الإشراف العام خالد أبو بكر
التوقيت 05:37 ص, بتوقيت القاهرة

تابعونا على

أبلغ عن خبر كاذب

ابحث معنا

فكرة من القرن الـ16 لمحاربة الفقر.. مدينة تصرف 500 دولار شهريا لسكانها.. اعرف التفاصيل

كتب محمد رضا
مايكل تابس عمدة ستوكتون - أرشيفية

مايكل تابس عمدة ستوكتون - أرشيفية

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019 10:00 م

تعمل حكومات الدول حول العالم بشكل مستمر على وضع الخطط واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من البطالة والفقر اللذان يؤرقان حياة الشعوب التي تعانى تدنى في مستوى المعيشة سواء كان ذلك في بلدان ذات مستوى اقتصادى ضخم أو أخرى نامية، ولم يكن هذا الوضع المأساوى بعيدًا عن مواطنو مدينة ستوكتون في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، اللذين عانوا من تفشي البطالة والفقر وضنك العيش لأعوام طويلة.

 

لكن تردى الأوضاع المعيشية والفقر بين سكان مدينة ستوكتون الأمريكية قد يتغير قريبًا، بفضل اقتراح عمدة ستوكتون بصرف 500 دولار شهريًا للمقيمين فى مدينته بولاية كاليفورنيا بدون أى شروط، إلا أن هذا الاقتراح لم يكن أيضًا فكرة جديدة فى الواقع، إذ أن نظام الدفع لشخص ما لمجرد كونه على قيد الحياة - ما يعرف الآن بالدخل الأساسى العالمى - يعود إلى القرن السادس عشر.

 

عمدة ستوكتون
مايكل تابس عمدة ستوكتون

 

اقرأ أيضًا:

"صورة فالصو" لناشطة سويدية تأكل أمام أطفال فقراء تثير الغضب من نجل الرئيس البرازيلى

بسبب عدم امتلاكهم الأموال.. أم تلجأ لإطعام رضيعتها قهوة بدلاً من اللبن
 

اقتبس العمدة مايكل تابس، البالغ من العمر 29 عامًا، تلك الفكرة من مارتن لوثر كينج جونيور، الذى اقترح حد أدنى مضمون من الدخل للمواطنين عام 1967، وذلك وفقًا لما نقلته العين الإخبارية عن موقع "بيزنس إنسايدر" الأمريكى.

 

فى عام 2012، كانت بلدة ستوكتون، هي الأولى فى الولايات المتحدة التي تعلن إفلاسها، أما اليوم، فقد أصبح ربع سكانها فقط يعيشون تحت خط الفقر الفيدرالى، إلا أن منتقدو هذا النظام، يرون أنه يقلل دوافع الأشخاص للعثور على عمل مناسب واستغلال أموال الحكومة التى يمكن إنفاقها فى شىء أفضل وأكثر أهمية.

 

ورغم الانتقادات، إلا أنه فى الوقت ذاته، حصلت الفكرة على شعبية كبيرة على مستوى الولايات المتحدة جزئيًا بفضل المرشح الرئاسى أندرو يانج، الذى تعهد بدفع 1000 دولار شهريًا أو 12 ألف دولار سنويًا لجميع المواطنين الأمريكيين أكبر من 18 عامًا.

 

وربما يكون برنامج تابس، الذى بدأ تطبيقه فبراير الماضى، بمثابة حالة اختبار، فمنذ 8 أشهر، يحصل سكان مدينة ستوكتون البالغ عددهم 125 نسمة ويعيشون فى إطار أو تحت خط الدخل المتوسط (نحو 46 ألف دولار سنويا) على 500 دولار شهريا يحصلون عليها عن طريق البريد فى صورة بطاقات السحب الآلى.

 

وخلال هذا الأسبوع، أعلنت المدينة عن أول مجموعة بيانات متعلقة بالبرنامج، ووجدت بالفعل أن معظم المشاركين أنفقوا المعونة الشهيرة فى شراء البقالة ودفع فواتير وإصلاح السيارات والنفقات العلاجية والمواصلات والتعليم والتأمين والرعاية الشخصية.

 

كما أشارت البيانات أن معظم المشاركين فى البرنامج نحو 43% لديهم وظائف بدوام كامل أو جزئى، وبعضهم مقعد وآخرون يمكثون فى منازلهم لرعاية أبنائهم أو ذويهم من كبار السن، فيما وجدت أن 2% فقط عاطلين عن العمل ولا يسعون إلى الحصول على وظيفة، ومن المفترض أن يستمر البرنامج التجريبى لفكرة تابس الأمريكية الأكبر حتى الآن فيما يتعلق بالدخول الأساسية لمدة 18 شهرًا، ولا تزال 10 أشهر متبقية.

 

ومن جهتها، أعربت زهونا إيفرت، البالغة من العمر 48 عامًا، إحدى سكان المدينة، عن فرحتها بأن هذا المبلغ الشهرى شكل فارق كبير فى حياة كثير من الأشخاص، وأضافت أنه ينبغى اعتبار الفكرة أحد الحلول لضمان أساس اقتصادى للأشخاص، فيما أطلقت فنلندا وبرشلونة برامج تجريبية مشابهة، كما أعلنت السويد تجربة بقيمة 325 ألف دولار.

 

Short URL

الأكثر قراءة