الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 07:52 م, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

كايل ووكر ليس الأول.. لاعبون سبقوه فى حراسة المرمى أطرفهم "هارى كين"

ياسمين عبد الحميد
كايل ووكر

كايل ووكر

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 09:10 م

منذ مباراة مانشستر سيتى وأتالانتا فى إطار الجولة الرابعة من دور مجموعات دورى أبطال أوروبا والحديث لم ينقطع عن مدافع الفريق الإنجليزى كايل ووكر، وحراسته لعرين السيتيزن بعد أن خسر الفريق كلا الحارسين الأساسى للإصابة والبديل للطرد.

والكر اثناء تصديه لركلة حره
ووكر أثناء تصديه لركلة حرة

 

وحاز ووكر على إشادة الجميع بعد أن استطاع التصدى لركلة حرة، وتمكن من إنقاذ مرماه نظيفًا حتى نهاية اللقاء والعودة من إيطاليا بنقطة واحدة فى ليلة سوء الحظ لرجال بيب جورديولا.

 

ووكر لم يكن الأول الذى يحرس مرمى فريقه فى ظروف مشابهة، فى العديد من اللاعبين وضعتهم الظروف فى مكانه، وفى السطور التالية بعض من اللاعبين، الذى شاء القدر أن يكونوا فى حراسة فى إحدى المباريات.

 

 

نيال كوين (1991)

وواقعه ووكر تعيد إلى الأذهان ليلة نيال كوين عام أبريل 1991، عندما افتتح كوين التسجيل فى المباراة، التى جمعت الفريق مع ديربى كونتى، ولكن دوره فى المباراة كان أكبر من ذلك بعد أن تعرض حارس الفريق إلى الطرد بعد ارتكابه خطأ ضد لاعب فريق كونتى فى منطقة الجزاء، وتصدى كوين لركلة الجزاء بشكل رائع منع هدف محقق لفريق كونتى.

 

 

فيني جونز (1995)

فى ملعب سانت جيمس بارك، تحول لاعب فريق ويمبلدون، فينى جونز إلى حارس مرمى، ضد فريق نيوكاسل  وكان فريقة متأخراً بثلاثة أهداف عام 1995، عندما تم طرد حارس الفريق فى الدقيقة 47، ولم يكن هناك أى تبديلات، واستطاع جونز التصدى للعديد من الهجمات الخطيرة، بل والأهداف المحققة إلا أن الفريق خسر فى النهاية بنتيجة 6/1.

 

 

 

جون تيري (2006)

فى ليلة تشبهه ليلة ووكر فى خسارة حارسى الفريق فى نفس المباراة، خسر فريق تشيلسى 2006 حارسيه للإصابة الأساسى بيتر تشيك، والبديل كارول كوديتشينى، ولم يكن أمام تشيلسى سوى الثقة فى قائد الفريق جون تيرى لسد هذه الثغرة، وبالفعل حافظ على شباكه نظيفة وخرج الفريق فائزاً بهدف دون رد.

 

 

هاري كين (2014)

يمكنا التأكيد على أن هارى كين أفضل بكثير فى تسجيل الأهداف من إنقاذها، وذلك ما تم إثباته فى 23 أكتوبر 2014 فى المباراة، التى جمعت فريقه توتنهام هوتسبير، ضد أستراس تريبوليس فى الدورى الأوروبى.

 

وفى المباراة التى أحرز فيها كين هاتريك شاء القدر أن يتلقى هوجو لوريس حارس المرمى بطاقة حمراء مباشرة، ولم يكن مدرب توتنام يملك تبديلات أخرى، فاضطر لارتداء كين القفازات وشغل مكان لوريس، ولكن كين تعرض لموقف محرج بعد أن دخلت شباكه كرة من ركلة حرة بطريقه كوميديه، حيث ارتطمت بجسده، ودخلت المرمى لم يستطع السيطرة عليها.

 

Short URL

الأكثر قراءة