الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 03:50 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

إنقاذ أسود السودان من الجوع بعد تحولها لهياكل فى العاصمة الخرطوم (صور)

كرستين سامى - وكالات
أسود السودان

أسود السودان

الأربعاء، 29 يناير 2020 03:00 م

بعد تداول صور مؤلمة لأسود في حديقة حيوان سودانية تعاني الهزال وسوء التغذية، تخضع الحيوانات حاليا إلى علاج بهدف إنقاذها من "هلاك" شبه محقق.

 

وكشفت تقارير صحفية أن الأسود، التي كانت تعاني إهمالا شديدا حتى بدت تشبه الهياكل العظمية في حديقة حيوان القرشي بالعاصمة الخرطوم، تحظى الآن برعاية من أطباء بيطريين وخبراء في الحياة البرية، يتبعون مؤسسة "فور بوز إنترناشونال".

 

1-1316526

 

ويأتي التحرك بعد نفوق أسد جوعا في الحديقة ذاتها الأسبوع الماضي، وسط مخاوف بأن تلحق بها بقية الأسود التي أظهرتها صور تم تداولها على نطاق واسع في حال يرثى لها، في الحديقة التي تستقبل عددا قليلا من الزوار بإيرادات شحيحة.

 

1-1316524

 

وأثارت صور الحيوانات ضجة على الإنترنت، وارتفعت الأصوات المطالبة بجمع تبرعات من أجل إنقاذها من الموت ، ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن أمير خليل، مدير مهمة إنقاذ الحيوانات، في "فور بوز إنترناشونال" قوله إن الأسود كانت تعاني الجفاف، مشيرا إلى أن أوزانها كانت أقل من ثلث الوزن الطبيعي لحيوانات في نفس العمر.

 

وتابع قائلا: "عضلات الحيوانات لم تكن قادرة على الحركة، لا أعرف كيف سيمكننا حقن الأدوية بها، لا أفهم لماذا لم يكن أحد يعتني بغذائها".

 

1-1316523

 

من جانبه، قال مدير الحديقة بدر الدين وسيم، إن الخطوة ستفتح الباب أمام تطوير الحديقة، ووعد بالتحقق من أن صحة الأسود تتحسن.

 

وقالت خالدة سليمان محجوب من مركز بحوث الحياة البرية في السودان، إن الأسود الهزيلة تنتمي إلى سلالات مهمة لا تتواجد سوى في مناطق محدودة، بما في ذلك جنوب شرق السودان وإثيوبيا.

 

اقرأ أيضا:

أشعلت السوشيال ميديا.. مركز بحوث الحياة البرية يسعى لإنقاذ أسود السودان الجائعة

"أسود هزيلة تتضور جوعا".. اعرف حقيقة ما حدث بحديقة القرشى فى السودان

صور لأسود هزيلة وجائعة فى السودان تشعل السوشيال ميديا.. اعرف التفاصيل

 

وأشارت الإحصائيات إلى أن الأسد يأكل يوميا ما يقارب الـ40 كيلو جراما من اللحم، وينام ساعات طويلة قد تصل إلى 20 ساعة يوميا، وتصنّف الأسود على أنها من الأنواع المهددة بالانقراض بدرجة دنيا، حيث ارتفعت حدّة تراجع أعدادها من 30 إلى 50 بالمئة في أفريقيا خلال العقدين الماضيين.

Short URL

الأكثر قراءة