الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 01:32 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

أزهرى يسأل شيخ الأزهر: "لو الغرب احتلنا نختار المسيحية أم الجزية؟"

كتب- محمود فرج
شيخ الازهر

شيخ الازهر

الثلاثاء، 04 فبراير 2020 11:51 ص

قبل أيام قال الدكتور أحمد الطيب إن الفتوحات الإسلامية أدت إلى وضع المسلمين "لقدم في الأندلس وأخرى في الصين" على حد قوله، ودافع الطيب عن التراث الإسلامي في معرض الرد على مطالبة رئيس جامعة القاهرة محمد عثمان الخشت بتنقيح التراث الإسلامي، بالقول إن هذا التراث قد أدى إلى أن يسيطر المسلمون على رقعة كبيرة من العالم.
 
لكن الشيخ نشأت زارع، كبير أئمة الأوقاف بمحافظة الدقهلية، رد على شيخ الأزهر، وطالبه بالاعتذار لدول العالم عن الفتوحات الإسلامية، معتبرا أنها احتلال وانتهاك لحقوق الإنسان، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الدستور".
 
وقال زارع في حواره مع "الدستور"،:"أعلنت رأيي منذ سنوات في مقال حمل عنوان "الفتوحات السياسية"، قلت فيه إن الفتوحات سياسية وليست إسلامية، وإن إلصاقها بالإسلام يضره، والقرآن كان واضحا فى هذه القضية".
 
وتوجه زارع إلى الشيوخ الذين يطلقون على هذه الفتوحات بأنها إسلامية بسؤالهم ماذا لو قام الغرب بغزو المسلمين وهم أقوى عسكريا واقتصاديا، وخيروا الناس إما الدخول في المسيحية أو دفع الجزية.
 
وأوضح أن هناك شيوخا أزهريين أنكروا الفتوحات، كان من بينهم الشيخ شلتوت الذي قال إن الحرب في الإسلام دفاعية فقط، وليست هجومية، لافتا أن ما يعرف بـ"جهاد الطلب” المذكور في كتب التراث والفقه "باطل"، مضيفا أن هذه الفكرة في عقول تيارات الإسلام السياسي والتنظيمات الإرهابية المسلحة التي تحلم "بالسبابا والغنائم".
 
Short URL

الأكثر قراءة