهمت فى انتشار كورونا

كتبت: إسراء عبد القادر
منظمة الصحة العالمية

منظمة الصحة العالمية

الجمعة، 10 أبريل 2020 03:00 م

بعد أن تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، المليون و600 ألف مصابًا حول العالم، أصبحث أصابع الانتقاد والاتهام تشير غلى منظمة الصحة العالمية بأن تصريحاتها فى بداية انتشار الفيروس انطلاقًا من الصين، هى التى تسببت فى جزء كبير مما وصل إليه العالم الآن من أوضاع طارئة وغير مسبوقة.

 

 

فمنذ الأيام الأولى التى بدأت فيها الإدارة الصينية تتواصل فيها مع منظمة الصحة العالمية، وتخبرها بوجود إصابات غريبة بالتهاب رئوى حاد من نوع خاص فى مستشفياتها، وبدأت المنظمة تخرج بتصريحات رسمية، وتغريدات عبر حسابها الرسمى على تويتر أخذت عليها الآن بعد تفشى الفيروس فى مختلف دول العالم.

 

فما هى التصرفات الفالصو التى صدرت عن منظمة الصحة العالمية وساهمت فى انتشار كورونا؟

 

فى بداية الأمر تأخرت منظمة الصحة العالمية فى الإعلان عن خطورة فيروس كورونا، ففى يوم 23 يناير من مطلع العام الجارى رفض أدناهوم مدير منظمة الصحة العالمية إعلان حالة الطوارئ العالمية، ما جعل عدد الوفيات والإصابات يتضاعف خمس مرات في ظرف خمسة أيام، ولم تعلن الصحة العالمية  حالة الطوارئ الصحية العامة إلا يوم 30 يناير، كما لم تصف انتشار الفيروس بالجائحة إلا يوم 11 مارس، وهو ما تسبب فى انتشار الفيروس، وجعل العديد من الدول تستمر فى فتح خطوطها الجوية مع الصين دون أخذ الاجراءات الطارئة لمواجهة الفيروس.

 

 

وعلى صعيد آخر، قامت المنظمة بتصرف فالصو آخر وبالتحديد فى 14 يناير قالت المنظمة إن التحقيقات الأولية تبين أن السلطات الصينية لم تعثر على أدلة كافية لتأكيد أن الفيروس ينتقل عبر البشر، وذلك عن طريق تغريدة عبر حساب المنظمة على تويتر، وهو ما تسبب فى انتشار الفيروس بهذا الشكل الحاد، لعدم اتباع الحرص من البداية من جانب البعض.

 

كما كان لرأى منظمة الصحة العالمية فى ارتداء الكمامات والاقنعة الواقية تصرف فالصو آخر، حيث أعلنت قبل أسابيع أن الكمامة غير ضرورية لمواجهة الفيروس، وأنه لا ينصح للأصحاء بارتداء الكمامة، ثم عادت المنظمة لتؤكد أنه يمكن للدول التي يصعب فيها غسل اليدين والتباعد الجسدي أن تستخدم الأقنعة في التجمعات، بل وإمكانية استخدام الكمامات المصنعة منزليًا من الأقمشة للحد من الاصابة بعدوى الفيروس المستجد.

 

 

ولم تستمع المنظمة لتحذيرات أطلقتها تايوان نهاية 2019 بأن عدوى الفيروس الجديد يمكن أن تنتقل عبر البشر، ونقلت صحيفة “آسيا تايمز” أن حكومة تايوان أكدت أنها علمت حينئذ بوجود عدوى تنفسية في ووهان الصينية، ولذلك حاولت التواصل مع الصين والصحة العالمية بحثاً عن توضيحات، لكن الجواب الوحيد الذي تلقته تايوان لم يزد عن إيميل جاء فيه أن خبراء المنظمة سيحققون في الموضوع.

 

 

اقرأ أيضا:

 الحكومة الصينية تتهم الجيش الأمريكي بإدخال فيروس كورونا إلى "ووهان"

إيفانكا ترامب تعزل نفسها فى البيت.. هل أصيبت بفيروس كورونا؟

ما حقيقة إصابة محمد صلاح بفيروس كورونا المستجد؟

 

كما انتقد الكثيرون منظمة الصحة العالمية ومديرها ووصفهما بانهما منحازين للصين، لدرجة أن تقارير صحفية وصفتها بـ"منظمة الصحة الصينية"وليست العالمية، ففي البيان الذي أعلنت من خلاله المنظمة حالة الطوارئ الصحية، كانت هناك إشادة مبالغ فيها بالصين، وبما اطلقت عليه المنظمة "التزام الحكومة الصينية للشفافية من أعلى درجة، والجهود التي بذلتها للتحقيق في تفشي الفيروس"، ولكن جاء الرد على ذلك من جانب منظمة الصحة العالمية بأن الصين لا تحتاج للاعتراف بالجهود التى بذلتها من أجل ايقاف تفشى فيروس كورونا، وأنها قامت بجهود واضحة للجميع، ولم تعترف المنظمة فقط بها.

Short URL

الأكثر قراءة