الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:18 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

أغانى المهرجانات.. المؤيدون والمعارضون لها من أهل الفن

كتب: محمد الأحمدى
مطربو المهرجانات

مطربو المهرجانات

السبت، 22 فبراير 2020 08:00 م

بين مؤيد ومعارض انقسمت اراء الفنانين حول قرارا نقابة المهن الموسيقية بمنع مؤدوا المهرجانات الشعبية عن العمل، يأتى ذلك فى الوقت الذى قدم فيه مطربو المهرجنات اعتذارا لنقابة الموسيقيين ووزيرة الثقافة على ما تضمنته اغانيهم من الفاظ لا تليق مع الذوق العام.
 
 

المعارضون للقرار 

 
قالت الفنانة رانيا يوسف"أحب جميع الأغاني، لما بلاقي أغنية دمها خفيف والناس بترقص برقص وكله تمام"، وأضافت: قرار المنع وجهة نظر لنقيب الموسيقيين، ولكن في الزمن الحالي لا يستطيع أحد الحجر على ذوق الناس، واللي مش عايز يسمع يقلب القناة".
 
وفى هذا السياق نشرت الفنانة المصرية رانيا يوسف مقطع فيديو ظهرت فيه وهي ترقص على الأغنية الشعبية الشهيرة بنت الجيران للمطربين حسن شاكوش وعمرو كمال، وهو ما اعتبره الجمهور تعبيرا ضمنيا عن رفض رانيا يوسف لقرار منع المهرجانات في مصر والذي أصدره نقيب المهن الموسيقية هاني شاكر.
 
وأظهر الفيديو الذي نشرته رانيا يوسف عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قيامها بوصلة رقص على أنغام الأغنية.
 
 
فيما قال الفنان باسم سمرة: "لا أحب أغاني المهرجانات، ولكني ضد قرار المنع، من يحب هذا النوع من الأغاني فليغنيه والجمهور يسمع إذا أراد، ومجتمعنا يتحمل العديد من الأذواق".
 
ورفض الفنان خالد الصاوي قرار المنع كليًا، حيث قال": "سمعت هذه الأخبار للتو، وبكل صراحة أنا ضد منع أغاني المهرجانات، لأنني أحبها، وأغنيها وسوف أغنيها".
 
بينما قدم الفنان عمرو عبد العزيز اقتراحًا بديلًا عن قرار المنع، قائلًا: "أرفض كلمة منع في كل شيء يخص الإبداع، ووجهة نظري أن يجمع الفنان هاني شاكر كل مطربي المهرجانات ويدعوهم لاجتماع كبير، ويفرض عليهم العديد من الشروط".
 
وأضاف : "من يلتزم بالشروط فليغني ويكسب المال، ومن لم يلتزم يتم حجبه ومنعه ومحاسبته، أما قرار المنع فأراه غير موفق، لأن المتضرر منه ليس المطربين فقط، بل الفرق الموسيقية وأشخاص كثيرون يفتحون بيوتهم من أموال الحفلات الغنائية".
 
وواصل: "كما أن قرار المنع لن يقضي على أغاني المهرجانات كما يتصور البعض، لأنه إذا لم يحي هؤلاء المطربون الحفلات فسوف يقدمونها على يوتيوب وقد يلجأون إلى الشارع، وحينها سيتعاطف معهم الجمهور أكبر، وتصبح المشكلة أخطر".
 
واختتم حديثه قائلًا: "أغاني المهرجانات فرضت نفسها، هذا أمر واقع ويجب أن نتعامل مع الوضع الحالي بشكل فني واحترافي".
 
 

المؤيدون لقرار المنع

 
تحدث الكينج محمد منير، عن أغانى المهرجانات، وما سببته في أزمة وصراع مع نقابة المهن الموسيقية بقيادة الفنان هاني شاكر.


وقال الكينج، عبر فيديو قام بتحميله على صفحته الشخصية عبر موقع "فيسبوك"،: "بسمع أغاني فاضية من جوه لكن مافيهاش حاجة، وربنا بحكمته في مصر بالذات كل قرن من الزمن بتحصل الحالة اللي احنا فيها حالة الإفلاس الفني والهبوط الفني، أكيد الغناء في 1918 كان بالشكل بتاع النهاردة، لكن ربنا عمره ما بيسيب مصر".

 

وأضاف المطرب الكبير محمد منير، في رسالة عبر حساباته الشخصية، أن الشيء الوحيد الذي يستطيع أن يحقق التنمية والنهضة للمصريين هو الغناء، وقال: "اللى هينهض بينا نهضة حقيقة هو إن إحنا نغنى".

 
وقال حلمى عبد الباقى عضو مجلس نقابة الموسيقيين، إن كلمة مهرجان كانت تطلق على احتفالية كبيرة مثل مهرجان الأغنية العربية ومهرجان الأوبرا والأغنية العربية، وغيرها، لافتاً إلى أنه لا يعرف أسباب تسمية أغانى المهرجانات بهذا الاسم.
 

وأضاف  فى تصريحات تليفزيونة فى وقت سابق، إن نقيب الموسيقيين هانى شاكر، نجح في وجود عبد الحليم حافظ، وظل فنان كبير وناجح لسنوات كثيرة وحتى اليوم، وكونه ذلك فهو أصدر ومجلسه بالإجماع قراراً بمنع مطربى المهرجانات.

 

اقرأ المزيد:

مى كساب تتحدى هانى شاكر بمهرجان جديد من تلحين وكلمات "أوكا" (فيديو)

وتابع عضو مجلس نقابة الموسيقين: "اكتشفنا أن هناك أغانى تسب الأم والأخت، ولو أقول الكلام ده هتحبس، وهل يرضى الشعب المصرى العظيم، ما هو "هتك عرض" دا مش أغانى دا كلام يحاسب عليه القانون"، مردفاً:"لو أنت ترضى كمدافع عن القرار أو ضده، أن والدتك أو اختك أو بنتك تهان بنفس الألفاظ اللى سمعناها بأذننا، شيء يقشعر له البدن".   

 
وذكر حلمى عبد الباقى، أنه كان يرى أن يتكون الجيل من مطربى المهرجانات تحت عباءة النقابة، وذلك قبل قرار المنع، ولكن كانت هناك ضغوط كبيرة عليهم للمنع.

 

وشن المؤلف الغنائي الشاعر أمير طعيمة هجوما قاسيا على مطرب المهرجانات حمو بيكا، واصفا إياه بأنه عار على البشرية قبل الوسط الفني، مستعينا بمنشور يتضمن عددا كبيرا من أغاني المهرجانات التي أطلقها حمو بيكا وتحمل كلمات بها إيحاءات لا تتناسب مع الذوق العام.

 
وشارك أمير طعيمة منشورا عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك" تتضمن صورة حمو بيكا، وقال: "البوست اللي أنا عامله شير +18 لأنه فيه حقارة أنا مش متخيلها، مكنتش هقول رأيي في الهوجة بتاعة المهرجانات لأني شايف كل الآراء مكررة سواء اللي مع أو اللي ضد وشايف إني أستفيد بوقتي في حاجة أهم، لحد ما شفت البوست المرفق ومش قادر ما أعلقش".
 
 
 
وأردف أمير طعيمة قائلا: "فكرة تعميم (المنع) علي الجميع فيه ظلم للبعض، اللي أخطائهم قليلة ياخدوا فرصة ونقومهم ولو غلطوا يبقى العقاب تدريجي خاصة اللي عندهم أصوات كويسة زي عمر كمال وشاكوش".
 

وأبدى المطرب الشعبي سعد الصغير، رأيه فى مطربي المهرجانات الموجودين على الساحة الفنية خلال تلك الفترة.

 
وقال الصغير خلال تصريحات خاصة في برنامج "عرب وود"، إن المطرب حسن شاكوش وعمر كمال وأوكا وأورتيجا فنانون يمتلكون أصواتًا قوية، في حين أن حمو بيكا وباقي مطربي المهرجانات هم "مؤدين".

 
وأصدرت نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان هاني شاكر، قرارًا بمنع ما يسمى بـ "مطربي المهرجانات" من الغناء بالمنشآت السياحية والملاهي الليلية، وذلك بعد إثارة الجدل عقب مشاركة حسن شاكوش وعمر كمال في حفل عيد الحب باستاد القاهرة.
 
وقال الفنان هاني شاكر في قراره: "على جميع المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهي الليلية والكافيهات عدم التعامل مع ما يطلق عليهم مطربي المهرجانات".
 
 
وحذر نقيب المهن الموسيقية من يخالف قراره قائلاً: "من يخالف ذلك القرار سوف يتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بما في ذلك إصدار قرار بعدم التعامل مع المنشأة المخالفة لهذا القرار".
 
Short URL

الأكثر قراءة