الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:07 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

للرجال.. سرطان الثدى ليس مرضا يصيب النساء فقط

سرطان الثدي

سرطان الثدي

الخميس، 16 يناير 2020 02:00 ص

على الرغم من أن النساء هنَّ اللواتي يعانين منه بالأساس، فإن الرجال أيضاً قد يُصابون به ويهدد حياتهم عند ظهوره؛ وذلك يعود لوجود أنسجة الثدي لديهم، فمن الممكن أن تنمو فيها خلايا سرطانية.

 
وهناك رجال لديهم احتمال أكبر لظهور سرطان الثدي من رجال آخرين؛ وذلك بسبب سنهم، فالرجال الذين يبلغون من العمر 60 وما فوق هم أكثر عرضة للإصابة، وهناك عامل آخر له دور كبير أيضاً، وهو وجود تاريخ عائلي من الإصابة بسرطان الثدي، وكذلك الرجال الذين تعرضوا لجرعات عالية جداً بعلاج إشعاعي قد يكونون ضمن المجموعة التي تضم احتمالاً كبيراً للإصابة بمرض سرطان الثدي.


العارض الأساسي الذي يجب أن يثير القلق عند الرجال هو وجود كتلة بمنطقة الثدي، كما أن التغييرات بشكل وحجم الثدي ووجود إفرازات مختلفة من الحلمة، والجروح في جلد الثدي أو حدوث طفح حول الحلمة جميعها أعراض قد تدل على الإصابة بالمرض.


تشخيص سرطان الثدي عند الرجال

 

وهناك طرق عديدة للتشخيص هي:
 
أولاً: فحص تصوير الثدي الشعاعي
 
وهو فعال لدى النساء أكثر من الرجال.
 

ثانياً: مسح بالموجات فوق الصوتية
 
يُستعمل ماسح موجات صوتية؛ حيث يبني صورة ثلاثية الأبعاد، وهذه الصورة تساعد في الكشف إذا كانت الكتلة تحتوي سائلاً أو صلباً.
 

ثالثاً: الشفط
 
وهو طريقة في الفحص يتم بها إدخال إبرة للثدي في منطقة الكتلة وشفط عدد من الخلايا، وهذا الفحص يتم إجراؤه بمرافقة الصورة بالموجات فوق الصوتية؛ لكي يستطيع الطبيب أن يكون دقيقاً بأخذ الخلايا من الكتلة نفسها.
 

رابعاً: الخزعة
 
وهو فحص يشمل أخذ عينة صغيرة من الخلايا من المنطقة المصابة بالثدي بواسطة إبرة حيث ترسل النتائج للفحص في مختبر، ويتم فحصها تحت ميكروسكوب لإيجاد الخلايا السرطانية.

 


علاج سرطان الثدي لدى الرجال

الطرق العلاجية لسرطان الثدي عند الرجال بشكل عام هي الطرق نفسها التي يُعالَج بها سرطان الثدي لدى النساء وهذه الطرق هي:
 
أولاً : الجراحة
 
الجراحة هي الخيار الأول لعلاج سرطان الثدي لدى الرجال، ونظراً لأن نسيج الثدي لدى الرجل قليل فإن إزالة الكتلة فقط لا تكفي.
 

لذلك فإن أكثر الرجال المرضى بسرطان الثدي يجرون جراحة تتم بها إزالة كل نسيج الثدي والحلمة، وهناك احتمال كبير لإزالة قسم من الغدد اللمفاوية تحت الإبط.


 
ثانياً: المعالجة الهرمونية
 
أغلب أنواع سرطان الثدي تحتاج لهرمون إستروجين، وهو هرمون الجنس الأنثوي.
 

ثالثاً: المعالجة الكيميائية
 
أغلب حالات سرطان الثدي لدى الرجال يستخدمون العلاج الكيميائي في حال وجود خلايا سرطانية في الغدد اللمفاوية تحت الإبط أو إذا انتشر السرطان خارج الثدي. 
 

رابعاً: المعالجة بالأشعة
 
تستخدم هذه الطريقة من أجل تقليل خطر معاودة تطور السرطان بعد الجراحة.

 

الوقاية من سرطان الثدي لدى الرجال

 

الفحص عند الطبيب سنوياً من عمر الـ35 عاماً، ومعرفة أعراض سرطان الثدي والانتباه لأي تغيرات تطرأ عليه.

 

 

المصدر: سيدس نت

Short URL

الأكثر قراءة