الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:18 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

شائعة زمان.. هل أرادت الملكة ناريمان العودة إلى الملك فاروق بعد الطلاق؟

كتب محمد سعودي
الملكة ناريمان

الملكة ناريمان

الأحد، 23 فبراير 2020 09:00 ص

سلط كتاب "ناريمان ضحية العرش"، للمؤلف الشاب أحمد وجيه، الضوء على الشائعات التي طاردت الملكة ناريمان، زوجة الملك فاروق وأم ولي عهده أحمد فؤاد الثاني آخر ملوك مصر، وكان من بين هذه الشائعات مزاعم عودتها إلى الملك فاروق مرة أخرى.

 

وجاء في كتاب "ناريمان ضحية العرش" الصادر مؤخرا عن دار بورصة الكتب للنشر والتوزيع، أن جريدة "ديلي إكسبريس" نشرت خبرًا نقلته عنها جريدة "أخبار اليوم"، حول وجود مساعٍ ٍ من ناريمان للعودة لزوجها الأول الملك فاروق، على الرغم من إقرار ناريمان بخط يدها عزمها عدم العودة إليه سابقًا، ويقول نص الخبر "الملكة السابقة ناريمان تستعد الآن للعودة إلي فاروق، وأن ناريمان تتحدث أمام أصدقائها عن فاروق بقولها:- "إنه الرجل الوحيد الذي أُحبه حقيقةً!!".

 

اقرأ أيضا

"الآلهة المنقذة".. قاعدة برنيس العسكرية ولماذا سميت بهذا الاسم؟ (فيديو)

بالدقيقة.. تسجيل لـ"ترامب" يكشف تفاصيل عملية قتل قاسم سليمانى

خدعة جديدة أم نوايا صادقة؟.. حزب أردوغان يطرق أبواب القاهرة طلباً للحوار

 

وجاء في تفاصيل الخبر وقتها : "عندما أحست ناريمان أن آمالها قد تبددت، بدأت تسعى للعودة إلي زوجها الأول، وبدأت تنفذ تعليمات فاروق بحذافيرها، طلب إليها أولًا أن تقطع علاقتها بسكرتيره السابق أمين فهيم، فطردته، ثم قال لها فاروق أنه يريدها أن تعيش معه في إيطاليا على أن تعود بدون أصيلة هانم وتبقيها في مصر".

 

وأضاف الخبر "وقد وكلت السيدة ناريمان أحد كبار المحامين السوريين، لاتخاذ الإجراءات الخاصة من الدكتور أدهم النقيب، وهي الآن على اتصال دائم بفاروق الذي أحس بارتياح كبير لأن ناريمان تطيع أوامره وتنفذ تعليماته بمنتهي الدقة، رغم أنه لم يلتزم بشيء أمامها حتى الآن!".. وهنا انتهى الخبر على ذلك، ويبدو أنه شائعة جديدة .

 

لكن ابن الملكة الثاني أكرم أدهم النقيب رد على هذه الشائعة بعرضه وثيقه بخط يده الملكة ناريمان موجهه لمحمد نجيب رئيس مجلس قيادة الثورة في 20 مارس 1953 قالت فيها نصًا ما يلي :"حضرة اللواء أركان حرب محمد نجيب رئيس مجلس الوزراء، أتشرف بإبلاغكم الآتي، أنا ناريمان حسين صادق زوجة فاروق ملك مصر السابق.. إنني انفصلت عنه وغير راغبة في العودة إليه وسوف لا أطالب بابني أحمد فؤاد إلا بموافقة الجهات الرسمية، وإني على استعداد لتنفيذ كل طلباتها. وحررت هذا إقرار مني بذلك.. وتفضلوا بقبول التحية ..ناريمان". وهكذا تخلت الملكة السابقة عن حضانة ابنها آخر ملوك مصر لنيل حريتها من الملك.

 

Short URL