الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 11:18 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

السودان يجرى تجارب على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد.. كذبة اعرف حقيقتها

محمد حجازى
شائعة السودان يجرى تجارب على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد

شائعة السودان يجرى تجارب على لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد

الخميس، 19 مارس 2020 02:30 م

تداول عدد من مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعي منشور "فالصو" لـ"قناة السودان" يزعم إعلان وزارة الصحة السودانية التوصل للقاح مضاد لفيروس كورونا، وأنه تم تجربة اللقاح على 9 مصابين توفى 8 منهم ، وبقى واحداً منهم بالمستشفى داخل العناية المركزة.

 

بوست فالصو حول فيروس كورونا الجديد
بوست فالصو حول فيروس كورونا الجديد

 

بالبحث عن أصل التصريحات المنسوبة للوزارة وجد أنها غير صحيحة، وأن وزارة الصحة السودانية لم تعلن ذلك في الأساس، وأنها لم تجرب أي لقاح مضاد لفيروس كورونا.

 

كما أنه بالبحث عن أصل المنشور وجد أن الصفحة غير رسمية، وانها تنشر منشورات لا تمت للحقيقة بصلة.

 

كما أنه بالبحث عن آخر تصريحات وزير الصحة السوداني الدكتور أكرم التوم، وجد أنه أعلن أنه لم تتأكد أية حالة إصابة بوباء كورونا في السودان، لافتا إلى أنه توجد 44 حالة في الحجر الصحي و 10 حالات في العزل.

 

وكان السودان أعلن قبل أيام وفاة مواطن، كان عائدا من الامارات، جراء إصابته بالفيروس.

 

وقال التوم، في مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء، إن ولايات كثيرة اجتهدت وجهزت عنابر للعزل والإيواء، وسنستمر في العمل حثيثا بدعم جيد من المواطنين في الإبلاغ عن أية حالات اشتباه.

 

اقرأ أيضاً:

- نجيب على السؤال الأشهر.. هل تسبب القرفة الإجهاض؟ 
- أحذرى.. "السرنجة" لدواء الأطفال.. عادة خطرة وفالصو

 

وتعهد وزير الصحة السودان بتحسين الأوضاع ورفع القدرات، في التعامل مع الرصد والتقصي، لافتا إلى أن كثيرا من المواطنين يتصلون ولا يجدون مقدرة على تلقي النصيحة والإرشاد، لكن يتم العمل على توسيع القدرة على الإبلاغ في الخرطوم والولايات.

 

وأضاف وزير الصحة السوداني أن هناك تزايدا في حالات الفحص، موضحا أن هناك 44 حالة في مبنى الحجر، بمن فيهم أسرة المتوفي جراء كورونا، و 10 حالات في العزل، وأن العزل فيه الأشخاص المشتبه في إصابتهم بصورة أكبر، من حيث قدومهم من بلدان فيها الوباء، فضلا عن ظهور أعراض المرض عليهم.

 

ودعا المواطنين إلى الاستمرار في الإبلاغ عن أي حالات اشتباه، مشددا على ضرورة وقف التجمعات، من دون أي دواعي للهلع.

Short URL

الأكثر قراءة